العراقيون وأمريكا وإيران ..      وتصر الكويت على ايذاء العراق وستبقى هكذا .      هل يبقى الحشد مقدَّساً؟      الدستور في خدمة الطائفة .. امسك الشيعة بكل مفاتيح الحكم في العراق في مرحلة تنافر سني كردي. الوقت قد يكون تأخر الآن لإصلاح الأمر.      الروائي وآية الله.. 13 سنة 13 رصاصة .. لا قيمة لروائي وقاص وفنان وكاتب وناقد وسينمائي عند محترفي القتل باسم الدين في العراق.      الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل ..خارطة الطريق لإجهاض الحلم الكردي على حالها مهما تغيرت الأنظمة في العراق.      استراتيجية واشنطن وحكومة الميليشيات الموازية      العراق.. تغيير المواقف يكشف حجم الخلافات بين المليشيات      صحيفة أمريكية: القضاء يحقق بشبهات فساد بعقود أمنيّة مع المالكي      واشنطن: إيران تدعم إستهداف قواتنا في العراق .      ترشيح أحد أبرز رجال إيران في الحشد الشعبي ومنظمة بدر لحقيبة الداخلية خلفا للفياض      المطاعم الجوالة.. عراقيون يلجؤون للعربات هربًا من البطالة      تجارة عناصر الحشد الشعبي تزدهر بأنقاض الموصل ..قوات الحشد الشعبي والتجار الذي يعملون معها يتحكمون في سوق الخردة في الموصل الذي أصبح مصدرا للثروة بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.      السياب وتماثيل العراق.. معالم تقع ضحية التخريب      إنتشار مكثف للحشد في سامراء وإستياء شعبي من المضايقات  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مسرحيّة " دعوة على شرف اللّون الأحمر " لسناء الشّعلان في الملتقى الوطنيّ الأوّل للمسرح الجزائريّ






قدّمت الباحثة الجزائريّة في جامعة محمد بوضياف " صبرينة جعفر " دراسة نقديّة بعنوان " جماليّات المسرح في الجامعة :مسرحية دعوة على شرف اللّون الأحمر لسناء الشعلان أنموذجاً "،وذلك ضمن جلسات الملتقى الوطني الأول للمسرح الذي حمل عنوان " المسرح في الجامعة بين المتعة والمنفعة وصناعة الوعي" ،وعُقد في جامعة محمد بوضياف المسيلة بالتّعاون مع مخبر سيميولوجيا المسرح بين النظرية والتطبيق.



    وقد عرضت الباحثة لدراسة مسرحيّة " دعوة على شرف اللّون الأحمر" من جوانبها المختلفة،ولامست بعض العناصر الجمالية فيها بأبعادها المختلفة ،مثل :جمالية عنوان المسرحية حامل البعد السّيميائي،وجمالية النّص المسرحي حامل البعد الإنساني،وجمالية العرض المسرحي حامل البعد الهزلي (السخرية) الخاص بالممثل،والصراع والديكور (الإضاءة) حاملا البعد النفسي السيكولوجي للمسرحية.

   وختمت الباحثة دراستها بقولها :" سعت الأديبة "سناء الشعلان" إلى إنجاح نصها المسرحي ببراعة مذهلة عبر لغتها الخلاقة وحسها الإنساني النبيل.فجاء العرض لإظهار هذا الجمال المتخفي عبر السطور والكلمات حيث "العرض ما هو إلا شكل جمالي يعبر عن رسالة ومواطن الجمال".

وخلاصة بحثي هذا المصغر، عن أديبتنا (سناء الشعلان) وهي تصور لنا قضية فرد وأمة وشعب، بحس إنسانيّ وروح مشرقة على فجر الحرية الآتي في الأفق المنتظر".

وأضافت الباحثة كذلك :" وهكذا تختلف العناصر الجمالية بكل أبعادها لتحقق شعرية خاصة انفردت بها شمس أدبنا العربي "سناء الشعلان" ليسطع نورها في نفوسنا وليشرق غد أجمل لنحيا حياة أجمل في فضاء أرحب وأوسع يعمه الحب والخير والسلم والأمان".





الباحثة الجزائريّة /صبرينة جعفر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23711839
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM