"شلة الاجرام والقتل في العراق"      "الموجة الثورية العربية بعد الكورونا حال القطر العراقي"      حكومة العراق والادمغة المقفلة والولاء لايران وأذنابها ..      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      سيختفي كورونا غير أن داعش لن يختفي .. لم يهبط داعش من كوكب آخر ولم ينبعث من العدم. انظروا من أين جاء.      ما دور أيران وذيولها وبراعمها بتدمير العراق وقتل العراقيين والحقد والثأر نار لاتنطفيء والتدين كذبة مفضوحة؟؟؟      العراق والاطماع وعقوبات ظالمة وأشكاليات وستراتيجيات القيادة والانبطاح لحد فقدان التوازن      الكاظمي بداية تغيير في العراق… لكن حذارِ من إيران!      الشرق الاوسط... في انتظار العاصفة .. من إيران إلى العراق مرورا بسوريا وصولا إلى لبنان، التغييرات تعصف بالمنطقة.      الكاظمي بين مطرقة المليشيات وسندان المتظاهرين تراهن الطبقة السياسية الفاسدة على أن تُظهر الكاظمي للشارع العراقي عاجزا وضعيفا.      مصطفي الكاظمي يلتقي بقيادات الحشد الشعبي في محاولة لحل الخلافات بين الفصائل الموالية لإيران والفصائل التابعة لمرجعية النجف التي انشقت عن هيكل الحشد الشهر الماضي، والتحقت تنظيمياً بمكتب القائد العام للقوات المسلحة.      جرائم الميليشيات: 7 سنوات على مجزرة جامع سارية في ديالى دون محاسبة الجناة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 17 آيار 2020      فجأة توقف كل شيء وتبين الزيف والترهات وانكمش الاستبداد ..      النجاة من المركب الإيراني الغارق .. جف الضرع الإيراني فبدأت الميليشيات الموالية بالتفكك.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ناشطون: مدينة الرطبة تستغيث بسبب الإهمال






أطلق عدد من الناشطين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة ألكترونية، تهدف إلى تسليط الضوء على الإهمال الكبير الذي تعاني منه مدينة الرطبة، غربي محافظة الأنبار، وغياب الخدمات، لاسيما الكهرباء، والتي تعد أبرز المشاكل التي تعاني منها المدينة.

تتواصل الظروف السيئة التي تحيط بسكان محافظة الأنبار، غربي العراق، منذ عودتهم إلى محافظتهم بعد انتهاء العمليات العسكرية. ورغم مرور نحو 3 سنين على انتهاء المعارك في الرطبة إلّا أن الحال لم يتحسن؛ فأبسط الخدمات لا تزال غير متوفرة، وعلى السكان الاعتماد على أنفسهم في توفير أكثر الخدمات التي يعتبر توفيرها من مسؤوليات الدولة.

وتعاني مدينة الرطبة وباقي المدن غربي محافظة الأنبار من سوء الخدمات ودمار البنى التحتية، بالإضافة إلى سوء الخدمات وشبه الانعدام بالمشاريع وعمليات اعادة الاعمار.

ومع ارتفاع درجات الحرارة واستمرار أزمات انقطاع المياه والكهرباء، اطلق عراقيون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ للمطالبة بالتدخل العاجل وإنهاء المعاناة المتفاقمة للمدينة وسكانها.

وفي التقرير التالي رصدنا أبرز ما تداوله الناشطون عن ازمات المدينة، ومطالباتهم التي طرحوها خلال الحملة.

حيث كتب المواطن “علي الكبيسي”: رسالتي الى العالم نحن مواطنون من مدينة الرطبة في الانبار نطالب بإعادة التيار الكهربائي المقطوع منذ خمسة سنوات إي في سنة 2014 لصعوبة المعيشه في ارتفاع درجات الحراره واننا كشعب له حقوق وهذه ابسط حقوقنا

وطالب المغرد “إياد الراوي” الجهات المعنية بالتحرك لإنهاء أزمات المدينة: سيادة الوزير لا يخفي عليك وضع الرطبة المختلف عن باقي مناطق الانبار من2014 الناس تعاني من شحة الماء و الكهرباء.. بعد عرض تغريداتك بيج قضاء الرطبة يؤكد ان عدد المولدات 5 و قبل ايام صارت 7 باقي مولدات اثنين ؟ ادعوك لزيارة القضاء والوقوف على ما يجري حالة الناس يرثى لها !

وطالب المواطن “أكرم الشواف” بضرورة التدخل وإنهاء هذه أزمة الكهرباء، معتبرًا المدينة منكوبة

وأكد “رعد الدليمي” على أن أوضاع المحافظة جمعها تعاني من التدهور الخدمي والأزمات: أخي والله المواطن في الانبار عامة حاذق ويعرف من المسؤول عن تردي وضعه لاحظ النقمة حتى في قضية الرطبة..

من جانبه أكد “قيس الكبيسي” على أن ابناء الرطبة يطلقون هاشتاك (#حملة المطالبه بحقوقنا)

وشارك “عبد الحكيم آل خالد” عدة هاشتاغات، للمشاركة في الحملة والمطالبة بإنهاء الازمات

واكتفى بالقول صاحب الحساب “الدليمي الدليمي”: الكهرباء ماتت لان بيد الحرامية

من جانبها شاركت الإعلامية “زينة الدليمي” بهذه الحملة، للمطالبة بتوفير الخدمات، وعلى رأسها الماء والكهرباء



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27001272
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM