عاهة من عاهات زمن العهر في العراق يهدد ضابطا.. سنفقأ عينيك ونفجر رأسك      العراق.. بوادر انشقاق في منظمة بدر المدعومة من إيران      نكسة الحرس الثوري تؤذن بنهاية ازدهار الميليشيات      "قوس النصر" في بغداد مهدَّد بالتغييب بدعم إيراني      غياب الأمن في البصرة يطلق يد العصابات الإجرامية      الحرس الثوري الإيراني عراقي أيضًا .      الحرس الثوري الإيراني إرهابياً.. ماذا بعد؟      خمسة أسباب تجعل قرار تصنيف أميركا للحرس الثوري تنظيمًا إرهابيًا صائبًا ..      الغرب الماكر ليس كافرا ..ذروة النفاق الغربي تتجسد في موقفين: الطبطبة على كتف الأخوان ومهاجمة مشروع محمد بن سلمان الإصلاحي.      الاحزاب الشيعية العراقية وسفينة تايتانيك الايرانية ..معاملة العراق كساحة مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران لا يقل خطورة عن سوء تقدير صدام حسين للنوايا الأميركية عام 2003.      حصادنا من ثقافة "المكونات" والاستئثار بالثروات ..بدلا من فساد يوزع الحصص على مستوى البلد، يفكر المتحاصصون بآلية لإعادة التوزيع على أساس الأقاليم.      بين الجمود و"صفقة القرن" ما يعجز "بيبي" عن استيعابه انّ الوقت يمكن ان يلعب لمصلحة إسرائيل، لكنّه يمكن ان يلعب ضدّها في المدى الطويل.      السودان.. همودُ تجربة إسلامية أخرى .. استهان الإسلاميون بالنَّاس، فقدروا أن بالخطاب الدِّيني والأسلمة ودعاية البنوك اللاربوية والجمعيات الخيرية والمواكب الدِّينية، يستطيعون الهيمنة بعصا إلهية.      أردوغان.. الاختيار بين خسارة إسطنبول أو فقدان الشرعية ..      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 16 أبريل 2019  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

طهران تسلط سيف الاعتقالات والمحاكمات على رقاب النشطاء






طهران - ذكرت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية للأنباء أن ثمانية ناشطين بيئيين متهمين بالتجسس مثلوا الجمعة بعيدا عن الأضواء أمام محكمة في طهران.

وقالت الوكالة الأربعاء نقلا عن محمد حسين اقاسي المحامي عن اثنين من المتهمين "لقد استُدعيا إلى المحكمة الأربعاء".

إلا أن الوكالة أضافت أن اقاسي لم يكن كما يتبين من أقواله، حاضرا في الجلسة لأن النيابة العامة اختارت محامين لتمثيل المتهمين وهذا ما احتج عليه المحامي.

وقال اقاسي، إن هذا القرار "يثير حيرتي" لأن "المحكمة يجب ألا ترفض بأي حال المحامي الذي اختاره المدعى عليه".

وأوضح أن المتهمين اللذين يدافع عنهما قيل لهما قبل الجلسة إنه يتعين عليهما تغيير المحامي.

ووجهت إلى أربعة من المتهمين الثمانية تهمة "الإفساد في الأرض" في أكتوبر/تشرين الأول 2018، وهي واحدة من أخطر التهم في إيران ويواجه المتهم بها عقوبة الإعدام.

وأوضحت الوكالة الإيرانية أن ثلاثة آخرين يلاحقون بتهمة "التجسس" والأخير بتهمة "التآمر على الأمن القومي".

ملصق تضامني مع المعتقلين الايرانيين الثمانية
ملصق تضامني مع المعتقلين الايرانيين الثمانية

من جانبها، أشارت وكالة إيسنا شبه الرسمية إلى محاكمة "ثمانية متهمين بالتجسس على مراكز عسكرية"، على أن يمثلوا مجددا أمام القضاء السبت.

وأوقف عدد غير محدد من الناشطين بيئيا في النصف الأول من 2017 بتهمة التجسس.

وتوفي أحدهم ويدعى قابوس سيد إمامي، الأستاذ الجامعي الإيراني- الكندي في فبراير/شباط 2017 في السجن عن 63 عاما. وتفيد الرواية الرسمية التي تحتج عليها عائلته أنه انتحر شنقا.

وباستثناء الثمانية الذين مثلوا الأربعاء، تم الإفراج عن جميع الناشطين في مجال البيئة الذين تم اعتقالهم في طهران في هذه القضية، كما قال اقاسي.

وأضاف بدون تحديد أرقام محددة "يواجه آخرون محاكمة جنائية خارج طهران".

وفي سبتمبر/أيلول 2018، طلب وزير البيئة الإيراني عيسى كلانتاري أن يحاكم الناشطون البيئيون المعتقلون بتهمة التجسس في يناير/كانون الثاني.

وتتكتم إيران عادة على اعتقال نشطاء وعادة ما تبرر حملة القمع وانتهاك حقوق الإنسان بتورط من تعتقلهم في عمليات تجسس أو في أنشطة إرهابية وهي مبررات اعتبرتها منظمات حقوقية دولية مجرد ذرائع للتغطية على تلك الخروقات.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24642922
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM