همج يقاتلون همجا والمجتمع مزرعة دواجن .. الدفاع عن حق المجتمعات في العيش شيء والسكوت عن همجيتها هو شيء آخر.      قوات غربية حلال... وأخرى حرام .. عندما تحضر القوّة، تصبح ايران حكيمة فجأة وتمتنع عن ايّ مغامرات.      كربلاء.. ليست أبدَ الدهر «كرُب» و«بلاء» مَن المتجاوز على كربلاء، حماة الفضيلة العابثون بالوطن والدِّين، أم الذين هزوا الرُّوح الوطنية في الجمهور الكربلائي؟      كيف تنجح في اخضاع بلد كالعراق؟      حجي حمزة ومافيات العراق      دولة السياقة عكس السير      من برکات النظام الايراني      أمين حزب الدعوة حريص على قدسية كربلاء وحرمة الامام الحسين أكثر من حرصه على تطبيق العدالة في سنوات حكمه ليبلغنا بأن ما حصل لا يمكن تفسيره بغير التجاوز الفاضح الذي يتطلب محاسبة القائمين عليه.      المرجعية دعمت هؤلاء السياسيين الإسلاميين وأحزابهم الموالية لإيران، القادمين أساسا من لندن ودمشق وطهران وبعد أن انفضح فسادهم بالشارع، أغلقت المرجعية بابها بوجه السياسيين بدون أن تدعو الجماهير للخروج ضدهم.      قانون حمزة الشمّري 1.9 وتصويت الصدريين عليه .. الصدريون جزء من معادلة الفساد في العراق.      شهود عيان: عثرنا على أطفال من جرف الصخر مزّقت أجسادهم ووضعت داخل صناديق الفاكهة      الميليشيات في العراق تفرض الإتاوات بالقوة      من قصف الحشد الشعبي في العراق؟      المخدرات تُغرق العراق.. مافيات سياسية تهيمن على تجارتها      الحشد يمنع عرب سهل نينوى من البناء في أراضيهم  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الدين الشيعي ومن ضمنهم الحوثية الجارودية يعمل لصالحنا ..






نشرت صحيفة معاريف الصهيونية مقالة لمارك هوبلز يقول فيه (إن الدين الشيعي ومن ضمنهم الحوثية الجارودية يعمل لصالحنا ، وهو من أدواتنا في الشرق اﻷوسط ، ولوﻻ الدين الشيعي لما استطعنا تقسيم الوطن العربي ، وإشعال الحروب فيه ، وبفضل هذا الدين أوقفنا الزحف اﻹسلامي إلى أوروبا ، وقضينا على كل مقاومة إسلامية حقيقية) ، وأضاف قائلا (لذلك ندعم هذا الدين بكل قوتنا وإمكانياتنا وهو من حلفائنا المخلصين ، لقد تم بفضل هذا الدين تحريف اﻹسلام وتشويه التاريخ اﻹسلامي ، لقد استبدلنا بالمساجد الحسينيات التي تقام فيها طقوس تحريضية وثأرية نتيجتها قتل المسلمين ، ولقد استبدلنا بالكعبة المقامات والمراقد الوهمية ، وجعلنا الشيعة يحجون إلى المقامات والمراقد بدﻻ من الكعبة ، وعندما يخرج رجل نصراني أو يهودي يسيئ للرسول محمد تجد المسلمين يخرجون بمظاهرات تنديدا باﻹساءة ، لكن عندما يخرج شيعي على التلفاز ويطعن بعرض محمد ويسب أصحابه ويحرف القرآن ، ﻻ نجد أي استنكار أو تنديد)
يقول القس زويمر : (الشجرة يجب أن يقطعَها أحدُ أبنائها ، وهذا يظهر مدى نجاحنا في تحريف الدين اﻹسلامي ، وتشتيت المسلمين ، ولقد برمجنا الشيعة على شيئ واحد وهو الحقد على أهل السنة من خلال تعطيل عقولهم بالعواطف الجياشة بإقامة الطقوس التحريضية والثأرية ، وجعلناهم يقاتلون بأموالهم وأنفسهم بالنيابة عنا دون أن نخسر شيئا ، فهم يقاتلون بأموال الخمس والمقامات ، ولقد جعلناهم ينتظرون شخصا وهميا ، غاب منذ 1200 عاما ، وسيأتي آخر الزمان ليقضي على قتلة الحسين ، ويهدم الكعبة ويخرج أبا بكر وعمر ويصلبهما ، بعد أن يحييهما ، وجميع المراجع الشيعية في طهران على صلة تامة مع الحاخامات ، وهناك تنسيق بينهم لهدم الدين الإسلامي ، وكيف ﻻ يكون الدين الشيعي من صنيعتنا ومؤسسه عبد الله بن سبأ اليهودي ، لقد استطعنا برمجة العقل الشيعي وجعلنا عدوه الأول واﻷخير هو السني ، وهذه البرمجة هي المظلومية ، واﻻنتقام من قتلة الحسين ومغتصبي الخلافة وهم ٲهل السنة ، وهذه البرمجة من الصعب اختراقها ! إن البرمجة تعتمد على الحقد وتحريف القرآن )


صحيفة معاريف الصهيونية / مارك هوبلز
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25290329
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM