مَن يعادي إيران التي لا أصدقاء لها؟ تحاول إيران أن تمارس دورا خبيثا ومراوغا حين تظهر نفسها ضحية في مواجهة القوى الإقليمية والدولية.      جنون الربيع العربي .. بالرغم من أن الكذبة قد افتضحت، فإن الميليشيات لا تزال تقاتل دفاعا عن ربيعها.      عادل عبدالمهدي ونظرية "بعد ما ننطيها!" حكم الطائفة مشروع أبدي لن يتزحزح عنه أي من يحكم العراق.      لا أحد سأل عن غياب الصحف العربية بعد احتجابها، بل لا أحد تفقدها بعد انتهاء عطلة عيد الفطر وعودتها للإصدار، فهل صار سيان للقارئ إن صدرت الصحف أم احتجبت؟      السباق المحموم مع الزمن لحرق ما تبقى من العراق !؟      ترمب: إحتلال العراق أسوأ قرار في التاريخ الأمريكي      العراق.. حرائق القلوب قبل المزارع      هل يستقيل عادل عبد المهدي؟      النظام الايراني بإنتظار الضربة القاضية      عادل عبدالمهدي والحبل الرفيع للبقاء      اعترافات علنية وقوانين غائبة!      نقل نفايات مشعة إلى الأنبار.. مخاوف من المخاطر      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 17 حزيران 2019      العقوبات الأميركية تعمّق الانقسامات السياسية في إيران .. وزير النفط الإيراني ينفي وجود خلافات مع الرئيس روحاني حول التراجع القياسي في مبيعات النفط، وسط تسريبات تشير بوضوح لحدوث شروخ عميقة.      واشنطن ترسل تعزيزات عسكرية وتنشر أدلة تدين إيران ..بعد اعلان ايران عن قرب تجاوز الحد المسموح به في تخصيب اليورانيوم، الولايات المتحدة ترسل الف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

خبراء يؤكدون التعداد السكاني المرتقب سيفجر مشكلة كبيرة في العراق






قررت الحكومة العراقية إجراء التعداد السكاني في البلاد في نهاية عام 2020، وأستأنفت الاستعدادات الحكومية لإجرائه، إلا أن هنالك تساؤلات وعلامات إستفهام عديدة حول المعوقات التي ستعترض تنفيذ التعداد بصورة محايدة.

يضاف إلى كل ذلك كم الجدل الذي بدأ يدور في أروقة السياسة في البلاد وكيف ستتعامل فرق التعداد السكاني مع المناطق المتنازع عليها ومع المناطق التي لم يعد إليها النازحون عنها.

وفي هذا السياق كشف رئيس الجهاز المركزي للإحصاء “ضياء عواد كاظم” في وقتٍ سابق أن العمل الفعلي للتعداد العام للسكان في البلاد قد بدأت التحضيرات اللوجستية له والتهيئة لتنفيذه، وأن كوادر الجهاز المركزي للإحصاء بدأت العمل على رسم الحدود الإدارية لكل محافظة، مع انطلاق كوادر نظم المعلومات الجغرافية GIS منذ أيام للعمل الفعلي في محافظة بغداد.

وأوضح المتحدث باسم وزارة التخطيط “عبد الزهرة الهنداوي” في تصريح خاص لوكالة يقين أن التعداد السكاني سيجري في الربع الأخير من عام 2020، لافتًا إلى أن العراق لا يزال يعتمد على الإحصاء السكاني الذي أجري عام 1987 والذي شمل جميع المدن العراقية، بحسبه.

وكشف الهنداوي عن الآلية التي سيتم اعتمادها لإجراء التعداد، وأن استمارة التعداد لن تتضمن أي سؤال عن الطائفة أو المذهب، بل ستتضمن أسئلة عن الدين والقومية والجواب على فقرة القومية سيكون اختياريًا، لافتًا إلى أن فقرات أخرى في استمارة التعداد ستركز على الحياة والسكن والإصابة بالأمراض والتحصيل الدراسي والعمل، مشيرًا إلى أن أهداف التعداد لا تضم جوانب سياسية ولن تترتب عليها أي تبعات أو إجراءات سيادية أو إدارية، بحسب تعبيره.

ويشير عدد من الخبراء إلى أن إجراء التعداد السكاني سيفجر مشكلة سياسية كبيرة في البلاد، إذ يقول المحلل السياسي “صالح الياسري” في حديثه لوكالة “يقين” إن أولى المشاكل التي ستظهر هي ماهية الجهة التي ستنفذ التعداد السكاني في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، إذ إن هذه المناطق تشمل محافظة التأميم ومناطق سهل نينوى وأجزاء من صلاح الدين وديالى.

وأضاف الياسري أن هذه المعضلة ستفجر قنبلة سياسية إذا ما أصرت حكومة أربيل على تنفيذ التعداد السكاني في تلك المناطق من قبلها، لافتًا إلى أن مشكلة أخرى لا تقل عن الأولى وهي المناطق والمدن التي ما يزال أهلها نازحين عنها، خاصة أن أعداد النازحين يقدر عددهم بأكثر من مليون نازح، وأن مئات الآلاف منهم في مخيمات تابعة لمحافظات أربيل والسليمانية ودهوك، وهنا ستظهر مشكلة أخرى في كيفية الوصول إليهم والتثبت من صحة المعلومات التي سيعطونها.

وعن المدن التي ما زالت خاوية ولم يعد إليها نازحوها، أشار الياسري إلى أن مدينة مثل سنجار يستحيل الوصول إليها في ظل الوضع الأمني المتردي فيها وسيطرة مقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي PKK عليها، إضافة إلى مناطق أخرى مثل منطقة جرف الصخر ومناطق أخرى في محافظتي صلاح الدين وديالى.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24965314
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM