ألف إرهابي وإرهابي واحد.. ثمة سؤال لا يريد البعض في تونس الرد عليه: من صدر الإرهابيين لكي يعودوا الآن؟      من «دولة البغدادي» إلى «الذئاب المنفردة»      بغداد: مخطط أمريكي لإخراج الحشد الشعبي من غرب العراق      واشنطن تنظف بغداد من براثن الحشد الشعبي وتغلق مئات المقرات      جهود أميركية لعدم "هروب" داعش إلى العراق      فرار مئات الدواعش من سوريا إلى العراق بـ"ملايين الدولارات"      ميليشيا الحشد الشعبي أصبحت إحدى أوراق إيران للإفلات من العقوبات الاقتصادية      تقرير| داعش يعود وإيران تكسب.. والحكومة في مأزق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 17 فبراير 2019      خرقة السيادة الوطنية في العراق كيف لعميل إيراني أن يتحدث عن سيادة العراق الوطنية التي تنتهكها الولايات المتحدة؟      مليشيات الحشد الشعبي الطائفية.. وفق التقاليد الشيعية المؤمنة بولاية الفقيه فأن المقُلِد يخضع لفتوى ولي الفقيه فأن جميع الميليشيات الموجودة في العراق والمؤمنة بولاية الفقيه تخضع للقرارات والتوجيهات السياسية والفتاوى الدينية لولي الفقه الحالي في إيران.      حكام العراق.. الحب لإيران والخوف من أميركا ..      على وقع التهديدات الأمريكية.. الحشد الشعبي يتصدع من الداخل .      العراق: 70 جعجعة بلا طحين.      إرتفاع معدلات الإنتحار بين الجنود الأمريكان الذين عملوا بالعراق .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عراقية القائد... حلم! من يتولى شؤون العراق، عليه ان يدرك ان حب الوطن لا يحتاج لمساومة، ولا يحتاج لمزايدة ولا يحتاج لمجادلة ولا يحتاج لشعارات رنانة ولا يحتاج لآلاف الكلمات.






صديق، عزيز، اعز.. اثق برؤاه، استمتع بروحه العراقية الأصيلة، محب للخير، وعاشق للعراق، شاركني امس بسطور، ملأت معانيها وجداني، وشغفتُ بمضمونها. تمحورت سطور الصديق، حول "الشخصية التي يمكن ان تنجح وتنال رضا الجميع، لبلد مثل العراق يحيطه ما يحيطه من مشاكل إقليمية ودولية ويمكن لها ان تصمد وتحقق مصالح العراق وترضي الجميع".. الخ من رؤى وتركيبة ديموغرافية تعنى بدراسة خصائص معينة للسكان مثل حجمها، وتوزيعها، وجغرافيتها، وتنوعها السياسي وديانتها ومذاهبها، فضلاً عن اتجاهات هذه الخصائص.

واكدت تلك السطور "عراقية" الشخصية، امام فيضان الطروحات الاثنية، والعنصرية، والمناطقية التي تسود خارطة عراق اليوم، وقد اجبته بهذه الكلمات: "قرأت سطورك بإمعان وتبصر، وتأملتُ السوبرمان الذي نطمح اليه، فوجدتُه، يقرب الى المحال، ليس لأنه نموذج فريد، لكن البلد فيه ’تيزاب‘ ينهي اية كفاءة.. ’تيزاب‘ يفوق ما تنتجه المصانع! واعني بذلك اطراف، ابتلي العراق بها، ترى في نفسها ’إلها‘ فيما هي مجرد اصنام مؤذية… وسيبقى الحال، الى ما شاء الله." واختتمتها بقولي: "إن امتلكنا الوعي صنعنا وقدمنا قادة وزعماء حقيقيين لتحمُّل المسؤولية، وإن افتقدنا الوعي، تقدم منا الخبثاء والمتاجرون ليتلاعبوا بحاضرنا ومستقبلنا.. وهذا ما يحصل!"

المطلوب، يا صديقي الصدوق، ان تكون الشخصية التي تمثلنا، مشهود لها بالاستقامة والنزاهة، والقدرة على التفكير المنهجي المنظم والتفكير الإستراتيجي وإنتاج الأفكار والحلول والمبادرات،والاهتمام والإنجاز المعروف له في الشأن العام، وتقديمه له على شأنه ومصالحه الخاصة، وامتلاك الكاريزما والحضور الدائم في المشهد العام، وله رؤية مستقبلية واضحة وجادة في مجالات قيادة الدولة.

والاهم من كل ذلك، الانفتاح والتواصل مع أبناء مجتمعه من كافة الطوائف، وامتلاك قاعدة علاقات عامة متنوعة غير مؤدلجة، حيث هو موظف عام، خادم للمجتمع كله وليس لحزب أو طائفة معينة، فهو ابن وأجير الشعب، والمحاسب عن الشعب، وامتلاك خيال سياسي قادر على رؤية المشهد والمشاركة فيه، والمهارات الإدارية والقيادية القادرة على حسن استثمار الموارد المتاحة من البشر والأموال والمعرفة لتحقيق أهداف المجتمع.

من يتولى شؤون العراق، عليه ان يدرك ان حب الوطن لا يحتاج لمساومة، ولا يحتاج لمزايدة ولا يحتاج لمجادلة ولا يحتاج لشعارات رنانة ولا يحتاج لآلاف الكلمات.

فهل، سنرى من ما نطمح اليه؟ عذرا، صديقي، افكارك الخاصة، اعلنتها للناس، فهم من تحب!



زيد الحلي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23721832
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM