زيارة غير عادية للسعودية ..ليس سهلا على شخص مثل عادل عبدالمهدي اتخاذ موقف متوازن بين الخليج العربي من جهة وايران من جهة أخرى.      كلام يناقض الواقع ... يتهم روحاني الصهيونية بالتدخل في دول الإقليم في حين ترفع رايات الحرس الثوري فوق الحشد في العراق والحوثي في اليمن وحزب الله في لبنان.      ميليشيات إيران في العراق.. هل تشملها عقوبات واشنطن؟      الحكومات التي زعمت بأنها تحكم بالإسلام مارست كل أنواع الفساد والاختلاس وإهدار المال العام وانخرطت في كل ما من شأنه تخريب الاقتصاد وللتغطية على الصفقات المشبوهة والمحسوبيات والعمولات غير القانونية ولعدم محاسبتهم قضائيًا على الفساد والنهب.      من راديكالي إلى إسلامي متنفذ: قضية حزب الدعوة في العراق      المهدي المنتظر.. من وجهة نظر علمية . موضوع المهدي المنتظر أخذ يلفت اهمام الدارسين والمنقبين فيه بسبب ظهور نظرية ولاية الفقيه إلى المسرح السياسي      الرد على طورهان المفتي: ابرز وثائقك ..مقال الدكتور طورهان المفتي بشأن التساؤل "هل باعت وزارة الاتصالات مدار القمر الصناعي العراقي الى اسرائيل؟" غير دقيق.      عن إقليم البصرة ..كيفما قلبت الأمر، سيكون الإقليم خسارة مضافة لأهل البصرة.      الشعوب والكروب!!      الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون      الصراع الأمريكي الإيراني يفتح ملف جرف الصخر من جديد      قانون جرائم المعلوماتية.. هل سيقوض من حرية التعبير بالعراق؟      مقربون من محافظ نينوى المقال اختلسوا أكثر من 60 مليون دولار ..هيئة النزاهة العراقية تكشف عن قيمة المبالغ التي استحوذ عليها محافظ نينوى السابق قبل إقالته من منصبه إثر حادثة غرق عبارة في الموصل.      الأنبار.. عائلات سورية منسية تستغيث من الإهمال      جدل حول اسطوانات الغاز الجديدة في العراق  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

کلمة الفصل لميليشيات النظام الايراني






لايبدو أن الدور والتأثير الکبير الذي تلعبه ميليشيات الحشد الشعبي وبشکل خاص تلك التابعة للنظام الايراني والمسيرة والموجهة من قبله، يمکن أن يوازيه أي دور أو تأثير آخر داخل العراق، وقد أثبتت الاحداث التطورات التي جرت خلال ولاية حيدر العبادي ذلك بوضوح ونفس الشئ مستمر خلال عهد خليفته عادل عبدالمهدي ولاسيما بعد أن صارت لهذه الميليشيات ممثلين وقوة ضاغطة في مجلس النواب العراقي وهي ظاهرة ملفتة للنظر بأن يتم شرعة وتقنين الميليشيات المسلحة التي تعتبر ماتقوله وتراه فوق القوانين وإيصال ممثلين عنها لمجلس النواب.

الحقيقة التي ليس هناك من أي إختلاف عليها هي إن الرأي والکلمة الفصل ستبقى لهذه الميليشيات طالما بقيت على وضعها ودورها الحالي ولم يتم إتخاذ الاجراءات المناسبة بحلها أو قطع علاقاتها وإرتباطاتها مع الحرس الثوري، إذ أن هکذا وضعية لو بقيت حالها، أي ميليشيات مسلحة مدعومة بنفوذ دولة أخرى ولها شرعية وتمثيل في برلمان ذلك البلد، فإن ذلك يعني دولة داخل دولة بل وحتى يمکن وصفها بالدولة العميقة لکونها هي التي تسير الامور ولها الکلمة الفصل والقرار الاخير.التصريحات الاخيرة للرئيس العراقي والتي قال فيها بأنه لايرى أي معارضة جادة لوجود القوات الامريکية في العراق. جاء الرد سريعا وفيه الکثير من التعنيف ضد الرئيس العراقي عندما إنتقدت کتلة”صادقون” في مجلس النواب العراقي والتي تمثل ميليشيا”عصائب أهل الحق” يوم الاثنين الماضي تلك التصريحات وقال النائب عن الکتلة حسن سالم في تصريح مکتوب وزعه على وسائل الاعلام إنه”لا يحق لأحد ان يصادر رأي الشعب العراقي وان البرلمان العراقي هو صاحب الكلمة الفصل في قرار بقاء القوات الاجنبية من عدمها كونه الممثل للشعب العراقي ولاسيما ان “الفتح” و”سائرون” متفقان على اخراج القوات الاجنبية من الاراضي العراقية وتصريح برهم صالح ببقاء القوات الامريكية مرفوض”، وبطبيعة الحال فإن هذا الموقف وإن کان هناك سعي لإظهاره في ثوب وحلة قانونية، لکنه مع ذلك يمثل ويعبر أولا وأخيرا عن رأي ميليشيات مسلحة تابعة لفيلق القدسالارهابي ولذلك فإن هذا الرأي هو رأي مشبوه لايمکن أبدا أن يعبر عن إرادة الشعب العراقي.

ضرورة إنهاء الدور والنفوذ الايراني في بلدان المنطقة عموما وفي العراق خصوصا مع حتمية قطع أذرع النظام الايراني في بلدان المنطقة من خلال حل هذه الميليشيات، مطلب حيوي من أجل ضمان أوضاع صحية آمنة تهيأ الاجواء المناسبة لأمن وإستقرار حقيقيين، وهذا المطلب الذي طالبت به زعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي وشددت عليه، فإنه لايوجد من بإمکانه إنکار ذلك اللهم سوى التابعين للنظام الايراني أو المنخدعين به
.



مثنى الجادرجي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24656505
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM