مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مقبرة شاهدة على تراث الأرمن الثقافي والديني في القاهرة ..المقبرة المرممة تمزج بين تصاميم هندسية مصرية وأوروبية، وحجم المجتمع الأرمني في مصر يخضع للتغير طبقا للوضع السياسي والاقتصادي للبلاد.






توشك أعمال الترميم على الانتهاء في مقبرة أرمنية في القاهرة تعكس قبورها تاريخ المجتمع الأرمني في العاصمة المصرية الممتد عبر نحو مئة عام.
وأشرف عمال على إصلاح وتنظيف شواهد القبور والتماثيل الكاملة والنصفية فوق القبور.
وترجع المقبرة إلى عام 1924 عندما حصلت الجالية الأرمنية على قطعة أرض مجاورة لقطعة أرض أقدم. وتمزج المقبرة بين تصاميم هندسية مصرية وأوروبية.
وقالت الأثرية المتخصصة في ترميم وحفظ التراث نيري هامبكيان "الأرمن اتنقلوا لمصر الجديدة والدفن كله بيحصل في مصر الجديدة فابتدأ عدم اهتمام وإهمال المكان ده. وكانت لفتة جميلة جدا إن المكان أصبح زي ما هو".
وأضافت "أول حاجة عملنا الطرق دي كلها، معظم الطرق كانت كلها تراب، وبعدين اليفط (اللافتات) اللي انتوا شايفينها هناك كلها، معظمها مرمية (ملقاة) جوه التراب ده".
وبدأ الأرمن يستقرون في مصر إبان حكم الدولة الفاطمية ثم أعطاهم محمد علي باشا بعد ذلك قطعة أرض عام 1844 فيما يعرف الآن بالقاهرة القديمة.

ويخضع حجم المجتمع الأرمني في مصر للتغير طبقا للوضع السياسي والاقتصادي للبلاد.
وفر عدد كبير من الأرمن إلى مصر ودول أخرى في المنطقة بعد أحداث الحرب العالمية الأولى والمذبحة التي لاقى فيها 1.5 مليون مسيحي أرمني حتفهم عام 1915 على أيدي القوات العثمانية.
وتقر تركيا بأن الكثير من المسيحين الأرمن قتلوا أثناء اشتباكات مع جنود عثمانيين عندما كان الأرمن يعيشون في الإمبراطورية التي كانت تحكم من اسطنبول لكنها تنفي مقتل مئات الآلاف وكذلك وصف ما حدث بأنه إبادة جماعية.
وازدهر الأرمن في مدن مصرية مثل القاهرة والإسكندرية. وكانت الأخيرة أيضا موطنا للجاليات الإيطالية واليونانية.
وتقلصت الجالية الأرمينية في مصر اليوم. ويقول رئيس مجلس إدارة نادي جوجانيان الثقافي الأرمني بالقاهرة كيفورك ايرزنجاتزيان إنها تُقدر بنحو ثلاثة آلاف شخص.
لكن المقبرة تقف شاهدة على تراث الأرمن الثقافي والديني.
وقالت هامبكيان "طلعت شواهد من 1830 و40 و50".
وبدأت أعمال الترميم في 2014 ومن المقرر أن تكتمل بحلول نهاية 2018. ومولت البطريركية الأرمنية في القاهرة المشروع بمساعدة من تبرعات من المجتمع الأرمني. 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23059248
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM