المؤتمر 17 للدعوة.. عن الديمقراطية وانتخاب الأمين العام .. الأعضاء المسجلون في الحزب لم يشاركوا في عملية التصويت لاختيار الأمين العام .      عقدة الرابع عشر من تموز عند "المثقفين" والإسلاميين الشيعة ..غدر الإسلاميون بالثورة العراقية في زمانها وبعد ان آلت السلطة لهم بعد سقوط نظام البعث.      ايران وأميركا... وتجارة المفرّق .. الملف الحقيقي في المنطقة هو ملف السلوك الإيراني.      عن الحشد الشعبي وإشكاليات تنظيمه      العراق.. كثرة الأحزاب وعقم العملية السياسية      صناعة الكراهية!      دعابة الصاروخ القطري بين الجد والهزل ..الدخول إلى سوق السلاح أمر لا يمت إلى البراءة بصلة. سوق السلاح ليست شبيهة بسوق العقارات.      الهجوم على معسكر للحشد الشعبي تم بطائرة مسيرة مجهولة وأنه كان يضم صواريخ باليستية إيرانية، في تطور لا يمكن تفسيره بمعزل عن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران.      سجن التاجي في العراق.. معاناة وتعذيب بلا حدود      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 20 تموز 2019      كشف عن فساد في الحشد الشعبي وتوجه ترمب لسحب قواته .. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية      اليمين الديني السياسي يحكم العراق.. لا دولة ولا تقدم ..اليمين الديني السياسي لم يرغب ببناء دولة ودفع بالعراق إلى حالة متردية من التخلف الفكري والاقتصادي ولهذا قامت العناصر المسلحة التابعة لقوى التيار الديني بغلق دور السينما وتعطيل حركة الفنون.      عودة إلى "مجاهدي خلق" من أجل إيران جديدة ..شعار من نوع "رؤية مقاومة جديدة" هو أفضل من الخطب الرنانة الكئيبة التي لا تفعل شيئا سوى تكريس حالة الكسل التي يستفيد منها النظام الإيراني.      ثورة تموز قمر في سماء العراق المظلم      رجال الدين وأحزابهم وممثلوهم السياسيون يعتقدون بالكذبة التي صدقوها بأنهم يمتلكون الحقيقة حقيقة الكون وحقيقة الخلق وبأنهم شرعيون ويرفضون اي تشكيك بشرعيتهم التي استمدوها من المال المسروق وسلاح المليشيات.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

تهنئة لشعبنا العراقي المجاهد بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل .








بسم الله الرحمن الرحيم

تمر علينا في السادس من كانون الثاني 2019 مناسبة عزيزة على قلوب جميع العراقيين في خارج الوطن وداخله من زاخو الى الفاو , ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل  .
ان  الجيش العراقي الوطني هو المدافع والحامي للبوابة الشرقية للعراق والأمة العربية ، الجيش الذي دافع عن العراق و الأمة العربية في كثير من معارك الشرف وكان النصر حليفه  وتلك مقابر الشهداء من فرسان العراق الذين ضحوا بدمائهم للذود عـن التراب العربي في الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان خير شاهدا على بطولاتهم .
 لقد تكالبت على العراق وجيشه الباسل كل قوى الشر ممثلة بالجيش الأمريكي وايران وغيرهما من الجيوش الغربية ومليشيات الاحزاب الطائفية  واستخدمت كافة انواع ألاسلحة المحرمة دوليا"حيث  أراد الأعداء أن يمحو السفر الخالد والتاريخ المجيد للعراق وجيشه الباسل إلا إن الله عز وجل أراد له البقاء وأراد له العز فكان ضباطه وجنوده الأشاوس هم اللبنة الأساسية في بناء المقاومة الوطنية العراقية التي اندلعت منذ العاشر من نيسان عام 2003 وما زالت  تقود الجهاد في ارض الرافدين .
اننا على يقين إن عراقنا الأسير سيتخلص من بقايا جنود الاحتلالين الأمريكي والايراني البغيظ ومعه كل العملاء الأقزام الاذلاء الذين جاءوا معه .. بهمة الغيارى من أبناء شعبنا المجاهدين وابناء قواتنا المسلحة البطلة الذراع القوي الضارب لكل من يدنس أرض العراق الطاهرة والأمين على حفظ شرف وكرامة العراق الواحد الموحد ولترتفع راية  الله اكبر الجهادية خفاقة في سماء الوطن وعودة العراق إلى محيطه القومي كامل السيادة والاستقلال إن شاء الله .

 تحية إجلال وإكبار لشهداء الجيش العراقي الأبرار ولشهداء العراق والأمة العربية.
الحرية لأسرى الجيش العراقي ولكل العراقيين في سجون العراق وايران .

عاش العراق ...عاشت المقاومة العراقية الباسلة... والله اكبر .


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25139238
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM