اوهام الحرب المرتقبة بين امريكا وايران      الأحزاب الدينية.. ألا يؤخذ العراقيون رهائن .. ترى إيران الإسلامية إيجاد الميليشيات والأحزاب العقائدية، على أرض غيرها، ممارسة دستورية. تستشهد بسورة الأنفال من دون الاهتمام بأسباب النزول.      المجتمع الدولي يدفع بالتقسيط ثمن احتلال العراق !      العراق ساحة الصراع الأمريكي الإيراني      التعداد السكاني في 2020.. أسئلة حول المناطق المتنازع عليها والمذهبية والخلافات      موسم حصاد الحرائق في العراق      مساجد الفلوجة في رمضان.. ملاذ آمن لأهالي المدينة في السلم والحرب      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 22 مايو 2019      الحرب التي ستنهي كل الحروب .. الشرق الأوسط الجديد الذي خططت لإنشائه الولايات المتحدة تحول إلى مجلس للعزاء الدائم ترعاه إيران.      إذن فكلوا مما كنتم تزرعون .. أحرقت إيران المنطقة وها هي النيران تصل إليها.      العراق: هل نرفع الرايات البيضاء؟      ثنائية طائفية يسوقها الولي الفقيه      كيف ينظر شعبنا العراقي للأزمة الأميركية- الإيرانية؟      ليس حبا بالنظام الإيراني      ذروة "النجاح" الذي تسعى إيران إلى تحقيقه هو ما آل إليه وضع لبنان تحت سيطرة حزب الله. من يريد لهذه التجربة أن تعمم؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الأصوات التي تقف ضد تغول إيران، تختزل بانتفاض قنبر ومصطفى الصافي، ولكن مع الاسف لم تنضج بعد، لتنظيم تنظيمات وحركات سياسية تعمل بالداخل لتنظيم الجماهير الرافضة للهيمنة الإيرانية وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي.






التغول الإيراني بمنطقة العراق، بدون ان تخرج حرب مقاومة مسلحة مشروعة، ضد هذا التغول المدجج بالمليشيات والأحزاب الفاسدة والمافيات المالية ، الذين قمعوا انتفاضة الشيعة العرب بوسط وجنوب وقتلوا ناشطيها، بل حتى الاصوات التي كانت على استيحاء تقف ضد تغول إيران، خفتت تلك الاصوات بل اصبحت جزء من تحالف الهدم وليس البناء الموالي لإيران، ونقصد الاصوات السنية، لماذا لا نجد قنوات فضائية تكشف التدمير الشامل الذي مارسته إيران بالعراق الذي ادى لرهن العراق اقتصاديا وسياسيا وعسكريا بإيران.

ليس هذا فحسب بل التغول الإيراني قمع المتظاهرين الشيعة العرب، الذين ردوا بحرق القنصلية الإيرانية وكر الشيطان الإيراني بالبصرة، ليثبت بان الرعب الذي تنشره إيران وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي، عبر مخالبها المسلحة والمخابراتية وفرغ اغتيالاتها ضد الشرفاء الذين يعارضون هيمنتها، يؤدي لقمع الاصوات الغيورة الرافضة لإيران.

واتذكر خلال انتخابات عام 2018 حيث جاء مرشح شيعي ليروج لنفسه، وابدى ايضا رفضه لهيمنة إيران، فقلت له هل تستطيع ان تنتقد علنا خامنئي الزعيم الإيراني، وقيس خزعلي بنص بغداد بالباب الشرقي، فرد متعجبا، قائلا هل تريد أن (انعلس)، فقلت له كيف اذن سوف تقف ضد تغول إيران بالبرلمان والجالسين معك هم موالين لإيران سواء ممثلي احزاب او مليشيات دموية سوف يصلون بالتزوير والترهيب، وكذلك بالترغيب بأموال الفساد.

علما حتى بعد عام 2003، وجدنا السنة العرب احتضنوا جماعات سنية مسلحة، استهدفت الامريكان والمدنيين من الشيعة العراقيين، خاصة، ولكنها لم تستهدف الإيرانيين وسفاراتهم وقنصلياتهم ومواطنيهم بالعراق بعمليات كسر عظم كما استهدفوا المدنيين العراقيين، كالقاعدة ومشتقاتها، الذين احتضنتهم سوريا الاسد الحليف لإيران باعتراف نوري مالكي الذي أتهم نظام بشار الاسد بدعم الارهاب وجذبه من كل دول العالم لسوريا وتدريبهم بالمعسكرات السورية وخاصة بمعسكر اللاذقية، قبل ارسالهم للعراق عبر الحدود السورية.

اما الكورد فقادتهم لديهم علاقات مع إيران، ولكن لا نجد مثلا استعراضات عسكرية لمليشيات كوردية ترفع الاعلام الإيرانية باستعراضات عسكرية وصور زعماء إيران خامنئي وخميني، ولا نجد مليشيات كوردية تقاتل لتامين ممر بري لإيران للمتوسط عبر شمال منطقة العراق وسوريا، بل نجد احتضان لكوردستان لفصائل كوردية معارضة للنظام الإيراني، وكذلك نجد انفتاح كوردي على الدول الغربية كأمريكا وأوروبا.

والسنة العرب نجد مع الاسف اصواتهم التي كانت تجهر ضد إيران، بعد عام 2003، نزعتها لم تكن تنطلق من مخاطر إيران على الامن الاعلى بالعراق، وخطر الهيمنة الإيرانية في انهيار القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية بالعراق، وتجفيف الاراضي بتجفيف 42 نهر مشترك مع العراق جففتهم إيران، بل كان منطلقهم ذات نزعة لصراعات اقليمية خارجية،ـ ذات خلفية طائفية فبرروا لإيران بقذارتها للتدخل بحجة محاربة التكفيريين في وقت هؤلاء التكفيريين انفسهم تحتضنهم سوريا الاسد حليف النظام الإيراني ، باعتراف المالكي بعد عام 2003.

واليوم نجد الاصوات التي تقف ضد تغول إيران، تختزل بانتفاض قنبر ومصطفى الصافي، ولكن مع الاسف لم تنضج بعد، لتنظيم تنظيمات وحركات سياسية تعمل بالداخل لتنظيم الجماهير الرافضة للهيمنة الإيرانية وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي، وكذلك لم نجد مشروع واضح لتحقيق الاليات لردع إيران وارجاعها لخارج الحدود، وما نجد من اليات حاليا هي امريكية تدخل بمصلحة منطقة العراق وشيعته العرب، مثال الزام امريكا العراق بطرح خطة زمنية ليكتفي العراق من الكهرباء والغاز بعيدا عن الغاز والكهرباء الرديئة المستوردة من إيران،

إن اي مشروع لردع إيران كما اكدنا بالسنوات الماضية يجب ان يبنى على النقاط التالية ولكن على شرط بدعم دولي امريكي أوروبي ياباني:

  •  انهاء الاحتلال الاقتصادي لإيران للعراق، وذلك عبر مشروع الاكتفاء الاقتصادي المحلي بالعراق، من المنتجات الصناعية والزراعية والخدمية، التي كان ينتجها العراق سابقا، مما يؤدي لإضعاف إيران اقتصاديا بالعراق وانهاء احتلالها الاقتصادي له.
  • انهاء قدرة إيران على تجنيد المرتزقة والمليشيات، وذلك عبر: توفير فرص العمل لملايين من العاطلين بالعراق، عبر نهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية مما يفشل قدرة إيران على تجنيد شباب الشيعة العرب كمرتزقة بمليشيات ولي الفقيه الإيراني، الذين يزجهم بمستنقعات الهلاك بسوريا وغيرها. وكذلك عبر تفعيل قوانين الخيانة العظمى والتخابر مع جهات اجنبية، باقصى العقوبات اقلها الاعدام ضد من يتخابر مع اي جهة اجنبية ويعلن ولاءه لاي نظام اجنبي او زعيم دولة اجنبية، يؤسس مليشيات وجماعات مسلحة ترفع اعلام دول اجنبية ويرفعون صور زعماء اجانب ويعلنون البيعة لانظمة اجنبية، هذه النقطة تنهي بل تجتث المليشيات الموالية لإيران.
  • بناء محطات حرارية عملاقة بالعراق تؤدي لاكتفاء العراق من الطاقة الكهربائية مما يؤدي للاستغناء عن كهرباء إيران الرديئة، وكذلك عن الغاز الإيراني ، حيث عمل عملاء إيران نوري مالكي وحسين الشهرستاني على بناء محطات غازية بدل الحرارية من اجل ربط العراق بالغاز الإيراني في وقت يتم حرق الغاز العراقي الذي لا يتم استثماره، حتى لا ينافس الغاز الإيراني في العراق، تخيلوا قمة الانحطاط لعملاء إيران، بمنطقة العراق.
  • اسقاط عملاء إيران بالحكم بالعراق وذلك عبر: تفعيل اجتثاث الفساد بالطلب من الامم المتحدة بتأسيس محكمة دولية كمحكمة لاهاي لمحاكمة الفاسدين واركان الفساد بالعراق منذ عام 2003 واحالتهم لهذه المحكمة بأقصى العقوبات، ويرتبط بها مؤسسات دولية متخصصة باسترجاع الأموال التي نهبت من العراق منذ عام 2003 وايداعها بحساب خاص بإعادة الاعمار والبناء بالعراق عبر شركات دولية متقدمة وحصرا من الدول الكبرى وخاصة أمريكا واليابان والمانيا، وهذا الاجراء يؤدي لسقوط الاحزاب الاسلامية وشركاءهم الذين هيمنوا فسادا على الحكم منذ عام 2003.
  •  شل قدرة إيران على التدخل، وافقادها المبرر للتدخل: وذلك عبر فدرلة العراق لثلاث اقاليم فدرالية، فإقامة اقليم للشيعة العرب من الفاو لسامراء مجاور للأحواز العربية الشيعية المحتل من قبل إيران والمنتفض ضدها، سيؤدي لإفقاد إيران مبرر تدخلاتها بالعراق، ويجعل الضغط عكسي ضغط عراقي على إيران، وليس إيراني على العراق، وكذلك اقامة اقليم الغربية للسنة العرب سوف ينهي احلام إيران للوصول للمتوسط عبر شمال منطقة العراق،
  •  افراغ الاعلام الإيراني من محتواه وفضحه، وذلك عبر: فتح قنوات فضائية اخبارية ووثائقية وجرائد ومجلات واذاعات وغيرها، لتفضح إيران وتدخلاتها السافرة بالعراق وتهريبها للنفط العراقي لصالح إيران، وتهريب المخدرات الإيرانية للعراق، وقطعها 42 نهرا عن العراق باظاهر النتائج الكارثية لذلك مثلا البساتين الجافة والارض الجاف نتيجة الجفاف الذي تسببت به إيران، وكذلك دور إيران في دعم الفساد ولوبياته وشبكاته ومافياته، والاحزاب الاسلامية الموالية لها، وشركاءهم الفاسدين معا،
  • تغيير المادة 18 من الدستور المازوم، التي عرفت العراقي كابن المجهول الهوية، من ام واب مجهول او اجنبي، مما شجع ومكن الطامعين ديمغرافيا بالعراق من التدخل والتلاعب الديمغرافي بتجنيس الاجانب عراقيا، لذلك يجب تغيير هذه المادة وباثر رجعي الى العراقي هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة او من اب عراقي الجنسية والاصل والولادة، وبذلك نقبر اي مخططات للتلاعب الديمغرافي بالعراق.


سجاد تقي كاظم
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24806731
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM