سيناريو متخيل لمستقبل العراق .. حشد شعبي ثري متنعم وهو وجه الميليشيات الإيرانية الحقيقي، وحشد شعبي فقير تلصق الان به كل التهم.      ولماذا الحشد الشعبي؟ يستمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في تبني سياسات سابقيه في اعتبار الحشد الابن المدلل.      معاقبة إيرانية لمصطفى الكاظمي ..بقاء النظام الإيراني صار يحدد بقدرته في السيطرة على بغداد أكثر منها قدرته في طهران.      من جورج فلويد إلى هشام الهاشمي .. اجتاز الهاشمي خطوط الموت ليمشي في حقول الألغام فكان الموت قتلا في انتظاره.      القوات مسلحة المصرية تعلن اطلاقها مناورة "حسم 2020" الاستراتيجية العسكرية الشاملة بالمنطقة الغربية على الحدود مع ليبيا رداً على تهديدات تركيا في ليبيا واعلانها القيام بمناورات بحرية ضخمة في المتوسط خلال الفترة المقبلة.      فرنسا تتحسب بعد ألمانيا لخطر التمدد الاخواني      عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الكشف عن خطة إيرانية لتحريك مليشياتها ضد مصالح أمريكا ..الغارديان: سليماني اجتمع بمليشيات عراقية





نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، في عددها الصادر صباح الجمعة، تقريراً عن الملف الإيراني كشفت فيه عن حث طهران لمليشيات تابعة لها على أن تخوض حرباً بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط.

التقرير أعده مراسل الغارديان لشؤون الشرق الأوسط، مارتن تشلوف، ونشر في صدر الصفحة الأولى، وحمل عنوان "إيران تطلب من مليشيات الاستعداد لخوض حرب بالوكالة في الشرق الأوسط".

يقول تشِلوف إن الجريدة علمت من مصادر استخبارية أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، التقى قادة المليشيات الخاضعة لنفوذ طهران خلال زيارته الأخيرة للعراق، قبل نحو 3 أسابيع، وأخبرهم "بالاستعداد لخوض الحرب بالوكالة"؛ على خلفية التصعيد الأمريكي ضد طهران.

ويضيف تشِلوف أن أحد المصادر قال: إنه "على الرغم من أن سليماني اعتاد لقاء قادة المليشيات بشكل مستمر منذ 5 سنوات، لكن هذا اللقاء الأخير كان مختلفاً جداً؛ لقد كان الأمر أكبر بكثير من مجرد دعوة إلى إشهار السلاح".

ويوضح الكاتب أن الإدارة الأمريكية عمدت إلى إجلاء موظفيها من بغداد وأربيل؛ على أثر وصول هذه المعلومات إلى السفارة الأمريكية في بغداد، ورفعت مستوى التأهب في القواعد العسكرية في العراق وفي مواقع مختلفة في منطقة الخليج؛ بعد أن شعرت أن مصالحها فيها قد تكون عُرضة للخطر.

ويقول تشِلوف: إن "قادة مليشيات عدة تعمل تحت مظلة الحشد الشعبي حضرت الاجتماع الذي دعا إليه سليماني، حسب المصادر الاستخبارية التي قالت إن أحد المسؤولين البارزين التقى مسؤولاً غربياً وعبر له عن قلقه مما جرى".

تشِلوف أشار إلى أن قافلة من الإمدادات العسكرية الإيرانية والصواريخ مرت عبر غربي العراق إلى سوريا، ووصلت بنجاح إلى العاصمة دمشق، حسبما علمته الصحيفة من دبلوماسيين غربيين، مؤكدين أن قافلة الإمدادات نجحت في تخطي الرقابة الغربية والتخفي عن أعين أجهزة الاستخبارات الغربية، التي لم تعلم بأمرها إلا بعد وصولها إلى العاصمة السورية.

وذكر تشِلوف أن فكرة أن إيران خرجت من المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية أكثر جرأة سيطرت على الحوارات الأخيرة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكبار الصقور في إدارته؛ أمثال جون بولتون مستشار الأمن القومي، ومايك بومبيو وزير الخارجية، وهما من ركائز التصعيد ضد إيران.



صحيفة الغارديان البريطانية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27223745
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM