العراق في ظل الاحزاب الميليشياوية .. احتكار شيعي للسلطة في العراق بهدف الفساد وليس خدمة للطائفة.      عصر النفايات الإيرانية .. إيران بلد فقير روحيا، بالرغم من أنها لا تملك سوى الادعاء بأن ثقافتها تقوم على تغليب الروحانيات على الماديات.      معركة إيران… في العراق      الأجنحة الإيرانية المتكسرة      النقاشات الساخنة بين الإسلاميين والعلمانيين اليوم ليست قضية سخيفة كما يحاول تصويرها مَن هو مرتاح مع هذا التخلف الديني الذي يحيط به بل هي مهمة لأنها عملية يتشكل من خلالها الوعي ببطء.      مقاومة في خدمة الاحتلال ..كذبُ المقاومين يقوي حجة إسرائيل في عدم الاعتراف بالحق العربي.      لغز الطائرات المسيرة.. هل تقصفنا إسرائيل؟!      هل عبد المهدي بين إقالة أو إستقالة؟      العراق.. ثنائية الجيش والحشد      الشعوب ليست سوائل تجري في أوانٍ مستطرقة .. لا نقسوا على أنفسنا كثيرا. كل الشعوب مرت بحروب ومأس وتعلمت من تجاربها.      وجه الشبه بين عادل عبد المهدي وسعد الحريري      بسبب التسهيلات لإيران.. كيف يخسر العراق ملايين الدولارات؟      انفجارات تهز مخزن أسلحة للحشد الشعبي قرب قاعدة أميركية .. الأنباء تضاربت حول حقيقة تعرض قاعدة البكر في قضاء بلد إلى قصف لم تعرف طبيعته وبين اندلاع حريق كبير في المستودع التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي في تلك القاعدة.      جثث بابل.. ملف المغيبين على طاولة الحكومة الغائبة      للمرجعية الدينية في النجف الدور الرئيس في إيصال أحزاب الإسلام السياسي الشيعي إلى السلطة وإدارة الحكم في العراق ودعمها علنا وحث جماهير الشيعة على انتخاب مرشحيها إلى حكومة المالكي الثانية حيث تحولت الى النقد العلني ثم النصح.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الكشف عن خطة إيرانية لتحريك مليشياتها ضد مصالح أمريكا ..الغارديان: سليماني اجتمع بمليشيات عراقية





نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، في عددها الصادر صباح الجمعة، تقريراً عن الملف الإيراني كشفت فيه عن حث طهران لمليشيات تابعة لها على أن تخوض حرباً بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط.

التقرير أعده مراسل الغارديان لشؤون الشرق الأوسط، مارتن تشلوف، ونشر في صدر الصفحة الأولى، وحمل عنوان "إيران تطلب من مليشيات الاستعداد لخوض حرب بالوكالة في الشرق الأوسط".

يقول تشِلوف إن الجريدة علمت من مصادر استخبارية أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، التقى قادة المليشيات الخاضعة لنفوذ طهران خلال زيارته الأخيرة للعراق، قبل نحو 3 أسابيع، وأخبرهم "بالاستعداد لخوض الحرب بالوكالة"؛ على خلفية التصعيد الأمريكي ضد طهران.

ويضيف تشِلوف أن أحد المصادر قال: إنه "على الرغم من أن سليماني اعتاد لقاء قادة المليشيات بشكل مستمر منذ 5 سنوات، لكن هذا اللقاء الأخير كان مختلفاً جداً؛ لقد كان الأمر أكبر بكثير من مجرد دعوة إلى إشهار السلاح".

ويوضح الكاتب أن الإدارة الأمريكية عمدت إلى إجلاء موظفيها من بغداد وأربيل؛ على أثر وصول هذه المعلومات إلى السفارة الأمريكية في بغداد، ورفعت مستوى التأهب في القواعد العسكرية في العراق وفي مواقع مختلفة في منطقة الخليج؛ بعد أن شعرت أن مصالحها فيها قد تكون عُرضة للخطر.

ويقول تشِلوف: إن "قادة مليشيات عدة تعمل تحت مظلة الحشد الشعبي حضرت الاجتماع الذي دعا إليه سليماني، حسب المصادر الاستخبارية التي قالت إن أحد المسؤولين البارزين التقى مسؤولاً غربياً وعبر له عن قلقه مما جرى".

تشِلوف أشار إلى أن قافلة من الإمدادات العسكرية الإيرانية والصواريخ مرت عبر غربي العراق إلى سوريا، ووصلت بنجاح إلى العاصمة دمشق، حسبما علمته الصحيفة من دبلوماسيين غربيين، مؤكدين أن قافلة الإمدادات نجحت في تخطي الرقابة الغربية والتخفي عن أعين أجهزة الاستخبارات الغربية، التي لم تعلم بأمرها إلا بعد وصولها إلى العاصمة السورية.

وذكر تشِلوف أن فكرة أن إيران خرجت من المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية أكثر جرأة سيطرت على الحوارات الأخيرة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكبار الصقور في إدارته؛ أمثال جون بولتون مستشار الأمن القومي، ومايك بومبيو وزير الخارجية، وهما من ركائز التصعيد ضد إيران.



صحيفة الغارديان البريطانية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25333001
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM