المؤتمر 17 للدعوة.. عن الديمقراطية وانتخاب الأمين العام .. الأعضاء المسجلون في الحزب لم يشاركوا في عملية التصويت لاختيار الأمين العام .      عقدة الرابع عشر من تموز عند "المثقفين" والإسلاميين الشيعة ..غدر الإسلاميون بالثورة العراقية في زمانها وبعد ان آلت السلطة لهم بعد سقوط نظام البعث.      ايران وأميركا... وتجارة المفرّق .. الملف الحقيقي في المنطقة هو ملف السلوك الإيراني.      عن الحشد الشعبي وإشكاليات تنظيمه      العراق.. كثرة الأحزاب وعقم العملية السياسية      صناعة الكراهية!      دعابة الصاروخ القطري بين الجد والهزل ..الدخول إلى سوق السلاح أمر لا يمت إلى البراءة بصلة. سوق السلاح ليست شبيهة بسوق العقارات.      الهجوم على معسكر للحشد الشعبي تم بطائرة مسيرة مجهولة وأنه كان يضم صواريخ باليستية إيرانية، في تطور لا يمكن تفسيره بمعزل عن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران.      سجن التاجي في العراق.. معاناة وتعذيب بلا حدود      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 20 تموز 2019      كشف عن فساد في الحشد الشعبي وتوجه ترمب لسحب قواته .. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية      اليمين الديني السياسي يحكم العراق.. لا دولة ولا تقدم ..اليمين الديني السياسي لم يرغب ببناء دولة ودفع بالعراق إلى حالة متردية من التخلف الفكري والاقتصادي ولهذا قامت العناصر المسلحة التابعة لقوى التيار الديني بغلق دور السينما وتعطيل حركة الفنون.      عودة إلى "مجاهدي خلق" من أجل إيران جديدة ..شعار من نوع "رؤية مقاومة جديدة" هو أفضل من الخطب الرنانة الكئيبة التي لا تفعل شيئا سوى تكريس حالة الكسل التي يستفيد منها النظام الإيراني.      ثورة تموز قمر في سماء العراق المظلم      رجال الدين وأحزابهم وممثلوهم السياسيون يعتقدون بالكذبة التي صدقوها بأنهم يمتلكون الحقيقة حقيقة الكون وحقيقة الخلق وبأنهم شرعيون ويرفضون اي تشكيك بشرعيتهم التي استمدوها من المال المسروق وسلاح المليشيات.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بعد تصريح بري بأنه يشكل الحل الوحيد هل اعتماد الدولة المدنية في لبنان باب لحل مشاكله؟






جدّد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي القول إن "الحل الوحيد حاضرًا ومستقبلًا، هو قيام الدولة المدنية"، مشيرًا إلى أنه "كان طرح هذا الحل على طاولة الحوار قبل سنوات".

الدستور
في هذا الصدد يقول النائب السابق والخبير القانوني الدكتور صلاح حنين لـ"إيلاف" ان الدستور في مادته الـ95 ينص: "على المجلس النيابي اتخاذ الإجراءات لإلغاء الطائفية السياسية، ولكن وفق خطة مرحلية، وعلى المجلس تشكيل هيئة مرحلية مهمتها اقتراح الطرق الكفيلة مهمتها إلغاء الطائفية، والهدف هو إلغاء الطائفية السياسية، ويعني ذلك عدم إزالة الضمانات، كما يظن البعض، ونلغي الطائفية السياسية في النصوص، لكنها تبقى في النفوس، يجب أن نصبح مجتمعًا علمانيًا، ومدنيًا، وإلغاء الطائفية يعني أن تكون هناك قوانين شخصية للجميع سواسية، كي تكون هناك مساواة في هذا الموضوع، وكي نزيل ذهنية الانتماء إلى الطائفة والتقوقع فيها، وعندما نلغي الطائفية، ونصبح جميعنا سواسية، يقوم عندها قانون مدني واحد، ونلغي الطائفية، بمعنى أنه لا يصل كل فرد إلى موقع ويحصل عليه من خلال انتمائه إلى طائفة معينة.

الحياة المدنية
ولدى سؤاله هل يمكن أن تسود الحياة المدنية الواحدة في لبنان؟، يجيب: "إذا أخذنا مثلًا تركيا منذ أعوام كثيرة التزمت قانونًا مدنيًا واحدًا، رغم أنها من طائفة واحدة، والتنوع في الطوائف يجعل أن تكون الأمور أكثر تحقيقًا للحياة المدنية بعكس ما قد يظنه البعض، وقد صحّت في الغرب أيضًا منذ فترة طويلة، وفي تونس أيضًا.

مجتمع مدني
وردًا على سؤال هل الدعوة إلى تحركات للقيام بمجتمع مدني في لبنان هي كافية أم يجب العمل الدؤوب للحصول على ذلك؟، يجيب: "هناك مطالبة، وهي مهمة، لكن في الوقت عينه هذا عنوان يحتاج عملًا كبيرًا، والمادة 95 من الدستور اختصرت الأمر حول كيفية ماذا سيحدث، هناك آليات وقوانين يجب القيام بها، وطريق يجب أن يأخذ مجراه، ربما قد ننتظر أكثر من 15 عامًا لتحقيق ذلك، وهذه أمور تحتاج عملًا في العمق، من خلال تحضير آليات وذهنيات.

اقتراح
يضيف حنين: "أنا اؤيد كليًا قيام الدولة المدنية، وقد تقدمت باقتراح منذ العام 2003 لتحقيق ذلك، وهذا يجعل الناس سواسية، ويدعنا نسهِّل الطريق أمام بناء الدولة القادرة.

فصل الدين عن الدولة
أما هل يمكن اليوم في لبنان فصل الدين عن الدولة؟، يجيب حنين: "هذا هو المطلوب، فأوروبا حصلت على ذلك أيام الثورة الفرنسية، وقد حصلوا على القانون المدني في فرنسا العام 1902، وكان الملك يمثل الله على الأرض في الماضي، وكان هناك دمج بين الدولة والدين.

تركيا
يضيف حنين :"في تركيا أيضًا استطاعوا أن يحصلوا منذ 90 عامًا على علمنة النظام وفصل الدين عن الدولة، وكذلك في تونس وصلوا إلى طريق طويل في العلمنة، لدينا أمثلة أمامنا عند جميع الطوائف، فلماذا لا نحذو حذوهم من خلال خلق مجتمع حديث ومتطور جدًا".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25139289
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM