اوهام الحرب المرتقبة بين امريكا وايران      الأحزاب الدينية.. ألا يؤخذ العراقيون رهائن .. ترى إيران الإسلامية إيجاد الميليشيات والأحزاب العقائدية، على أرض غيرها، ممارسة دستورية. تستشهد بسورة الأنفال من دون الاهتمام بأسباب النزول.      المجتمع الدولي يدفع بالتقسيط ثمن احتلال العراق !      العراق ساحة الصراع الأمريكي الإيراني      التعداد السكاني في 2020.. أسئلة حول المناطق المتنازع عليها والمذهبية والخلافات      موسم حصاد الحرائق في العراق      مساجد الفلوجة في رمضان.. ملاذ آمن لأهالي المدينة في السلم والحرب      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 22 مايو 2019      الحرب التي ستنهي كل الحروب .. الشرق الأوسط الجديد الذي خططت لإنشائه الولايات المتحدة تحول إلى مجلس للعزاء الدائم ترعاه إيران.      إذن فكلوا مما كنتم تزرعون .. أحرقت إيران المنطقة وها هي النيران تصل إليها.      العراق: هل نرفع الرايات البيضاء؟      ثنائية طائفية يسوقها الولي الفقيه      كيف ينظر شعبنا العراقي للأزمة الأميركية- الإيرانية؟      ليس حبا بالنظام الإيراني      ذروة "النجاح" الذي تسعى إيران إلى تحقيقه هو ما آل إليه وضع لبنان تحت سيطرة حزب الله. من يريد لهذه التجربة أن تعمم؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ناشطون: التعليم الإلزامي أحوج من #التجنيد_الإلزامي






أثار خبر مناقشة برلمان العراق مشروع قانون يعود إلزامية التجنيد إلى العراق، بعد إلغائه بالتزامن مع احتلاله من القوات الأمريكية والقوى التي جاءت معه؛ موجة من السخرية والغضب في الشارع العراقي، انعكس في وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال وسم (#التجنيد_الإلزامي).

وسخر نشطاء التواصل الاجتماعي من تدهور الوضع التعليمي في العراق، وعودة انتشار الأمية، داعية السلطات لإلزامية التعليم بدل التجنيد، ونوّه آخرون إلى حالة الدمار التي لحقت البنى التحتية للبلد بسبب الفساد والمحاصصة الطائفية، والحروب التي خاضتها الحكومة وخلفت دمارا شاملا في بعض المدن، وطالبوا بأن تتجه الدولة إلى الاعمار وإشراك الطاقات الشبابية فيه بدل إلزامية التجنيد.

وفي التقرير، أبرز التغريدات التي تداول الناشطون فيها ملف التجنيد الإلزامي الذي تحاول بعض الجهات فرضه، وموقفهم تجاهه، وكيف دعوا إلى إصلاح الجانب التعليمي وبعض القطاعات الأخرى المنهارة، بدلًا من التجنيد العسكري.

حيث تسائل المدون “علي حفيظ” حول المساعي الحكومية للتجنيد الالزامي بدلًا من الإعمار الالزامي

وكتب “حسم هادي”: أليس التعليم ألألزامي أهم من التجنيد ألألزامي لشعب عدد الأميين فيه حوالي سبعة مليون؟

وأكد “محمد الركابي” أن التعليم الإلزامي أفضل بكثير من التجنيد الإلزامي

أما “سلام ناصر” فكتب: ليكن قانون التعليم الالزامي بديل التجنيد الالزامي

فيما أكد “رائد الكاظم” أن التجنيد الألزامي سوف يفتح الباب على مصراعيه للفساد

أما “محمد صالح” فلخص ما يعيشه العراقيون بعدد من الكلمات

واعتبر الاستاذ “منذر النفاخ” أن التجنيد الالزامي باب لشرعنة الفساد بحجة البدل النقدي

أما الناشط المدني “ضرغام محسن” فكتب عن رأيه تجاه التجنيد الالزامي: بدل أن يخلقو فرص عمل للشباب وفتح مراكز تأهيل مهني. خرجوا لهم بالتجنيد الالزامي

وكان للمدون “محمد” رأي آخر حول التجنيد الإلزامي

واعتبر “محمد السعدي” أن التجنيد الالزامي وبال على الشعوب وسبب دمار البلدان

أما المهندس “أحمد الزيرجاني” فاعتبر أن التطوير الصناعي أهم وأفضل من التجنيد الاجباري



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24806737
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM