همج يقاتلون همجا والمجتمع مزرعة دواجن .. الدفاع عن حق المجتمعات في العيش شيء والسكوت عن همجيتها هو شيء آخر.      قوات غربية حلال... وأخرى حرام .. عندما تحضر القوّة، تصبح ايران حكيمة فجأة وتمتنع عن ايّ مغامرات.      كربلاء.. ليست أبدَ الدهر «كرُب» و«بلاء» مَن المتجاوز على كربلاء، حماة الفضيلة العابثون بالوطن والدِّين، أم الذين هزوا الرُّوح الوطنية في الجمهور الكربلائي؟      كيف تنجح في اخضاع بلد كالعراق؟      حجي حمزة ومافيات العراق      دولة السياقة عكس السير      من برکات النظام الايراني      أمين حزب الدعوة حريص على قدسية كربلاء وحرمة الامام الحسين أكثر من حرصه على تطبيق العدالة في سنوات حكمه ليبلغنا بأن ما حصل لا يمكن تفسيره بغير التجاوز الفاضح الذي يتطلب محاسبة القائمين عليه.      المرجعية دعمت هؤلاء السياسيين الإسلاميين وأحزابهم الموالية لإيران، القادمين أساسا من لندن ودمشق وطهران وبعد أن انفضح فسادهم بالشارع، أغلقت المرجعية بابها بوجه السياسيين بدون أن تدعو الجماهير للخروج ضدهم.      قانون حمزة الشمّري 1.9 وتصويت الصدريين عليه .. الصدريون جزء من معادلة الفساد في العراق.      شهود عيان: عثرنا على أطفال من جرف الصخر مزّقت أجسادهم ووضعت داخل صناديق الفاكهة      الميليشيات في العراق تفرض الإتاوات بالقوة      من قصف الحشد الشعبي في العراق؟      المخدرات تُغرق العراق.. مافيات سياسية تهيمن على تجارتها      الحشد يمنع عرب سهل نينوى من البناء في أراضيهم  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

اغتيال #علاء_مشذوب.. ناشطون: الجهل يقتل العقول






اجتاح غضب شعبي منصات التواصل الاجتماعي؛ عقب إعلان إتحاد أدباء كربلاء عن مقتل الروائي العراقي “علاء مشذوب” بهجوم استهدفه قرب منزله، وأثارت هذه الحادثة موجة غضب شعبية على منصات السوشيال ميديا؛ رفضًا لهذه الجرائم البشعة، والتي تستهدف العقول والكفاءات.

وبحسب مصادر مطلعة فإن عملية الاغتيال جاءت عقب انتقاده الصريح لسياسة حكومة طهران، وبعض الشخصيات الإيرانية.

واستنكر نشطاء التواصل الاجتماعي هذه الجريمة البشعة، والتي تؤكد غياب الدولة والقانون، والانفلات الأمني الذي يعاني منه العراق منذ نحو 16 عامًا.

كما نددوا بالجريمة النكراء التي اعتبروها استهدافًا للعقول العراقية والكفاءات، وذلك من أجل التخلص من الطاقات العراقية، واتهم بعضهم ميليشيات خاضعة لإيران بالتورط في هذه الجريمة، وما شابهها سابقًا من تصفية الشخصيات المثقفة.

وحذر آخرون من بدء موجة جديدة لاستهداف المثقفين العراقيين، معبّرين عن هذه الظاهرة بأن “الجهل يقتل العقول”.

حيث شارك “جمال الحاكم” تغريدة للروائي المغدور؛ معبرًا عن استغرابه لسبب الاغتيال

وقال الكاتب “شاهو القرةداغي”: في احد منشوراته بالفيس بوك يقول: اذا مرضت ايران تعافى العراق والعكس صحيح! طبعا الحكومة ستشكل لجنة و قد تعلن ان سبب الاغتيال مشاكل اجتماعية وينتهي القضية مثل آلاف القضايا..

واعتبر مدرس الفنون “دريد” أن الجهل يغتال الفكر والعلم والعقل

وتسائل المغرد “سيف الكعبي” عن استمرار مسلسل اغتيال المبدعين وكل من يفكر بصوتٍ عالٍ في هذه البلاد

وكتب المدون “علي”: نحن في وطن يكرم التافه والعميل ويقتل الوطني والمثقف

واعتبر الناشط “مصطفى الشكرجي” أن خبر اغتيال الروائي العراقي د. علاء مشذوب صادم ومرعب!

واستغربت صاحبة الحساب “سدان” من سبب اغتيال الروائي “علاء مشذوب”

وأكد الصحفي “سيف صلاح” على أن مسلسل اغتيال الكفاءات مستمر من دون توقف أو رادع!

واكتفى “عباس البارودي” بالقول: من كسر قلمك ؟ رصاصة تقتل حرف !!!!

وأكد المدون “مهند فوزي” على أن المجرمين نالوا منه غدرًا ولم ينالوا مجده

وقال “أحمد الشجيري”: رصاص العالم كله .. لا ينهي عمر الكلمات !

فيما كتب الاعلامي “عدي علي”: البلد الي ما يحافظ على مثقفيه ما تقوملة قائمة

أما المغرد “محمد ماجد” فقال: لا مكان للنور في عراق الظلاميين



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25289938
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM