العراق.. صراع الثقافة المدنيّة وثقافة الإسلام السياسي .. إن المثقِّف الأكبر في كل أمة هو نظامها السياسي (نظريّة المثقِّف ـ بكسر القاف) .      ماركس بين باريس وبغداد .. كل مبررات الثورة في العراق متوفرة.. إلا الوعي.      المرجعية الشيعية تغضب لـ "فرسان المعبد" .      عراقيون يطردون الفياض: #اخذوه_الكم_مانريده      تعهد أوروبي بحماية العراق من تأثير العقوبات على إيران      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 07 ديسمبر 2018      الحكومة العراقية.. اختناق سياسي دائم ..      المجيء بعادل عبد المهدي لم يكن لقدراته أو لحكمته على قيادة المرحلة وإنما كانت خلطة بازارية متقنة لتفادي صدام قد يؤدي إلى تفجير تناقضات من شأنها تسبيب أضرار بليغة في مشروع الأخ الأكبر الرابض خلف الحدود فكان لابد من احتواء تطلعات الصدر وتياره ..      ھل لوزیر مرتش ومعتقل في 2008 بتھم الفساد.. ادارة وزارة العدل؟      تسريبات عن التنازل عن ترشيح الفياض للداخلية.. هل ادرك قادة الشيعة خطأ التفريط بـ( الكتلة الأكبر)؟..      “عادل عبدالمهدي” .. وإنتهاء شهر العسل السياسي !      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 06 ديسمبر 2018      سيعود العراق عربيا. ذلك هو قدره .. إحلال الثقافة الطائفية محل الثقافة الإسلامية هي الضربة المزدوجة التي وجهها الإيرانيون إلى العروبة والإسلام معا.      هذه الوكالة لبيع الوزراء وشرائهم في العراق .      ناشطون: التعليم الإلزامي أحوج من #التجنيد_الإلزامي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق






القرار الأمريكي الأخير بفرض عقوبات على الميليشيات المسلحة الموالية لإيران جاء متزامنا مع التوجه الأمريكي تجاه النفوذ والهيمنة الإيرانية في المنطقة العربية وتحديدا العراق بعد أن استشعرت الإدارة الأمريكية حقيقة هذا النفوذ وأثره على سياستها وتوجهاتها الميدانية في العراق وأنها أصبحت أمام حقيقة الصراع الذي من الممكن أن تستخدمه طهران في مواجهة العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت هذه الرؤية الأمريكية بعد عدة محاولات قامت بها المليشيات المسلحة التابعة لإيران والتي تتلقى الدعم والمساندة من قبل الحرس الثوري الإيراني بمحاولتها استهداف مقر السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء وقنصليتها في البصرة وفرض إرادتها وسطوتها وهيمنتها على الأحداث السياسية والأمنية في العراق ومحاولتها التدخل في الشأن السياسي العراقي وإصرارها على أن يكون لها دور كبير في تشكيل الحكومة العراقية القادمة والتي تسعى الإدارة الأمريكية أن يكون رئيس الوزراء القادم حليفا استراتيجيا لها وهي تشاهد أن هناك صراعا سياسيا واضحا يتمثل في الموقف الإيراني الساعي لإفشال الدور الأمريكي في العراق بعد أن كان كل من الحليفين الأمريكي والإيراني متوافقين على رسم الملامح السياسية للوضع العراقي في ظل إدارة الرئيس الأمريكي بوش ومن بعده الرئيس أوباما.

من هنا جاء مشروع القرار الأمريكي ليؤسس لعقوبات تتعلق بمسألة الإرهاب واتهام المليشيات المسلحة المدعومة من إيران بأنها تتلقى الدعم والمساندة من الحرس الثوري الإيراني وأجهزته الاستخبارية والأمنية، كما حذرت الولايات المتحدة الأمريكية بأنها سترد وبشكل سريع وحاسم على أي هجمات يشنها حلفاء طهران في العراق تؤدي إلى إصابة الأمريكان أو الحاق الضرر بهم وبمواقعهم.إن التحول الذي حدث في علاقة الولايات المتحدة الأمريكية مع إيران كانت إحدى سماته هي سعي الإدارة الأمريكية الجديدة إلى تطويق النفوذ الإيراني في العراق والعمل على إنهائه والحد منه في باقي العواصم العربية الأخرى التي يتواجد فيها وكلاء وأدوات للنظام الإيراني من ميليشيات وجماعات وأحزاب مسلحة في سوريا ولبنان واليمن.

يمكن أن نقرأ الرؤية الأمريكية في سعيها لهذا القرار ضمن الأهداف التالية:

1.لا تزال المليشيات المسلحة في العراق تلعب دورا مهما في تقويض الوضع الأمني والقيام بتنفيذ التوجيهات الصادرة إليها من المؤسسات الأمنية والاستخبارية الإيرانية وبما يتلاءم والمصالح والأهداف الإيرانية.

2.تعتبر قيادات المليشيات المسلحة عنصرا مهما من الأدوات التي يعتمد عليها النظام الإيراني في تدعيم وإسناد مشروعه التوسعي في المنطقة والتي يتخذ من العراق قاعدة رئيسية للانطلاق نحو عواصم وأقطار عربية أخرى تؤسس لمشروعه التوسعي وتعزز فكرة الهلال الشيعي الذي يمتد من الحدود الإيرانية -العراقية مرورا بالأراضي العراقية حتى يصل إلى مرافئ البحر الأبيض المتوسط.

4.إتباع العديد من هذه المليشيات وقيادتها لمبدأ ولاية الفقيه وتبعيتها لإيران إضافة لتمسكها بمرجعيتها السياسية والأمنية والعسكرية المتمثلة بإشراف قاسم سليماني عليها وتلقيها التوجيهات والتعليمات منه والتي ترى الإدارة الأمريكية أنها تشكل دعما للمشروع الإيراني التوسعي في المنطقة العربية وضرورة العمل على تقويض هذا النفوذ.3.حذرت الإدارة الأمريكية عبر مؤسساتها وأجهزتها الاستخبارية من تواجد المليشيات المسلحة التابعة لإيران والمدعومة من قبل قيادة الحرس الثوري الإيراني بالقرب من الحدود العراقية -السورية المشتركة والوصول إلى أماكن استراتيجية تسيطر عليها القوات الأمريكية كما حدث في الأشهر الماضية عندما استهدفت الطائرات الأمريكية مليشيات مسلحة تابعة لكتائب الحمزة سيد الشهداء وإصابتها عند محاولتها التقرب من محيط محافظة دير الزور السورية وريفها في منطقة البو كمال والمقابلة للأراضي العراقية.

5.تأكيد البيت الأبيض وعلى لسان الناطق الرسمي باسمه أن إيران ووكلاءها وأدواتها في العراق تتحمل المسؤولية المادية والمعنوية في حال تعرض القوات الأمريكية وقواعدها العسكرية ومؤسساتها الأمنية لأي اعتداء أو استهداف يلحق الضرر بهم داخل الأراضي العراقية وان الرد الأمريكي سيكون قويا وفعالا تجاه هذه المليشيات المسلحة.



إياد العناز
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23351653
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM