كشف عن فساد في الحشد الشعبي وتوجه ترمب لسحب قواته .. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية      اليمين الديني السياسي يحكم العراق.. لا دولة ولا تقدم ..اليمين الديني السياسي لم يرغب ببناء دولة ودفع بالعراق إلى حالة متردية من التخلف الفكري والاقتصادي ولهذا قامت العناصر المسلحة التابعة لقوى التيار الديني بغلق دور السينما وتعطيل حركة الفنون.      عودة إلى "مجاهدي خلق" من أجل إيران جديدة ..شعار من نوع "رؤية مقاومة جديدة" هو أفضل من الخطب الرنانة الكئيبة التي لا تفعل شيئا سوى تكريس حالة الكسل التي يستفيد منها النظام الإيراني.      ثورة تموز قمر في سماء العراق المظلم      رجال الدين وأحزابهم وممثلوهم السياسيون يعتقدون بالكذبة التي صدقوها بأنهم يمتلكون الحقيقة حقيقة الكون وحقيقة الخلق وبأنهم شرعيون ويرفضون اي تشكيك بشرعيتهم التي استمدوها من المال المسروق وسلاح المليشيات.      العِراق.. «عاصوف» الصحوة الدينية .. «عاصوف» الصَّحوة الدِّينية ببلاد الرافدين، جنوباً وشمالاً، مازال يهب بشدة، بقوة شرسة لديها المال والسلاح والسلطة.      العراق: "الشهداء" لا يقتلون بالقصف الأمريكي!      هكذا يساعد العراق إيران في التغلب على العقوبات الأميركية      مسؤولية الحكومة عن التدمير الشامل لمدينة الموصل      المركز والإقليم والعلاقة غير المتوازنة .. الازمة بين بغداد وإقليم كردستان المستمرة منذ اربعة عشر عاما غير قابلة للانفراج اذا لم تتوافر الإرادة السياسية الجادة للحل.      بتنا في العالم العربي نبحث عن رأسماليتنا المخفيّة في أدراج الأنظمة السابقة، لنعيد اكتشافها من جديد، بعد أن أدركنا بشكل متأخر أنها الحل، ونحن نفقد كل شيء، الثروة والوطنية والاستقرار.      مقتل نائب القنصل التركي في هجوم بكردستان العراق .. المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ينفي تورط الحزب في الهجوم فيما هدد الناطق باسم الرئاسة التركية بالرد دون تحديد من يقف وراء العملية.      ايران تجني 5 مليارات دولار عبر تصدير الطاقة للعراق      كيف يستولي الوقف الشيعي على عقارات أوقاف الموصل؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 17 تموز 2019  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

'يوتو2 ' ينشر صورة بانورامية للوجه الخفيّ من القمر





بكين – أرسل المسبار الصيني "يوتو 2" (أرنب اليشم 2) صورة بانورامية من موقع هبوطه في الجانب الخفيّ من سطح القمر، تُظهر طبيعة صخرية رمادية تكثر فيها الفوهات.
وكانت المركبة الصينية غير المأهولة "تشانغ إيه 4" نجحت في الثالث من كانون الثاني/يناير في الهبوط على سطح القمر، في الجانب الخفيّ منه عن الأرض، لأول مرة في تاريخ غزو الفضاء.
والجانب الخفيّ لا يظهر للأرض لأن القمر أثناء دورانه حولها يبقى جانب واحد منه فقط مواجها لها والثاني محجوبا عنها.
وسبق أن التقطت صور كثيرة له لكن لم تهبط فيه أي مركبة، وكانت أول تلك الصور في العام 1959 وقد التقطها مسبار سوفياتي.
والتقطت الصورة الجديدة بكاميرا مثبّته على المركبة، ونشرتها الجمعة وكالة الفضاء الصينية.
وهي صورة بانورامية على 360 درجة، يظهر فيها جزء من المركبة ومساحة صخرية رمادية وآثار عجلات المسبار.


وهي المرة الثانية التي ترسل فيها الصين مركبة لاستكشاف سطح القمر بعد المسبار "يوتو" (أرنب اليشم) في 2013 الذي استمر في العمل 31 شهرا. لكنه هبط على الجانب المقابل للأرض.
وسيجري المسبار الجديد دراسات على الموجات المنخفضة والموارد المعدنية وإمكانية زراعة الطماطم وأنواع أخرى من النبات.
وبعد خمسين عاما على هبوط أول إنسان على سطح القمر، يعود هذا الجرم الأقرب إلى الأرض إلى اهتمام وكالات الفضاء بعدما هُجر سطحه لعقود طويلة.
وأنزلت الصين مسبارها "تشانغ ايه-3" على سطح الوجه الخفيّ للقمر، وهي المرّة الأولى التي يهبط فيها جهاز بشريّ هناك، إذ كانت تقتصر المهمات السابقة على الجانب الذي يبقى مواجها للأرض.
وتكثّف الصين مشاريعها الفضائية وتنفق عليها مليارات الدولارات في مسعى لأن تدخل نادي الدول المتفوّقة في مجال غزو الفضاء، وأن تلحق بالأمم المتقدّمة في هذا المجال، وخصوصا الولايات المتحدة.
 ويقول ميشال فيزو الباحث في وكالة الفضاء الفرنسية "في كلّ الحالات، وبصرف النظر عما سيتمكّن الصينيون من اكتشافه، سيكون الأثر العلمي لهذه المهمة كبيرا".
وتعمل الصين حاليا على تحضير مهمة جديدة "تشانغ ايه 5" من المقرر أن تنطلق إلى القمر خلال السنة الحالية.
وحتى الآن، نجحت ثلاث دول في الهبوط على سطح القمر، هي الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي والصين، ونجحت واشنطن في إرسال 12 رائدا هبطوا على سطحه بين العامين 1969 و1972.
وتأمل الهند اللحاق بهذه الدول، وتحضّر مهمة "شاندرايان 2" وقوامها مركبة غير مأهولة ومسبار هندي ومسبار أوروبي صغير لاستكشاف سطحه.
ويتوقّع برنار فوينغ عالم الفيزياء الفلكية في وكالة الفضاء الأوروبية أن تنطلق المهمة الهندية في شباط/فبراير. وسبق أن أرسلت الهند مسبارا آخر "شاندرايان 1" ووضعته في مدار القمر في العام 2008 لكنه لم يهبط على السطح.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25136004
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM