المؤتمر 17 للدعوة.. عن الديمقراطية وانتخاب الأمين العام .. الأعضاء المسجلون في الحزب لم يشاركوا في عملية التصويت لاختيار الأمين العام .      عقدة الرابع عشر من تموز عند "المثقفين" والإسلاميين الشيعة ..غدر الإسلاميون بالثورة العراقية في زمانها وبعد ان آلت السلطة لهم بعد سقوط نظام البعث.      ايران وأميركا... وتجارة المفرّق .. الملف الحقيقي في المنطقة هو ملف السلوك الإيراني.      عن الحشد الشعبي وإشكاليات تنظيمه      العراق.. كثرة الأحزاب وعقم العملية السياسية      صناعة الكراهية!      دعابة الصاروخ القطري بين الجد والهزل ..الدخول إلى سوق السلاح أمر لا يمت إلى البراءة بصلة. سوق السلاح ليست شبيهة بسوق العقارات.      الهجوم على معسكر للحشد الشعبي تم بطائرة مسيرة مجهولة وأنه كان يضم صواريخ باليستية إيرانية، في تطور لا يمكن تفسيره بمعزل عن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران.      سجن التاجي في العراق.. معاناة وتعذيب بلا حدود      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 20 تموز 2019      كشف عن فساد في الحشد الشعبي وتوجه ترمب لسحب قواته .. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية      اليمين الديني السياسي يحكم العراق.. لا دولة ولا تقدم ..اليمين الديني السياسي لم يرغب ببناء دولة ودفع بالعراق إلى حالة متردية من التخلف الفكري والاقتصادي ولهذا قامت العناصر المسلحة التابعة لقوى التيار الديني بغلق دور السينما وتعطيل حركة الفنون.      عودة إلى "مجاهدي خلق" من أجل إيران جديدة ..شعار من نوع "رؤية مقاومة جديدة" هو أفضل من الخطب الرنانة الكئيبة التي لا تفعل شيئا سوى تكريس حالة الكسل التي يستفيد منها النظام الإيراني.      ثورة تموز قمر في سماء العراق المظلم      رجال الدين وأحزابهم وممثلوهم السياسيون يعتقدون بالكذبة التي صدقوها بأنهم يمتلكون الحقيقة حقيقة الكون وحقيقة الخلق وبأنهم شرعيون ويرفضون اي تشكيك بشرعيتهم التي استمدوها من المال المسروق وسلاح المليشيات.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

تحذيرات من صفقات لإبقاء القوات الأمريكية في العراق





أكد محللون سياسيون، أن هناك إحتمالية لوجود إتفاقيات مبطنة بين الحكومة العراقية والجانب الأميركي لإبقاء القوات الأميركية في العراق، مبينين أن القوات الأميركية في زيادة مستمرة خاصة مع صمت الحكومة عن هذا الموضوع.

وقال المحلل السياسي “حازم الباوي” في تصريح صحفي، أن “سكوت الحكومة عن تبيان حقيقة الأنباء التي تؤكد إرتفاع عدد القوات القتالية الامريكية على الاراضي العراقية أمر مستغرب، مبيناً أن الشعب العراقي يريد إيضاح حكومي رسمي يوضح أسباب تزايد وإرتفاع وتيرة عديد القوات القتالية الامريكية في القواعد العسكرية المنتشرة في غرب وشمالي العراق سيما قاعدة عين الاسد في محافظة الانبار”.

وأضاف، أن “الهواجس الشعبية العراقية تزامنت مع حديث أوساط نيابية عن إحتمالية وجود إتفاقيات مبطنة خلف الكواليس بين الحكومة العراقية والجانب الامريكي حول إستمرار بقاء القوات العسكرية الامريكية على الاراضي العراقية، ما يتطلب الاسراع بإصدار رأي رسمي حكومي يطمأن الشعب على حقيقة ما يجري”.

وتابع، أن “الحكومة ومجلس النواب مطالبان بموقف حازم وصارم إزاء ما تحصل من تحركات عسكرية أمريكية وإلزام القوات الاجنبية بإحترام إرادة العراقيين التي تطالب بعدم خروج مهام القوات الامريكية عن الاستشارة والتدريب” بحسب قوله.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25139360
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM