أوهام المالكي: حجم التطور الذي حصل منذ عام 2005 التي تولى فيها الجعفري الوزارة فقبلها لم تكن في العراق سوى المستنقعات والفقر واقتصاد يعتمد على التسوّل من دول الجوار وقد أنقذته حكومات حزب الدعوة واستطاعت أن تبني بلداً!      الأحزاب في العراق والبحث عن خط رجعة      32000 عميل للنظام الايراني في العراق!      نصرالله الخائن في ليل العقائدي الأعمى .. نصرالله هو "سعد حداد" الإيراني. الفرق بين الاثنين أن الأول سلم جزءا من جنوب لبنان لإسرائيل فيما يخطط الثاني لتسليم لبنان كاملا لإيران.      في ذكرى تأسيسها.. كيف انهارت جمهورية العراق؟      ما حقيقة صفقة استثمار محيط مطار بغداد؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 14 تموز 2019      الاتحاد الأوروبي يرى أن انتهاكات إيران لالتزاماتها النووية بموجب اتفاق 2015 ليست كبيرة وأن الاتفاق لم يمت بعد، مؤكدا أن لا نية لتفعيل آلية فض النزاع المعتمد في مثل هذا المأزق.      الحرب التي تلوح بوادرها في الأفق: خطأ إيراني أم انقلاب أميركي؟ على إيران أن تعتبر من سابقتي العراق وأفغانستان. الشروط التي اعلنتها الولايات المتحدة ليست محل أخذ ورد.      مؤتمر حزب الدعوة في كربلاء!      ما دار في الكواليس عن اسرار ثورة تموز في العراق      من وراء الفوضى ألأمنية في العراق ؟      ثروتُنا النفطية محرقةٌ لشعبنا      بعد 16 عاما.. ماذا يقول العراقيون عن علقم الديمقراطية؟      قرى العراق النائية.. خروقات أمنية وعجز حكومي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ترمب: إحتلال العراق أسوأ قرار في التاريخ الأمريكي






أكد الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” أن التدخل العسكري في الشرق الأوسط وتحديداً إحتلال العراق يفتقر للمبررات وإنه استنزف الجيش الأميركي كلياً.

وقال ترمب في لقاء مع محطة “أي بي سي” الأميركية إن “العراق لم يقف وراء تدمير مركز التجارة العالمي عام 2001، وأن الفاعلين أشخاص آخرون يعرفهم الجميع”.

وأضاف أن “قرار التدخل العسكري في الشرق الأوسط أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة، واصفاً إياه بالورطة”.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة احتلت العراق عام 2003 بذريعة امتلاكه أسلحة الدمار الشامل زمن الرئيس بوش الابن.

واتخذ الحاكم الأميركي في العراق “بول بريمر” قرارا بحل الجيش العراقي، مما أدخل البلاد في فوضى عارمة أدت لسقوط أكثر من مليون قتيل وخسائر مالية للطرفين تقدر بتريليونات دولار.

وقد تكشف لاحقا أن مبررات الغزو كانت واهية، فلم يعثر على أسلحة دمار شامل في العراق، في حين استمر الوجود العسكري الأميركي في البلاد حتى عام 2011.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25122912
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM