زيارة غير عادية للسعودية ..ليس سهلا على شخص مثل عادل عبدالمهدي اتخاذ موقف متوازن بين الخليج العربي من جهة وايران من جهة أخرى.      كلام يناقض الواقع ... يتهم روحاني الصهيونية بالتدخل في دول الإقليم في حين ترفع رايات الحرس الثوري فوق الحشد في العراق والحوثي في اليمن وحزب الله في لبنان.      ميليشيات إيران في العراق.. هل تشملها عقوبات واشنطن؟      الحكومات التي زعمت بأنها تحكم بالإسلام مارست كل أنواع الفساد والاختلاس وإهدار المال العام وانخرطت في كل ما من شأنه تخريب الاقتصاد وللتغطية على الصفقات المشبوهة والمحسوبيات والعمولات غير القانونية ولعدم محاسبتهم قضائيًا على الفساد والنهب.      من راديكالي إلى إسلامي متنفذ: قضية حزب الدعوة في العراق      المهدي المنتظر.. من وجهة نظر علمية . موضوع المهدي المنتظر أخذ يلفت اهمام الدارسين والمنقبين فيه بسبب ظهور نظرية ولاية الفقيه إلى المسرح السياسي      الرد على طورهان المفتي: ابرز وثائقك ..مقال الدكتور طورهان المفتي بشأن التساؤل "هل باعت وزارة الاتصالات مدار القمر الصناعي العراقي الى اسرائيل؟" غير دقيق.      عن إقليم البصرة ..كيفما قلبت الأمر، سيكون الإقليم خسارة مضافة لأهل البصرة.      الشعوب والكروب!!      الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون      الصراع الأمريكي الإيراني يفتح ملف جرف الصخر من جديد      قانون جرائم المعلوماتية.. هل سيقوض من حرية التعبير بالعراق؟      مقربون من محافظ نينوى المقال اختلسوا أكثر من 60 مليون دولار ..هيئة النزاهة العراقية تكشف عن قيمة المبالغ التي استحوذ عليها محافظ نينوى السابق قبل إقالته من منصبه إثر حادثة غرق عبارة في الموصل.      الأنبار.. عائلات سورية منسية تستغيث من الإهمال      جدل حول اسطوانات الغاز الجديدة في العراق  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قادة الحشد الشعبي.. الوحيدون يجهرون بولائهم لدولة أجنبية .. فصائل مسلحة تؤمن بالعنف لتحقيق الغايات وبالتهديد لإرضاخ المجتمع تدعي أنها محمية بالفتوى فهل العراق دولة دينية وماذا تعني الفتوى؟!





قبل البدء نبين باننا سوف نناقش محاور بهذا الموضوع بما لا يقال عن الحشد: "الحشد أحد العقبات أمام قيام الدولة المدنية بالعراق، وامام انقلاب الجيش على النظام الفاسد". "الحشد غير محمي بالفتوى، وليس جزء من المؤسسة العسكرية، ولا يحظى بدعم من العراقيين حاليا". "تعزيز قدرات الجيش العراقي بحل الحشد الشعبي، الذي أصبح يهمش الجيش والمؤسسة الأمنية". الحشد أحد أهم العقبات، أمام الأجهزة الأمنية، بالقضاء على تهريب المخدرات والسلاح والنفط والجريمة". "الحشد، يحمي المنطقة الخضراء، ويقمع المظاهرات، فهو حامي، الأحزاب الفاسدة بالعراق".

انظروا يمنينا ويسارا، للأكراد وقياداتهم، وللسنة وزعاماتهم، لن تجدون من يعتبرون ولاءهم للأجنبي الاقليمي والجوار عقيدة لهم، بكل خسة ودناءة وخيانة وعمالة، فقط نحن المكون الشيعي العربي ابتلينا بأوساخ إيران من مليشيات وأحزاب فاسدة وضعت مصالح إيران هي العليا بالعراق، ورفعت شعار التضحية بالعراق في سبيل إيران، ورغم مقاطعة اكثر من 90% من الشيعة العرب لانتخابات 2018 ، تمكن هؤلاء الحفنة والزمر القذرة الموالية لإيران عبر التزوير والخداع، ونفوذها وهيمنتها بغفلة من الزمن ، على مفاصل الدولة الاقتصادية والسياسية والامنية والعسكرية والمخابراتية، من البقاء بالسلطة.

فهل هناك جهة بالعراق تجهر بولائها لدولة أجنبية، وتعتبر ذلك عقيدة، وتبايع النظام الحاكم بتلك الدولة، وتجهر بولائها لحاكمها، كما هم مليشيا الحشد الشعبي الذين يجهرون بولائهم لإيران، ويعلنون بيعتهم للنظام الحكم بطهران نظام ولاية الفقيه الإيرانية، ولحاكمها خامنئي، القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية حسب الدستور الإيراني، ويرفعون اعلام دولة اجنبية إيران ككراديس مسلحة، وسط بغداد بشارع فلسطين. ثم هل يوجد دولة معادية للعراق غير إيران.

هل يوجد دولة تورطت عبر جيوشها وقواتها من قتل أكثر من نصف مليون شاب عراقي طوال 8 سنوات، غير إيران، هل يوجد دولة غير إيران اضعفت العراق بكل قطاعاته الاقتصادية الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة والعسكرية، لتهيمن على السوق الداخلية بالعراق، وتتمختر بصادرات 20 مليار دولار للعراق، وانها فاقت الصين بصادراتها للعراق؟ هل يوجد دولة جعلت العراق ساحة لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية كمستنقع للعراقيين أنفسهم وتجهر بذلك غير إيران، ضمن استراتيجية الحرس الثوري الذي اعلن عنها خير وسيلة للدفاع عن إيران هو بنقل المعركة لخارج حدودها.

ثم اليس كسب ود الدول ورضاها ولكن ليس على حساب مصالح العراق وابناءه، هي سياسية ودبلوماسية، على شرط ان السعي لود الدول المتقدمة ورضاها وليس دول العالم الثالث المتخلف، فمن يريد ينهض بدولته يسعى للدول المتقدمة وليس للدول المتخلفة، إذا أراد لدولته ان تعتبر ازماتها الداخلية الاقتصادية والسياسية والامنية والعسكرية.

فكلنا نعلم ان الحشد مليشيات تأسست قبل فتوى الكفائي، واعلن عنه نوري المالكي قبل يومين من الفتوى، بذلك الحشد غير محمي بالفتوى الدينية للنجف الاشرف، وليس جزء من المؤسسة العسكرية حتى لو ادعى من ادعى ذلك، ولا يحظى باي تكاتف ودعم من الشعوب العراقية،ـ فالسنة العرب والكورد كل منهم لديهم فصائلهم المسلحة الخاصة بهم، والشيعة العرب لا يؤمنون بولاية الفقيه التي يطرحها الحشد ومليشياتها، وغالبية الشيعة العرب مع حل الحشد الشعبي، وخاصة ان الحشد كان مرحليا يحظى بدعم من شرائح من المجتمع الشيعي العربي لمحاربة داعش، ولكن ليس لجعل العراق ضيعة إيراني،

بالتالي الحشد ونخص المليشيات التي يسمون أنفسهم محور المقاومة الذين يجهرون هم بان زعيمهم اجنبي – خامنئي حاكم إيران، وانهم يمثلون استراتيجية إيرانية بخير وسيلة لمحاربة العدو هو خارج حدود إيران كما صرح بذلك قائد بالحرس الثوري الإيراني، وكذلك الحشد يسعون لتأمين ممر لطهران للمتوسط لتحقيق الامبراطورية الإيرانية التي ذكرها المسؤول الإيراني يونسي.

إن الحشد ليس جزء من المؤسسة العسكرية، فلا يوجد قائد فرقة عسكرية عراقية ولا ضابط بقوات مكافحة الارهاب، يصرح بشؤون سياسية ولا يهدد ولا يوعد دول الجوار او يهدد دول حليفة للعراق، بالمقابل مليشيا الحشد الإيراني الولاء عراقي التمويل، يصرحون بما يخالف التوجهات السياسية للدولة، والاخطر يضعون صور زعيم دولة اجنبية خامنئي الإيراني على مواقعهم، بكل خيانة وصلافة. ويهددون ويوعدون هذه الدولة او تلك بما يحرج العراق وحكوماته، وكلنا نعلم ان الحشد أحد العقبات امام قيام الدولة المدنية بالعراق:

أولا: لتوجهاته بتبني نظرية دينية خيانية شرعها عقائديا- ولاية الفقيه المرفوضة من عامة الشيعة بالعراق الذين يتبعون مرجعية النجف التي لا تطرح ولاية الفقيه.

 ثانيا: لأنهم فصائل مسلحة دموية تؤمن بالعنف لتحقيق الغايات، وبالتهديد لإرضاخ المجتمع. ثالثا: يدعي الحشد بانه محمي بالفتوى، فهل العراق دولة دينية؟ وماذا يعني فتوى؟ هل الجيش والشرطة وقوات مكافحة الارهاب، غير شرعية لأنها غير محمية بفتوى مثلا؟

 رابعا: الحشد أحد العقبات امام تحرك الجيش للانقلاب على النظام الفاسد ببغداد.

 خامسا: الحشد اهم العقبات امام محاربة الفساد المالي والاداري، وتهريب المخدرات والسلاح من إيران للعراق، وتهريب النفط العراقي عبر إيران، و تزوير العملة، الخ لدور الحشد بإدارة هذه العمليات الاجرامية بدعم إيراني.

لذلك تعزيز قدرات الجيش العراقي هو بحل الحشد الشعبي، الذي أصبح يهمش الجيش ومؤسساته الأمنية. فنجد ضباط الجيش أنفسهم وليس جنودهم فقط، يخشون مليشيا الحشد خوفا على عوائلهم من التصفية وعلى ارواحهم من الاغتيال، فليس فقط عامة الناس اصبحوا مرعوبين من الحشد وقياداته ويتجنبون انتقاد قيس خزعلي وخامنئي وابو مهدي المهندس، وامثالهم علنا خوفا من صكهم او خطفهم وتعذيبهم، واستهداف عوائلهم.

نؤكد بان البرلمان السابق صوت عام 2016، على قانون هزلي، لهيئة الحشد الشعبي، الإيراني الولاء عراقي التمويل، بشكل هزلي، بثلاث بنود فقط، وسيضحك الكثيرون. عندما نصف الحشد… كمؤسسة رسمية ضمن المنظومة العسكرية العراقية وتتبع مكتب القائد العام للقوات المسلحة، فلا القائد العام للقوات المسلحة لديه سطوة على الحشد، والسطوة للإيراني الجنسية المتزوج من إيرانية والمقيم في إيران عشرات السنين أبو مهدي المهندس الذي شارك بقتل العراقيين في حرب إيران، عندما كان يقاتل لجانب الإيرانيين بكل خيانة، فيقتل شباب العراق الذين كان يزجهم صدام بالجبهات ويضع فرق الاعدامات خلفهم ليقتلهم هادي العامري وأبو مهدي المهندس وامثالهم من الرعاع.



سجاد تقي كاظم
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24656432
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM