زيارة غير عادية للسعودية ..ليس سهلا على شخص مثل عادل عبدالمهدي اتخاذ موقف متوازن بين الخليج العربي من جهة وايران من جهة أخرى.      كلام يناقض الواقع ... يتهم روحاني الصهيونية بالتدخل في دول الإقليم في حين ترفع رايات الحرس الثوري فوق الحشد في العراق والحوثي في اليمن وحزب الله في لبنان.      ميليشيات إيران في العراق.. هل تشملها عقوبات واشنطن؟      الحكومات التي زعمت بأنها تحكم بالإسلام مارست كل أنواع الفساد والاختلاس وإهدار المال العام وانخرطت في كل ما من شأنه تخريب الاقتصاد وللتغطية على الصفقات المشبوهة والمحسوبيات والعمولات غير القانونية ولعدم محاسبتهم قضائيًا على الفساد والنهب.      من راديكالي إلى إسلامي متنفذ: قضية حزب الدعوة في العراق      المهدي المنتظر.. من وجهة نظر علمية . موضوع المهدي المنتظر أخذ يلفت اهمام الدارسين والمنقبين فيه بسبب ظهور نظرية ولاية الفقيه إلى المسرح السياسي      الرد على طورهان المفتي: ابرز وثائقك ..مقال الدكتور طورهان المفتي بشأن التساؤل "هل باعت وزارة الاتصالات مدار القمر الصناعي العراقي الى اسرائيل؟" غير دقيق.      عن إقليم البصرة ..كيفما قلبت الأمر، سيكون الإقليم خسارة مضافة لأهل البصرة.      الشعوب والكروب!!      الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون      الصراع الأمريكي الإيراني يفتح ملف جرف الصخر من جديد      قانون جرائم المعلوماتية.. هل سيقوض من حرية التعبير بالعراق؟      مقربون من محافظ نينوى المقال اختلسوا أكثر من 60 مليون دولار ..هيئة النزاهة العراقية تكشف عن قيمة المبالغ التي استحوذ عليها محافظ نينوى السابق قبل إقالته من منصبه إثر حادثة غرق عبارة في الموصل.      الأنبار.. عائلات سورية منسية تستغيث من الإهمال      جدل حول اسطوانات الغاز الجديدة في العراق  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

هل هو إستسلام غير مباشر؟ الحديث عن برنامج النفط مقابل الغذاء الإيراني الأوروبي دليل آخر على وصول خيارات النظام إلى نهاية مسدودة.






على مر الاسابيع المنصرمة صدرت تصريحات ومواقف رافضة ومشككة وطاعنة بالدور الاوروبي في مواجهة العقوبات الاميركية من جانب قادة ومسٶولين إيرانيين كبار وفي مقدمتهم المرشد الاعلى للنظام. لكن الذي لفت النظر إن هذه التصريحات والمواقف حرصت على إبقاء خطوط الرجعة مع الاوروبيين خصوصا إنه ومع تفاقم الاوضاع في الداخل سوءا وعدم تمكن حكومة روحاني من معالجتها بالصورة المطلوبة، فإن الانظار بقيت ترنو لأوروبا عسى أن تجد مخرجا لهذا المأزق القاتل الذي يواجهه النظام الحاكم في إيران.

ما قد ذكرته وسائل إعلام إيرانية من أن بير فيشر، مدير القناة المالية الأوروبية للتعامل مع إيران التي تعرف بـ "اينستكس"، عقد مباحثات في طهران يوم الثلاثاء الماضي، حول تفعيل الخطوة الأولى من هذا المشروع والذي يركز على بيع الغذاء والدواء مقابل النفط الإيراني تفاديا للعقوبات الأميركية، يأتي بمثابة تأكيد على إن معظم التصريحات والمواقف النارية ضد الدور الاوروبي إنما كان مجرد "هواء في شبك" وضحك على الذقون الايرانية نفسها، إذ لا يبدو إن بإمكان طهران التخلي إطلاقا عن الدور الاوروبي فقد كانت ولا تزال تعول عليه وتعتبره الرئة الوحيدة التي تتنفس من خلالها.

تفعيل مشروع بيع الغذاء والدواء مقابل النفط الإيراني تفاديا للعقوبات الأميركية، لن يكون بالضرورة أبدا كما تطمح وتريد طهران، وقطعا فإن هناك التجربة العراقية أيام حكم الرئيس السابق صدام حسين لا زالت ماثلة للأعين، ويمكن الاستفادة منها من مختلف الجوانب ولاسيما المتعلقة منها بالالتفاف والتحايل على المشروع، خصوصا وإن لطهران عزال وخصوم كثر وستكون هناك أعين كثيرة تحدق بكيفية تنفيذ المشروع ومدى إلتزام النظام الايراني به والامتثال لإلتزاماته بهذا الصدد.

أهم مافي هذا المشروع، هو إنه ليس هناك من مال في مقابل النفط وإنما هناك غذاء ودواء كما طالبت العقوبات الاميركية حرفيا، غير إنه ومع ذلك يجب الاخذ بنظر الاعتبار بأنه بإمكان النظام أن يتلاعب بالغذاء والدواء ويقوم بإستغلاله بطريقة أو أخرى بما يخدم أهدافه وغاياته خصوصا إذ ما تذكرنا بأنه قد قام بإستخدام كافة الاموال الايرانية المجمدة التي أطلقتها الادارة الاميركية السابقة من أجل مخططاته الخاصة ولاسيما في تدخلاته ببلدان المنطقة وتطوير صواريخه الباليستية. ومن المهم جدا منذ الان وضع هذه النقطة في الحسبان والتفكير في كيفية معالجتها والتصدي لها، ولا ريب من إن طهران لن تتمكن طويلا من الاستمرار في الاوضاع الحالية وهي بحاجة ماسة لما تهدئ به من روع الشعب الايراني الغاضب والساخط عليها وإن سد الثغرات التي من الممكن أن يتحايل النظام من خلالها سوف يكون مفيدا للشعب الايراني نفسه وفي ذات الوقت ضمانة قوية لإلتزام طهران بتعهداتها مع التذكير بأن الامور لو سارت بهذه الطريقة فإن النظام لن يستمر طويلا!



منى سالم الجبوري
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24656659
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM