مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

تناغم أميركي مغربي في مواجهة أنشطة إيران الإرهابية





بحث وزير الخارجية المغربي مع مسؤولين أميركيين "الجهود المشتركة لوضع حد لدعم إيران للإرهاب والتصدي لتأثيرها الضار" بحسب ما أفاد بيان رسمي مغربي الثلاثاء.

وأشار بيان للخارجية المغربية أن الوزير ناصر بوريطة كان الاثنين بواشنطن بهدف بحث الأمر مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وأفاد بأن الوزيرين بحثا "فرص توسيع التعاون الأمني القوي بين البلدين بما في ذلك الجهود المشتركة الرامية لوضع حد لدعم إيران للإرهاب والتصدي لتأثيرها الضار في المنطقة".

وتأتي المباحثات الأميركية المغربية على خلفية تورط إيران في تسهيل إيصال أسلحة لجبهة البوليساريو الانفصالية وهو أمر بالغ الخطورة ويكشف تمدد أنشطة طهران الإرهابية وتدخلاتها في شؤون دول ذات سيادة وقيام ميليشيات حزب الله اللبناني التابعة لإيران بتدريب عناصر من الجبهة الانفصالية.

واتهمت الرباط طهران بإرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو عبر سفارتها بالجزائر.

وتتعرض إيران لضغوط من الولايات المتحدة التي انسحبت في مايو/ايار من الاتفاق النووي الإيراني وفرضت مجددا عقوبات على طهران تستهدف كبح برنامجها للصواريخ الباليستية وتجفيف منابع تمويل الميليشيات الإيرانية التي تنفذ أنشطة إرهابية في دول المنطقة.

وكان المغرب قد أعلن في مايو/ايار قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران لتسهيلها حصول البوليساريو على أسلحة وتدخلها في ملف الصحراء المغربية دعما للجبهة الانفصالية عبر سفارتها في الجزائر.

واقترحت الرباط حكما ذاتيا للصحراء تحت سيادتها، لكن الجبهة الانفصالية المدعومة من الجزائر تصرّ على استفتاء لتقرير المصير ضمن جهود الكيان غير الشرعي المسمى الجمهورية العربية الصحراوية للانفصال.

وسيادة المغرب على كامل أراضيه خط أحمر وسبق أن أكدت المملكة أنه أمر من الثوابت الوطنية غير قابل للتفاوض.

وكان هذا الملف فائق الأهمية بالنسبة للمغرب في صلب مباحثات واشنطن. وقد أوضح البيان أن بوريطة اجتمع أيضا مع جون بولتون مستشار الرئيس دونالد ترامب للأمن القومي.

وتأتي زيارة الوزير المغربي متزامنة مع التجديد لبعثة قوة الأمم المتحدة في الصحراء المغربية التي تنتهي في 31 أكتوبر/تشرين الأول وسيتم التباحث بشأنها في مجلس الأمن. وكان قد تم تجديد ولاية البعثة لمدة ستة أشهر فقط آخر مرة بهدف دفع أطراف النزاع إلى استئناف المباحثات المتعثرة منذ عشر سنوات.

وأكد بوريطة أن "حل مشكلة الصحراء سيساعد أيضا على الاستقرار في شمال افريقيا. وهذا سيساعدنا على التصدي لهجوم إيران" طالبا "مساعدة" واشنطن في الأمر بحسب مقابلة مع موقع "برايتبارت" الأميركي عشية زيارته.

وأضاف بشأن البوليساريو "كيف يمكن أن يطلب من المغرب الجلوس مع هؤلاء الناس لبحث مستقبل هذه الأراضي؟".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23059314
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM