آن لحفلة الجنون أن تنتهي ما بدأ كمشروع لتخلص إيران من مشروعها النووي، تحول سريعا إلى مشروع لتخلص إيران من امتداداتها الميليشاوية.      ثلاثة حالفهم الحظ، ولكنهم خانوه .. عام على خروج سليم الجبوري وفؤاد معصوم وحيدر العبادي من السلطة غير مأسوف عليهم.      عادل عبدالمهدي الحذر من أية ازمات .. استكمال الكابينة الوزارية اصبح من الماضي ورئيس الوزراء لا يقدم شيئا ولا يحرك ساكنا ولا يغضب طرفا مهما كانت الأسباب.      انحسار مساحة مناورة النظام العراقي في صراع أمريكا وإيران      ديمقراطيات الشرق الكمالية! سقطت الدكتاتوريات ليحل الدين والعشيرة بدلا عنها.      ميليشيات عراقية تستنفر الشباب للدفاع عن إيران      خبراء يؤكدون التعداد السكاني المرتقب سيفجر مشكلة كبيرة في العراق      مخاوف من إستهداف القوات الأمريكية في العراق      عصابات العراق لم تعد حكراً على الرجال      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 18 مايو 2019      تركيا تتحدى تحذيرات تنقيب الغاز باستعراض أكبر مناورة عسكرية ..تدريبات الجيش التركي في البحر المتوسط وبحر إيجه والبحر الأسود تضم 131 سفينة عسكرية و57 طائرة و33 مروحية.      قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة ..العاهل السعودي يوجه الدعوات إلى القادة العرب لبحث الاعتداءات الأخيرة على ناقلات النفط قبالة الإمارات ومهاجمة الحوثيين محطتي نفط في المملكة.      الى الساسة العراقيين قليل من الذكاء لإدراك واقع الصراع في المنطقة      ماذا لو أن رأس الحشد هو المطلوب أولاً وليس إيران      إيران ونظرية الحزام الناسف وحافة الهاوية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

فيصل غازي النعيمي يرى أن رواية "الحفيدة الأمريكية" لأنغام كججه جي تؤسِّس من عنوانها لإشكالية الغيرية في المتخيّل السردي.






 صدر العدد الجديد 223 من جريدة "الأديب الثقافية"، التي يرأس تحريرها الكاتب العراقي عباس عبد جاسم؛ وقد زيّن غلافها لوحة للفنان الايطالي دومينكو بلادينو المعروف باسم (مِمُّو – mimmo) متضمنا ًالعديد من الموضوعات والنصوص والأخبار الثقافية.
في حقل "نقد وقراءات" قدّم الدكتور فيصل غازي النعيمي دراسة حملت عنوان "وهم الآخر في المتخيّل السردي"، واتخذ من رواية "الحفيدة الأمريكية" لأنغام كججه جي نموذجا ًلها، وجاء في دراسته: "إن رواية الحفيدة الأمريكية –  تؤسِّس من عنوانها لإشكالية الغيرية في المتخيّل السردي". ويرى النعيمي أن "الآخر إشكالية فوضوية تشابه إشكالية الوطن في الواقع والمتخّيل، لذلك تحرص الكاتبة على ان ترسم حدودا ًواضحة المعالم للشخوص، والحدود هنا لا ترتبط بالفضاء الزمكاني والفضاء الانثروبولوجي فحسب، بل تتعدّاه إلى الكائن الإنساني بوصفه نسقاً هشّا ًوقويا ًفي الآن نفسه، لهذا تتعمّد المؤلفة أن تقدِّم الآخر وفق مفهومين يعمقان من دوره في عالم الرواية، ويرسمان صورته، ويكشفان عن حقيقته وهما الوهم والغيرية".
وكتب الناقد أمجد نجم الزيدي دراسة بعنوان "البرنامج السردي في رواية – السبيليات" للروائي إسماعيل فهد إسماعيل، وفيه يطبِّق الناقد ما يعرف بـ "البرنامج السردي، من خلال اجتراح مجموعة من الخطابات السردية لنص الروائي، وإظهار التحولات التي تحكم بناءه "معتمدا ًبذلك على ما يُعرف بالسيميائية السردية لغريماس"، وقد جاء في دراسته: "لو تتبعنا ما يصفه غريماس بالبرنامج السردي في رواية السبيليات، لوجدنا أن كل محاور الإبلاغ في الخطاطة السردية للرواية تبنى على موضوع رغبة الشخصية الرئيسية".
وفي حقل "ثقافة عالمية" قدَّم الكاتب المصري أمير زكي ترجمة لحوار أجراه جورج زيتون مع الفيلسوف السلوفيني سلافوي جيجيك، الذي يصف نفسه بأنه "ماركسي معقد"، وفيه تحدّث جيجك، عن القمع الشيوعي"، وعن رفضه "لأي شيء متبقٍ من ماركسية الغائية التاريخية"، وتحدّث عن "بشاعة ترامب"، ويعترف بأنه "لا يريد أن يحيا سعيدًا"، لهذا يقول "أنا ضد السعادة – السعادة للجبناء".

خضخضة الوعي 

مجلة عراقية

وفي حقل "تشكيل" يكتب الدكتور مالك الواسطي من إيطاليا عن الفنان "دومينكو بلادينو والتعبيرية الجديدة في الفن الايطالي"، ودومينكو بلادينو من أشهر فناني العالم، وأحد مؤسسي تيار ما بعد الطلائعية في الفن، وقد عُرِف هذا التيار في أوروبا أيضا ًباسم تيار التعبيرية الجديدة.
ويرى دومينكو بلادينو "بأن اللوحة الأكثر واقعية هي لوحة غير واقعية قط، والفن الحقيقي هو تصور فنتازي تخيّلي يعيد صياغة وتكوين الرموز الجديدة".
وفي حقل "نصوص" كتب الراحل الدكتور خالد علي مصطفى قصيدة بعنوان "ما وراء السرد" قبل وفاته؛ مهداة الى عباس عبد جاسم، وهي تحمل عنوان كتابه النقدي الموسوم "ماوراء السرد" الصادر عام 2005.
وقدّم الشاعر والمترجم ياسين طه حافظ أربع قصائد مختارة من ديوانه الجديد "ما تدور به الرياح"، والذي لم ينشر بعد، وعنوانات هذه القصائد هي: الفارس ينظر إلى درعه / نملكُ شيئا ً../ من قصص الدومينو/ توقُّع".
وكتب الشاعر الأردني سعد الدين شاهين قصيدة بعنوان "سبعون شباكا ًلبيتي"، وقدَّم الشاعر الدكتور عبدالمطلب محمود قصيدة حملت عنوان "لم تكن أنتَ ..!!" مهداة إلى الراحل الشاعر حسين الحسيني.
وكتب القاص والروائي فيصل عبدالحسن من المغرب؛ قصة حملت عنوان "الذبيح المقدَّس"، وأسهم الشاعر عبدالرزاق الربيعي من سلطنة عمان بقصيدة حملت عنوان "متفق عليك". 
وفي حقل "نقطة إبتداء" من الصفحة الأخيرة، كتب عباس عبد جاسم مقالة بعنوان "بمَ أخطأتْ النهضة العربية في التنوير؟"، جاء فيها: "منذ اللحظة التي توقف فيها (الاجتهاد) في القرن الرابع الهجري، ومن ثم تهميش النزعة العقلانية لإبن رشد، دخل التنوير مرحلة ترقين قيد العقل العربي، ليتجمَّد عند حدود الانكفاء على الذات وتقليد الآخر، حتى تدهور مشروع النهضة العربية"، ومن خلال الانحدار الذي وصلت إليه النهضة، يسعى الكاتب إلى خضخضة الوعي القائم بأخطاء النهضة، وخاصة على مستوى التنوير: كيف تناسلت أخطاء النهضة عبر تطور السياق التاريخي؟ وقبل ذلك: بمَ أخطأت النهضة العربية في التنوي؟".

كما تضمّن العدد الجديد طائفة من الأخبار والتقارير الثقافية والاقتصادية والتجارية المختلفة. 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24796210
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM