مَن يعادي إيران التي لا أصدقاء لها؟ تحاول إيران أن تمارس دورا خبيثا ومراوغا حين تظهر نفسها ضحية في مواجهة القوى الإقليمية والدولية.      جنون الربيع العربي .. بالرغم من أن الكذبة قد افتضحت، فإن الميليشيات لا تزال تقاتل دفاعا عن ربيعها.      عادل عبدالمهدي ونظرية "بعد ما ننطيها!" حكم الطائفة مشروع أبدي لن يتزحزح عنه أي من يحكم العراق.      لا أحد سأل عن غياب الصحف العربية بعد احتجابها، بل لا أحد تفقدها بعد انتهاء عطلة عيد الفطر وعودتها للإصدار، فهل صار سيان للقارئ إن صدرت الصحف أم احتجبت؟      السباق المحموم مع الزمن لحرق ما تبقى من العراق !؟      ترمب: إحتلال العراق أسوأ قرار في التاريخ الأمريكي      العراق.. حرائق القلوب قبل المزارع      هل يستقيل عادل عبد المهدي؟      النظام الايراني بإنتظار الضربة القاضية      عادل عبدالمهدي والحبل الرفيع للبقاء      اعترافات علنية وقوانين غائبة!      نقل نفايات مشعة إلى الأنبار.. مخاوف من المخاطر      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 17 حزيران 2019      العقوبات الأميركية تعمّق الانقسامات السياسية في إيران .. وزير النفط الإيراني ينفي وجود خلافات مع الرئيس روحاني حول التراجع القياسي في مبيعات النفط، وسط تسريبات تشير بوضوح لحدوث شروخ عميقة.      واشنطن ترسل تعزيزات عسكرية وتنشر أدلة تدين إيران ..بعد اعلان ايران عن قرب تجاوز الحد المسموح به في تخصيب اليورانيوم، الولايات المتحدة ترسل الف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

النّاطقة الإعلاميّة باسم منظّمة السّلام والصّداقة الدّولية / السّويد تشجب الاستهداف العسكريّ للمتظاهرين السّودانيين






شجبت الأديبة والإعلاميّة د.سناء الشعلان النّاطقة الإعلامية باسم منظمة السلام والصداقة الدولية / السويد

PEACE ANDFRIENDSHIP INTERNATIONAL ORGANIZATION

 الاستهداف العسكري الوحشيّ للمتظاهرين السّلميين في شهر الرّحمة والمغفرة والتّواد، من قبل قوات الأمن السّودانيّة التي استهدفت المتظاهرين السّودانيين أمام القيادة العامة للقوات السّودانيّة في الخرطوم، وقتلت منهم نحو ثلاثين شخصاً بينهم طفل صغير، وأصابت المئات بجروح بعضها خطير.


  وعدّت الشعلان ذلك اعتداء صارخاً على حقوق السّوادنيين المحتجّين بالتّعبير السّلميّ عن مواقفهم وآرائهم.

    ودعت الشّعلان باسم منظّمتها إلى توفير الحماية للمحتجين والمتظاهرين السّودانيين من قبل السّلطات العسكريّة المتمثّلة في المجلس العسكريّ الانتقاليّ، والتّوصّل السّريع إلى صيغة اتفاق وتصالح شعبيّ بغية إنقاذ السّودان من التّورط في بحور الدّماء.




د.سناء الشعلان
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24965152
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM