همج يقاتلون همجا والمجتمع مزرعة دواجن .. الدفاع عن حق المجتمعات في العيش شيء والسكوت عن همجيتها هو شيء آخر.      قوات غربية حلال... وأخرى حرام .. عندما تحضر القوّة، تصبح ايران حكيمة فجأة وتمتنع عن ايّ مغامرات.      كربلاء.. ليست أبدَ الدهر «كرُب» و«بلاء» مَن المتجاوز على كربلاء، حماة الفضيلة العابثون بالوطن والدِّين، أم الذين هزوا الرُّوح الوطنية في الجمهور الكربلائي؟      كيف تنجح في اخضاع بلد كالعراق؟      حجي حمزة ومافيات العراق      دولة السياقة عكس السير      من برکات النظام الايراني      أمين حزب الدعوة حريص على قدسية كربلاء وحرمة الامام الحسين أكثر من حرصه على تطبيق العدالة في سنوات حكمه ليبلغنا بأن ما حصل لا يمكن تفسيره بغير التجاوز الفاضح الذي يتطلب محاسبة القائمين عليه.      المرجعية دعمت هؤلاء السياسيين الإسلاميين وأحزابهم الموالية لإيران، القادمين أساسا من لندن ودمشق وطهران وبعد أن انفضح فسادهم بالشارع، أغلقت المرجعية بابها بوجه السياسيين بدون أن تدعو الجماهير للخروج ضدهم.      قانون حمزة الشمّري 1.9 وتصويت الصدريين عليه .. الصدريون جزء من معادلة الفساد في العراق.      شهود عيان: عثرنا على أطفال من جرف الصخر مزّقت أجسادهم ووضعت داخل صناديق الفاكهة      الميليشيات في العراق تفرض الإتاوات بالقوة      من قصف الحشد الشعبي في العراق؟      المخدرات تُغرق العراق.. مافيات سياسية تهيمن على تجارتها      الحشد يمنع عرب سهل نينوى من البناء في أراضيهم  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عاهة من عاهات زمن العهر في العراق يهدد ضابطا.. سنفقأ عينيك ونفجر رأسك






شهد العراق على مدى اليومين المنصرمين بلبلة كبيرة إثر انتشار مقطع فيديو يظهر رجل دين إيراني موقوفًا عند أحد المعابر في العراق لتهريبه "الزئبق" لإيران نقلاً عن "العربية".

وبعد أن أصدرت الداخلية العراقية بيانا أكدت فيه أنها تحقق في الموضوع، انتفضت ميليشيا "جيش المختار" العراقية، حيث هدد زعيمها واثق البطاط في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ضابط الشرطة العراقي الذي اعتقل رجل الدين القادم من إيران بتهمة اتصالاته لشراء مادة الزئبق الأحمر من العراق وتهريبها إلى إيران.

واعتبر البطاط الذي كان ضمن كتائب حزب الله في العراق قبل أن يصبح زعيم ميليشيا "جيش المختار"، أن الضابط المكلف بالمهمة قد أهان رجل الدين حين فتشه وأخرج من جيبه عملة كويتية، "10 دنانير كويتية أي ما يعادل 40 دولارا".

وأكد في تهديده العلني أنه سيخلع عينيه من جمجمته، ويهشم رأسه هو ومجموعته التي اعتقلت رجل الدين وعوائلهم جميعا.



إلى ذلك، أعلن البطاط صراحة أنه سيجعل من هذا الضابط "عبرة لمن اعتبر هو ومن أرسله"، في تهديد واضح وصريح لوزارة الداخلية وضباطها.
وأضاف البطاط متهما وزارة الداخلية: "كان الأولى بكم ملاحقة الفاسدين الذين سرقوا البلد برمته منذ 16 عاما".

الداخلية ترد: صوت نشاز

في المقابل، ردت وزارة الداخلية العراقية على تصريح واثق البطاط، معتبرة صوته نشازا، مضيفة أنه استخدم "لغة بربرية انتقامية لا تختلف عن منطق الدواعش وتعبر عن مدى التدني في الخطاب".

كما اعتبرت تصريحات البطاط بعيدة كل البعد عن المنطق والعقل.

وقالت في بيان: "استمر المدعو البطاط بكيل التهديدات بالقتل وفقأ الأعين والوعيد بأساليب ينكرها المنطق والشرعية الإنسانية والقانونية، لذا قامت الداخلية بالإيعاز إلى الدائرة القانونية فيها باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المدعو واثق البطاط، وبالفعل تم التوجيه بإقامة دعوى قضائية بحقه تمهيداً لتقديمه للعدالة إزاء ما صدر عنه من تهديدات تمس سيادة القانون في البلاد، وتبعث على إثارة الفوضى، وتحرض على العنف، في وقت أحوج ما نكون فيه إلى التكاتف والتلاحم".

كما أوضحت الداخلية في بيانها أنها دانت التصرفات غير المنضبطة التي صدرت عن الضابط، قائلة إنها قامت بتعميم كتاب على كافة تشكيلاتها في بغداد والمحافظات بضرورة الالتزام بقواعد السلوك المهني، والعمل وفق التشريعات النافذة بالحقوق القانونية للمواطنين، ومنع استخدام الإعلام في القضايا التي تخص المواطنين قبل أن يحسم القضاء بها.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25290397
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM