إنهم ينفخون في دمية الخليفة البغدادي .. ثمة أغراض مرتبطة بمهمة الحشد الشعبي الإيرانية في شمال العراق استدعت استحضار شبح الخليفة.      دخول التاريخ من أوسخ أبوابه ..المزايا التي حصل عليها روحاني خلال زيارته للعراق أكثر من أن تعد. ما كان الخميني نفيه يحلم بها.      "قرّة" عيونكم سائرون.. رايتكم بيضة سائرون! النشيد الوطني لمحة توحيد بين تنوعات عرقية ودينية وطائفية لشعب واحد وليس موقفا سياسيا أو فرصة لتصفية الحسابات.      ايران واتفاق الجزائر يفتّش التاجر المفلس، عادة، في دفاتره القديمة. نبشت ايران اتفاق الجزائر هي تطبقه على ارض الواقع في شطّ العرب.      عمائم وصواريخ وشعوب رثة ..أحوال إيران والعراق والضاحية الجنوبية لبيروت وغزة تجسيد لما يمكن أن "يحققه" الإسلام السياسي.      فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا      الملاكمة الأميركية الإيرانية في العراق      العراق يغرق مع عبارة الموصل      إعمار الموصل لا يتطلب معجزة!      تحطمت داعش وبقيت الخرافة!      خلف الحبتور: الوجود الإيراني في العراق مخيف وعلى السنَّة والشيعة العرب التعاون معًا للقضاء عليه      الشارع العراقي يتفاعل مع منشور "#لا_مهلة_للفساد_يا_صدر".. مدونون: ملايين العراقيين سيخرجون قريبًا ضد الفساد والاستبداد والظلم      اختفت الدولة الإسلامية مع الخليفة الشبح .. بعد ان كان يتحكم بمصير سبعة ملايين شخص على أرض تضاهي مساحة بريطانيا، ابوبكر البغدادي يختبئ اليوم في كهوف البادية السورية.      انتهت دولة 'الخلافة' وبقي خطرها عابرا للحدود      مغيبو المدن المنكوبة.. ملف منسي ومصير مجهول  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قيادة مكافحة الارهاب العراقية تمهل الاتحاد الوطني الكردستاني يوما لإنزال علم إقليم كردستان من مقره في كركوك بعد توتر في المدينة أثاره رفع أعلام الإقليم بها.






كركوك (العراق) - أمهلت قيادة مكافحة الارهاب العراقية الاتحاد الوطني الكردستاني حتى منتصف غد الجمعة لإنزال علم إقليم كردستان من مقره في كركوك بعد توتر بدأ منذ ثلاثة أيام في المدينة على خلفية رفع أعلام كردستان.

وكان عناصر من الحزب الذي ينتمي إليه رئيس الجمهورية برهم صالح رفعوا أعلام كردستان فوق عدد من المقرات في المدينة التي استعادت بغداد إدارتها قبل أكثر من عام إثر توترات نتجت عن تنظيم الأكراد استفتاء على استقلالهم لم تعترف به بغداد.

واحتفل عدد من النشطاء والسكان الأكراد بعد رفع الأعلام، ما اعتبره العرب والتركمان تصرفا استفزازيا استدعى تدخل قوات مكافحة الإرهاب التي تتولى مسؤولية الأمن في كركوك.

ووصل قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الوهاب الساعدي الى المدينة الخميس. وكان فوج من جهاز مكافحة الإرهاب وأجهزة أمنية أخرى وصلت الى المدينة أمس لضبط الوضع في كركوك إثر ازدياد التوتر.

وعادت هذه المدينة المتنوعة الأعراق والتي يطالب الكرد بضمها الى إقليم كردستان، الى سلطة بغداد بعد ثلاث سنوات من سيطرة البشمركة عليها. ففي عام 2014، ووسط الفوضى الناتجة عن اجتياج تنظيم الدولة الإسلامية لثلث أراضي العراق، استغلت قوات البشمركة الفوضى ونشرت قواتها وأحكمت السيطرة عليها.

وبعد قيام كردستان باستفتاء الاستقلال الذي أغضب بغداد، تمكنت القوات العراقية في 16 تشرين الأول/أكتوبر 2017 من إعادة نشر قواتها هناك.

وعلى أثر التوتر، أجرى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اتصالات عاجلة برئيس الجمهورية الذي يزور قطر حاليا، باعتباره حامي الدستور والساهر على ضمان الالتزام به، وفق ما جاء في بيان رسمي.

ووجه عبد المهدي بعد اتصالات بالقيادات السياسية المختلفة "بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور".

وقال البيان إن عبد المهدي أبلغ السياسيين بأن الاسلوب المناسب "هو سؤال المحكمة الاتحادية العليا عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23911129
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM