العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

من قتل هادي المهدي المتظاهر الأعزل ومن قتل أطوار بهجت ومن قتل سعاد العلي ومئات آلاف من العراقين وعشرات النشطاء والمعارضين في بغداد والجنوب والبصرة؟! وخلال بضعة ايام قتل رجال إيران في البصرة من العراقيين على أيدي الحشد مئات من الشيعة العرب من دون ضجة.






أصبح جمال خاشقجي شهيد الحرية، انبرى له كل ساسة العالم واعلام العالم ، وخصصت له برامج، وحسن نصرالله يقول: حزب الله لم يقل كلمته بشأن اختفاء الخاشقجي! طيب من هو جمال خاشقجي ولماذا هذا الاهتمام؟ قناة "العالم" و"المنار" و"الكوثر" و"الميادين" و"الجزيرة" وبقية القنوات الإيرانية والقطرية، لماذ استقتلت للدفاع عن اختفاء ومقتل جمال خاشقجي.

 ثم ما هذه الحمية والغيرة والحزن على جمال خاشقجي من قبل كتاب المقالات الشيعة، كانما جمال خاشقجي هو مستشار علي خامنئي، وليس شخصاً سعودياً! راح اسأل كتاب المقالات الشيعة: كم معارض كوردي وأحوازي عربي شيعي خطفه نظام ولي الفقيه في الخارج وتم قتله؟ فلدي عشرات الأسماء تم تصفيتهم من قبل مخابرات علي خامنئي في أمريكا وكندا أوروبا. أذكر أهم شخصية كوردية قتله النظام الإيراني قاسملو. والمئات من المعارضين الإيرانيين تمت تصفيتهم، لكن هل سمعتم بهذه الضجة الإعلامية العالمية، وجمال خاشقجي لا يملك حتى الجنسية الأمريكية أو البريطانية لكي نقول انه مواطن اجنبي.

بقدرة قادر أصبح رجب طيب اردغان ملاك، يهمه الانسان والمواطنة والبشرية ، بينما آلاف القضاة وآلاف الضباط وآلاف المدرسين وأساتذة الجامعات وآلاف الصحفيين والاعلاميين حتى باعة السميط لم ينجوا من اضطهاد أردوغان،! ونسأل لماذا لم تتوصل المخابرات التركية لحد الآن إلى كيفية قتل السفير الروسي في انقرة! فقط لأن جمال خاشقجي أحد أتباع الإخوان المسلمين.

لم نجد ضجة إلعلامية على قتل سعاد العلي في البصرة مثلاً، وهي ناشطة مدينة! أرى أن الضجة على مقتل جمال خاشقجي، ليس المقصود هو لشخصه أو قتله، إنما العنوان الحقيق هو: "ليس المهم من قتل لكن الهدف هو السعودية". هذا هو الاعلام التابع لإيران، والكتاب التابعون يستفرون للتشفي بالسعودية، لأن هذا يجعل المرضى الطائفيين في قمة النشوة، كانهم اخذو جرعات من الحشيش والترياك الإيراني الذي تصدره دولة ولاية الفقيه للعراق.

اقول للطائفيين لاتفرحوا كثيرا هي زوبعة وستنتهي، لأن السعودية مرت بشيء أكبر وأعظم؛ من موت شخص إسلامي، فالسعودية في سنة (2001) اتهمت بتفجيرات الحادي عشر من سبتمبر، وهنا الأدلة كانت تشير الى الذين قاموا بتفجيرات برج التجارة هم سعوديون، وحتى الاعلام الامريكي ومجلس الشيوخ الامريكي وأعضاء الكونكرس اقترحوا في وقتها على مصادرة جميع الأموال والاستثمارات السعودية. ازيدكم من الشعر بيت، الآن في سنة 2018 الاستثمارات السعودية في امريكا ترليون وخمسمائة مليار دولار، وهذا اكبر مبلغ صندوق سيادي لدولة شرق اوسطية بعد اليابان في الخارج. يعني السعودية ليست دولة موز كي تستطيع قناة فضائية تدميرها، أنتم واهمون وتعيشون في عالم الحقد والكراهية والطائفية المقيتة والمريضة، بعيدون عن أي طرح سياسي، ما تمارسونه مجرد انتقام حتى تشوفون بها غليلكم، تمارسون مقولة النائبة التي قالت: سبعة شيعة بسبعة سُنة!

لستُ مدافعاً عن السعودية، لكنني أقرأ ما بين السطور وأبدي برأي. أسأل للمدافعين عن جمال خاشقجي الإخواني: من قتل هادي المهدي المتظاهر الأعزل، ومن قتل أطوار بهجت، ومن قتل سعاد العلي، ومئات آلاف من العراقين وعشرات النشطاء والمعارضين في بغداد والجنوب والبصرة؟! طبعا فقط في بضعة ايام قتل رجال ايران في البصرة من العراقيين على أيدي الحشد مئات من الشيعة العرب، وهذا الحشد اخذ يجند شباب لغرض قتل واغتيال وتعذيب المزيد والمزيد من أهل البصرة والجنوب اذا ما تظاهروا أو فكروا اتهام إيران أو الحشد بما يحصل.



حامد إسماعيل
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23549044
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM