عاهة من عاهات زمن العهر في العراق يهدد ضابطا.. سنفقأ عينيك ونفجر رأسك      العراق.. بوادر انشقاق في منظمة بدر المدعومة من إيران      نكسة الحرس الثوري تؤذن بنهاية ازدهار الميليشيات      "قوس النصر" في بغداد مهدَّد بالتغييب بدعم إيراني      غياب الأمن في البصرة يطلق يد العصابات الإجرامية      الحرس الثوري الإيراني عراقي أيضًا .      الحرس الثوري الإيراني إرهابياً.. ماذا بعد؟      خمسة أسباب تجعل قرار تصنيف أميركا للحرس الثوري تنظيمًا إرهابيًا صائبًا ..      الغرب الماكر ليس كافرا ..ذروة النفاق الغربي تتجسد في موقفين: الطبطبة على كتف الأخوان ومهاجمة مشروع محمد بن سلمان الإصلاحي.      الاحزاب الشيعية العراقية وسفينة تايتانيك الايرانية ..معاملة العراق كساحة مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران لا يقل خطورة عن سوء تقدير صدام حسين للنوايا الأميركية عام 2003.      حصادنا من ثقافة "المكونات" والاستئثار بالثروات ..بدلا من فساد يوزع الحصص على مستوى البلد، يفكر المتحاصصون بآلية لإعادة التوزيع على أساس الأقاليم.      بين الجمود و"صفقة القرن" ما يعجز "بيبي" عن استيعابه انّ الوقت يمكن ان يلعب لمصلحة إسرائيل، لكنّه يمكن ان يلعب ضدّها في المدى الطويل.      السودان.. همودُ تجربة إسلامية أخرى .. استهان الإسلاميون بالنَّاس، فقدروا أن بالخطاب الدِّيني والأسلمة ودعاية البنوك اللاربوية والجمعيات الخيرية والمواكب الدِّينية، يستطيعون الهيمنة بعصا إلهية.      أردوغان.. الاختيار بين خسارة إسطنبول أو فقدان الشرعية ..      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 16 أبريل 2019  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الدين الشيعي ومن ضمنهم الحوثية الجارودية يعمل لصالحنا ..






نشرت صحيفة معاريف الصهيونية مقالة لمارك هوبلز يقول فيه (إن الدين الشيعي ومن ضمنهم الحوثية الجارودية يعمل لصالحنا ، وهو من أدواتنا في الشرق اﻷوسط ، ولوﻻ الدين الشيعي لما استطعنا تقسيم الوطن العربي ، وإشعال الحروب فيه ، وبفضل هذا الدين أوقفنا الزحف اﻹسلامي إلى أوروبا ، وقضينا على كل مقاومة إسلامية حقيقية) ، وأضاف قائلا (لذلك ندعم هذا الدين بكل قوتنا وإمكانياتنا وهو من حلفائنا المخلصين ، لقد تم بفضل هذا الدين تحريف اﻹسلام وتشويه التاريخ اﻹسلامي ، لقد استبدلنا بالمساجد الحسينيات التي تقام فيها طقوس تحريضية وثأرية نتيجتها قتل المسلمين ، ولقد استبدلنا بالكعبة المقامات والمراقد الوهمية ، وجعلنا الشيعة يحجون إلى المقامات والمراقد بدﻻ من الكعبة ، وعندما يخرج رجل نصراني أو يهودي يسيئ للرسول محمد تجد المسلمين يخرجون بمظاهرات تنديدا باﻹساءة ، لكن عندما يخرج شيعي على التلفاز ويطعن بعرض محمد ويسب أصحابه ويحرف القرآن ، ﻻ نجد أي استنكار أو تنديد)
يقول القس زويمر : (الشجرة يجب أن يقطعَها أحدُ أبنائها ، وهذا يظهر مدى نجاحنا في تحريف الدين اﻹسلامي ، وتشتيت المسلمين ، ولقد برمجنا الشيعة على شيئ واحد وهو الحقد على أهل السنة من خلال تعطيل عقولهم بالعواطف الجياشة بإقامة الطقوس التحريضية والثأرية ، وجعلناهم يقاتلون بأموالهم وأنفسهم بالنيابة عنا دون أن نخسر شيئا ، فهم يقاتلون بأموال الخمس والمقامات ، ولقد جعلناهم ينتظرون شخصا وهميا ، غاب منذ 1200 عاما ، وسيأتي آخر الزمان ليقضي على قتلة الحسين ، ويهدم الكعبة ويخرج أبا بكر وعمر ويصلبهما ، بعد أن يحييهما ، وجميع المراجع الشيعية في طهران على صلة تامة مع الحاخامات ، وهناك تنسيق بينهم لهدم الدين الإسلامي ، وكيف ﻻ يكون الدين الشيعي من صنيعتنا ومؤسسه عبد الله بن سبأ اليهودي ، لقد استطعنا برمجة العقل الشيعي وجعلنا عدوه الأول واﻷخير هو السني ، وهذه البرمجة هي المظلومية ، واﻻنتقام من قتلة الحسين ومغتصبي الخلافة وهم ٲهل السنة ، وهذه البرمجة من الصعب اختراقها ! إن البرمجة تعتمد على الحقد وتحريف القرآن )


صحيفة معاريف الصهيونية / مارك هوبلز
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24642899
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM