إنهم ينفخون في دمية الخليفة البغدادي .. ثمة أغراض مرتبطة بمهمة الحشد الشعبي الإيرانية في شمال العراق استدعت استحضار شبح الخليفة.      دخول التاريخ من أوسخ أبوابه ..المزايا التي حصل عليها روحاني خلال زيارته للعراق أكثر من أن تعد. ما كان الخميني نفيه يحلم بها.      "قرّة" عيونكم سائرون.. رايتكم بيضة سائرون! النشيد الوطني لمحة توحيد بين تنوعات عرقية ودينية وطائفية لشعب واحد وليس موقفا سياسيا أو فرصة لتصفية الحسابات.      ايران واتفاق الجزائر يفتّش التاجر المفلس، عادة، في دفاتره القديمة. نبشت ايران اتفاق الجزائر هي تطبقه على ارض الواقع في شطّ العرب.      عمائم وصواريخ وشعوب رثة ..أحوال إيران والعراق والضاحية الجنوبية لبيروت وغزة تجسيد لما يمكن أن "يحققه" الإسلام السياسي.      فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا      الملاكمة الأميركية الإيرانية في العراق      العراق يغرق مع عبارة الموصل      إعمار الموصل لا يتطلب معجزة!      تحطمت داعش وبقيت الخرافة!      خلف الحبتور: الوجود الإيراني في العراق مخيف وعلى السنَّة والشيعة العرب التعاون معًا للقضاء عليه      الشارع العراقي يتفاعل مع منشور "#لا_مهلة_للفساد_يا_صدر".. مدونون: ملايين العراقيين سيخرجون قريبًا ضد الفساد والاستبداد والظلم      اختفت الدولة الإسلامية مع الخليفة الشبح .. بعد ان كان يتحكم بمصير سبعة ملايين شخص على أرض تضاهي مساحة بريطانيا، ابوبكر البغدادي يختبئ اليوم في كهوف البادية السورية.      انتهت دولة 'الخلافة' وبقي خطرها عابرا للحدود      مغيبو المدن المنكوبة.. ملف منسي ومصير مجهول  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

وول ستريت جورنال: قادة العراق طالبوا بومبيو ببقاء القوات الأمريكية .. الانسحاب الأمريكي "أثار ذعر الحلفاء"





طالب قادة العراق وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بإبقاء القواعد العسكرية الأمريكية، الموجودة في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاءات أجراها بومبيو في بغداد وأربيل (شمال)، بعد زيارة مفاجئة للعراق أمس الأربعاء، لم يعلَن عنها سابقاً، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن هذه المناشدات العراقية تأتي في أعقاب القرار الأمريكي القاضي بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وتابعت تقول إن زيارة بومبيو العراق (9 يناير) تؤكد مجدداً طبيعة التحدي الذي تواجهه الإدارة الأمريكية في سبيل إقناع الشركاء الإقليميين بقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، وتخفيض مستوى تلك القوات في أفغانستان.

الصحيفة وصفت إعلان ترامب المفاجئ سحب القوات من سوريا، بأنه "أثار ذعر الحلفاء"، مضيفة: "ومن هنا، تأتي جولة بومبيو؛ باعتبارها محاولة لطمأنة الحلفاء".

الرئيس العراقي برهم صالح، الذي استقبل بومبيو، قال إن بلاده ستحتاج لدعم الولايات المتحدة، معرباً عن امتنانه للوجود العسكري الأمريكي المستمر منذ سنوات. وقال: "لقد هُزم داعش عسكرياً، غير أن المهمة لم تنتهِ".

وأضافت الصحيفة الأمريكية: إن "بومبيو تجاهل سؤالاً لمراسل صحفي عن مدى التزام الولايات المتحدة الحفاظ على وجود عسكري في العراق، مؤكداً أن محادثاته في بغداد كانت تركز على عملية تشكيل الحكومة العراقية. وقال إنه تم إحراز تقدم حقيقي في العراق منذ الانتخابات، معرباً عن اعتقاده أن ذلك سوف يضع البلد والمنطقة بمكان أفضل". 

وفي زيارته السرية للعراق خلال احتفالات أعياد الميلاد نهاية العام الماضي، وتحديداً بقاعدة "عين الأسد" الأمريكية، غربي العراق، قال الرئيس دونالد ترامب إن قرار سحب القوات الأمريكية من العراق غير مطروح حالياً، وإنه سيكون هناك انسحاب مدروس ومنظَّم للقوات من سوريا، مع الاحتفاظ بالوجود الأمريكي في العراق، "لمنع عودة داعش، وحماية المصالح الأمريكية، ومراقبة إيران".

وفي هذا الصدد، تقول "وول ستريت جورنال": إن "هناك 5500 جندي أمريكي في العراق، يقدمون المشورة والمساعدة والتدريب للقوات العراقية. ويرى قادة أمريكيون في الجيش أن القوات العراقية بإمكانها أن تؤدي مهام عسكرية بسوريا، وتحديداً في المناطق التي ستُسحب منها القوات الأمريكية".

الصحيفة أكدت أن "للقوات الأمريكية في العراق بنية تحتية كبيرة؛ فقد عادت هذه القوات إلى العراق عام 2014، بعد انسحابها في عام 2011؛ وذلك في إطار الحرب على داعش، الذي كان قد استولى على نحو ثلث مساحة العراق".

والتقى بومبيو، خلال زيارته المفاجئة العراقَ، الرؤساء العراقيين الثلاثة: عادل عبد المهدي رئيس الحكومة، وبرهم صالح رئيس الوزراء، ومحمد الحلبوسي رئيس البرلمان، كلاً على انفراد.

وعن هذا اللقاء، تقول الصحيفة الأمريكية: إن "المسؤولين العراقيين يشعرون بالقلق من أن يؤدي أي انسحاب للقوات الأمريكية من العراق إلى خلق فراغ قد يستغله تنظيم داعش، في وقت لم يستبعد فيه رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، نشر قوات عراقية على طول الحدود مع سوريا، لمحاربة مقاتلي تنظيم داعش".

الصحيفة سلطت الضوء، في ختام تقريرها، على "رفض الفصائل الشيعية المتشددة ذات الصلة بإيران واستهجانها الدعوات العراقية المنادية بالإبقاء على القوات الأمريكية في البلاد، فضلاً عن أن برلمان العراق شهد تحركاً من نواب شيعة من أجل العمل على خفض الوجود الأمريكي".



صحيفة "وول ستريت جورنال"
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23911145
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM