إنهم ينفخون في دمية الخليفة البغدادي .. ثمة أغراض مرتبطة بمهمة الحشد الشعبي الإيرانية في شمال العراق استدعت استحضار شبح الخليفة.      دخول التاريخ من أوسخ أبوابه ..المزايا التي حصل عليها روحاني خلال زيارته للعراق أكثر من أن تعد. ما كان الخميني نفيه يحلم بها.      "قرّة" عيونكم سائرون.. رايتكم بيضة سائرون! النشيد الوطني لمحة توحيد بين تنوعات عرقية ودينية وطائفية لشعب واحد وليس موقفا سياسيا أو فرصة لتصفية الحسابات.      ايران واتفاق الجزائر يفتّش التاجر المفلس، عادة، في دفاتره القديمة. نبشت ايران اتفاق الجزائر هي تطبقه على ارض الواقع في شطّ العرب.      عمائم وصواريخ وشعوب رثة ..أحوال إيران والعراق والضاحية الجنوبية لبيروت وغزة تجسيد لما يمكن أن "يحققه" الإسلام السياسي.      فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا      الملاكمة الأميركية الإيرانية في العراق      العراق يغرق مع عبارة الموصل      إعمار الموصل لا يتطلب معجزة!      تحطمت داعش وبقيت الخرافة!      خلف الحبتور: الوجود الإيراني في العراق مخيف وعلى السنَّة والشيعة العرب التعاون معًا للقضاء عليه      الشارع العراقي يتفاعل مع منشور "#لا_مهلة_للفساد_يا_صدر".. مدونون: ملايين العراقيين سيخرجون قريبًا ضد الفساد والاستبداد والظلم      اختفت الدولة الإسلامية مع الخليفة الشبح .. بعد ان كان يتحكم بمصير سبعة ملايين شخص على أرض تضاهي مساحة بريطانيا، ابوبكر البغدادي يختبئ اليوم في كهوف البادية السورية.      انتهت دولة 'الخلافة' وبقي خطرها عابرا للحدود      مغيبو المدن المنكوبة.. ملف منسي ومصير مجهول  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ناشطون عراقيون: نرفض التطبيع مع الصهاينة






أثارت تسريبات مصدرها دولة الاحتلال الصهيوني عن زيارة ثلاث مسؤولين عراقيين إلى الأراضي المحتلة في فلسطين، بهدف إجراء علاقات مع مسؤولي الاحتلال؛ الكثير من مشاعر السخط في الشارع العراقي، وانعكس ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالب النشطاء باجراء تحقيق موسع حول القضية، وتشخيص المسؤولين الذين قاموا بهذا الفعل الذي تعده الشعوب العربية والمسلمة بأنه عار.

وربط آخرون بين رفض الشعب العراقي لهؤلاء المسؤلين الذين يديرون أمورهم وبين محاولتهم كسب الحصانة من خلال “إسرائيل”.

وانتقد النشطاء صمت الميليشيات الطائفية إزاء هذه القضية، ولا يسمع لهم صوت ورأي ولا حتى استنكار.

حيث اعتبرت الاعلامية “حليمة” أن التطبيع مع اسرائيل والاعتراف بها كدولة لاككيان هو هيمنة وسيطرة علنية

وأكد “حمزة الكرعاوي” على أن الإسرائيلين يتواجدون في العراق منذ اليوم الأول لاحتلال العراق

وكتب الناشط “علي السجاد”: العراق يدخل مرحلة جديدة هي التطبيع مع إسرائيل

أما “لينا موسوي” فقد اعتبرت أن اسرائيل تمهد للتطبيع مع العراق قبل وجوده

وأكد الصحفي “سمير رشاد” على أن إيران هي الحاكم الفعلي للعراق اليوم .. وسمحت بإرسال هذه الوفود في سباقها مع العرب نحو “صفقة القرن”

وعلّق المدون “خالد بن عبدالله” على هذه الأنبار قائلًا..

وتحدث “صبري الهواري” عن الضجة التي شهدها الشارع العراقي بعد كشف إسرائيل زيارة مسؤولين عراقيين تل أبيب

واكتفى “عادل بن علي” بكتابة: إسرائيل تشطب العراق من قائمة الأعداء

وكتب المغرد “رياض”: المتخاذلين والخونة يقولون مصالح العراق متوقفة على تطبيع العلاقات مع اسرائيل المحتلة لفلسطين و عدوة الاسلام والمسلمين

أما الباحث “د سليم” فقد اعتبر ان هؤلاء جميعاً بلا استثناء أعضاء في المحفل الماسوني،واللوبي اليهودي المؤيد لإسرائيل في العراق

وأكد الحقوقي “مهند عماد” على أن هذه الانباء ورائها طبخة سياسية جديدة في العراق

ونختتم بما كتبه “عمر العبيدي”: العراق لن يطبع مع العدو الاول للأمة اسرائيل وما فعله بعض الانجاس من الخونة بزيارة اسرائيل لا يمثل الشعب العراقي



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23911076
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM