همج يقاتلون همجا والمجتمع مزرعة دواجن .. الدفاع عن حق المجتمعات في العيش شيء والسكوت عن همجيتها هو شيء آخر.      قوات غربية حلال... وأخرى حرام .. عندما تحضر القوّة، تصبح ايران حكيمة فجأة وتمتنع عن ايّ مغامرات.      كربلاء.. ليست أبدَ الدهر «كرُب» و«بلاء» مَن المتجاوز على كربلاء، حماة الفضيلة العابثون بالوطن والدِّين، أم الذين هزوا الرُّوح الوطنية في الجمهور الكربلائي؟      كيف تنجح في اخضاع بلد كالعراق؟      حجي حمزة ومافيات العراق      دولة السياقة عكس السير      من برکات النظام الايراني      أمين حزب الدعوة حريص على قدسية كربلاء وحرمة الامام الحسين أكثر من حرصه على تطبيق العدالة في سنوات حكمه ليبلغنا بأن ما حصل لا يمكن تفسيره بغير التجاوز الفاضح الذي يتطلب محاسبة القائمين عليه.      المرجعية دعمت هؤلاء السياسيين الإسلاميين وأحزابهم الموالية لإيران، القادمين أساسا من لندن ودمشق وطهران وبعد أن انفضح فسادهم بالشارع، أغلقت المرجعية بابها بوجه السياسيين بدون أن تدعو الجماهير للخروج ضدهم.      قانون حمزة الشمّري 1.9 وتصويت الصدريين عليه .. الصدريون جزء من معادلة الفساد في العراق.      شهود عيان: عثرنا على أطفال من جرف الصخر مزّقت أجسادهم ووضعت داخل صناديق الفاكهة      الميليشيات في العراق تفرض الإتاوات بالقوة      من قصف الحشد الشعبي في العراق؟      المخدرات تُغرق العراق.. مافيات سياسية تهيمن على تجارتها      الحشد يمنع عرب سهل نينوى من البناء في أراضيهم  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نكسة الحرس الثوري تؤذن بنهاية ازدهار الميليشيات






تجد الميليشيات في العراق نفسها تحت ضغط غير مسبوق بعد سنوات من النمو والإزدهار والبحبوحة المادية وحرية الحركة، وهي جميعها عوامل جعلت منها سلطة موازية لسلطة الدولة ، وحوّلت سلاحها إلى أداة ضغط على سياساتها، وجعلت من كبار قادتها متحكّمين إلى حدّ بعيد في صناعة القرار السياسي وتوجيهه.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح صحفي ، إن “الميليشيات أصبحت اليوم في مرمى الانتقادات والتشكيات من سلوكاتها ومن سلبية دورها في المناطق التي تسيطر عليها، ومما تمثّله من عائق في وجه إعادة ترميم الدولة العراقية وتوحيد السلاح فيها وضبطه”.

وأضافت أن ذلك “ساهم في إعادة تسليط الأضواء على الميليشيات في العراق، القرار الأميركي الأخير بتصنيف الحرس الثوري الإيراني الذي تجمعه أصلا علاقة وثيقة بتلك الميليشيات، يسهر على تأمينها الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس، الذي ساهم عملياً في تأطير الميليشيات وتنظيم عملياتها على الأرض خلال مشاركتها في الحرب ضدّ تنظيم الدولة “داعش” ضمن ما يعرف بالحشد الشعبي، الهيكل الأمني”.

وتابعت أن “الإنتقادات والمطالبات تصدر اليوم ، من داخل العراق وخارجه لحل الحشد”.

وبينت أن “القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى العراق جوي هود،حث حكومة بغداد على سحب الفصائل المسلّحة غير الخاضعة لسلطة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من المناطق المستعادة من تنظيم الدولة داعش”.

وذكرت “تتعدّد التشكيات من سلوكات عناصر الحشد في تلك المناطق ويتّهمها سكان محليون بالانخراط في أعمال غير مشروعة لجمع الأموال والاستيلاء على الممتلكات، إضافة إلى ممارسة سلوكات طائفية، وتعدّيات على أجهزة الدولة بما في ذلك الأجهزة الأمنية”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25289940
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM