ميليشيات إيران في العراق.. هل تشملها عقوبات واشنطن؟      الحكومات التي زعمت بأنها تحكم بالإسلام مارست كل أنواع الفساد والاختلاس وإهدار المال العام وانخرطت في كل ما من شأنه تخريب الاقتصاد وللتغطية على الصفقات المشبوهة والمحسوبيات والعمولات غير القانونية ولعدم محاسبتهم قضائيًا على الفساد والنهب.      من راديكالي إلى إسلامي متنفذ: قضية حزب الدعوة في العراق      المهدي المنتظر.. من وجهة نظر علمية . موضوع المهدي المنتظر أخذ يلفت اهمام الدارسين والمنقبين فيه بسبب ظهور نظرية ولاية الفقيه إلى المسرح السياسي      الرد على طورهان المفتي: ابرز وثائقك ..مقال الدكتور طورهان المفتي بشأن التساؤل "هل باعت وزارة الاتصالات مدار القمر الصناعي العراقي الى اسرائيل؟" غير دقيق.      عن إقليم البصرة ..كيفما قلبت الأمر، سيكون الإقليم خسارة مضافة لأهل البصرة.      الشعوب والكروب!!      الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون      الصراع الأمريكي الإيراني يفتح ملف جرف الصخر من جديد      قانون جرائم المعلوماتية.. هل سيقوض من حرية التعبير بالعراق؟      مقربون من محافظ نينوى المقال اختلسوا أكثر من 60 مليون دولار ..هيئة النزاهة العراقية تكشف عن قيمة المبالغ التي استحوذ عليها محافظ نينوى السابق قبل إقالته من منصبه إثر حادثة غرق عبارة في الموصل.      الأنبار.. عائلات سورية منسية تستغيث من الإهمال      جدل حول اسطوانات الغاز الجديدة في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 22 أبريل 2019      الإحتلال الصهيوني يقتحم الأقصى ويغلق المسجد الإبراهيمي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيران.. المرشد يملك 60% من الاقتصاد ..واضراب الدراويش لا يمكن إصلاح النظام الإيراني الخاضع لسيطرة ولاية الفقيه بالآليات الداخلية.






اعتبر الناشط السياسي أبو الفضل قدياني، في مقال كتبه على موقع «كلمة»، أن المرشد علي خامنئي والحرس الثوري هما المسؤولان الرئيسيان عن الأزمة الإيرانية الراهنة، داعيًا كل النشطاء السياسيين والمدنيين والمثقفين بالبلاد إلى جعل عزل خامنئي مطلبًا علنيًّا. هذا واعتبر قدياني أنه لا يمكن إصلاح وتعديل الاستبداد المسيطر على إيران تحت مظلة ولاية الفقيه، وأن السبيل إلى الخروج من الوضع المؤسف الراهن هي تنفيذ إرادة الإصلاح وتطوير النظام السياسي للبلاد. وتابع: «إن هذه الإرادة قد ترغم نظام ولاية الفقيه الذي لا يمكن إصلاحه على قبول الإرادة العامة عبر عقد استفتاء على تغيير الدستور وتغيير النظام السياسي».

وذكر أبو الفضل قدياني أنه لم يتم إخضاع الاستبداد في أي دولة للإصلاح في ظل غياب المقاومة المدنية والقومية، وأن إيران لن تستثنى من هذه القاعدة، وأن المطالبة بالإصلاح دون إرادة المقاومة لن تجعل المرشد مستبدًّا وطاغيةً فحسب، بل ستقوم بتحريضه وتشجيعه على مزيد من التطاول على المصادر العامة، ومزيد من الهيمنة على أركان السلطة وتقييد الحريات القانونية والمشروعة، حتى يتم دعم ركائز سلطته كما يظن.

مؤكدًا أن الوقت قد حان لـــ«تحويل المطالبة بالإصلاح إلى إرادة الإصلاح». وتابع هذا الناشط السياسي قائلًا: «إنه لا يمكن إصلاح النظام الإيراني الخاضع لسيطرة ولاية الفقيه بالآليات الداخلية، فقد باتت الأركان المنتخبة عاطلة بسبب سم الرقابة المفروضة عليها. ونوه بأنه إذا كان هناك أقل من 20% من الاقتصاد يخضع للسيطرة المباشرة للمؤسسات العسكرية والهيئات والمنظمات الخاضعة لإشراف المرشد في بداية حكومة الإصلاحات، فقد وصل هذا المعدل اليوم وبعد مرور 21 عامًا إلى نحو 60% من الاقتصاد الإيراني، وهذا الأمر يعني أن سياسات الخصخصة التي تم إقرارها في الأساس لتعزيز الاقتصاد المنتج باتت تتحول إلى نقيضها ضمن هيكل نظام ولاية الفقيه، إذ يتم إخراج الاقتصاد من سيطرة الحكومة، التي تخضع على الأقل للرقابة والقيود القانونية، وإدخالها إلى قطاع من السيادة لا يخضع للمساءلة أمام هيئات الرقابة العامة»(موقع راديو فرنسا الدولي الإصدار الفارسي).

السجناء دراويش غنابادي يُضرِبون عن الطعام

أضرب تسعة من دراويش غنابادي عن الطعام داخل سجن «فشافويه»، مطالبين برفع الإقامة الجبرية عن قطب دراويش غنابادي نور علي تابنده، وإطلاق سراح النساء المحتجزات من فرقة دراويش غنابادي. وكان موقع «مجذوبان نور» الذي يغطي أخبار دراويش غنابادي قد أعلن قبل فترة عن إضراب ثمانية آخرين. وعلى صعيد متصل قالت طيبه راجي، ابنة محمد راجي الذي لقي حتفه عقب انتقاله إلى الحجز وبعد تعرضه لسبّ وضرب من قِبل قوات الأمن : «إنه تم اعتقال المحاميين اللذين تم توكيلهما في قضية قتل والدها، وهما آرش كيخسروي وفرخ فروزان». يأتي ذلك بعد أن حاصر الأمن في شهر فبراير منزل زعيم الدراويش الغناباديين علي نور تابنده، تمهيدًا لاعتقاله، فشعر الدراويش بالقلق على زعيمهم الأكبر البالغ من العمر 90 عامًا، وتدريجيًّا بدأ المحتجُّون يصلون إلى المنزل، وبشكل تلقائي بدأت الاشتباكات بينهم وبين قوات الأمن.

وفي السابع عشر من يونيو 2018 نشر موقع «مجذوبان نور» خبر اتصال عائلة محمد ثلاث، أحد الدراويش، بإدارة السجن لترتيب لقائهم الأخير قبل تنفيذ حكم الإعدام وبعد اتهامه بدهس رجل أمن في احتجاجات ما يُعرف بشارع الثورة، إذ لم تنجح كل المحاولات المبذولة لإنقاذ المتهم أو حتى لإعادة محاكمته، وأُعدِمَ شنقًا بعد عيد الفطر، وتحديدًا يوم 18 يونيو، ودفنته قوات الأمن، ومُنعت عائلته من نقل جثمانه إلى مدافنهم الخاصَّة. وبعد أن رفضت المحكمة قبول الطعن المقدَّم من زينب طاهري، محامية محمد ثلاث، وتنفيذ حكم الإعدام، أكَّدت زينب براءة موكلها وأنها تملك أدلَّة ومستندات تفيد بأن سائق الحافلة كان شابًّا عشرينيًّا، ولكن المحكمة رفضت كل ذلك، وتحدثت المحاميَّة طاهري عن «ضغوط أمنية تتعرض لها هي وأسرة المُعدَم محمد ثلاث، وأن الهدف من هذه الضغوط هو عدم التحدث عن تلك الأدلة». ويُعتبر «الدراويش الغناباديون» إحدى أهمّ وأكبر الطرق الصوفية في إيران، وتمتدّ من القرن الثامن الهجري، ومؤسَّسها الأول هو أستاذ العلوم الفلسفية نعمة الله ولي شاه. الغناباديون شيعة اثنا عشرية(موقع راديو زمانه).

مباحثات مطولة لتخفيف القيود على السنّة

علق علي يونسي، مساعد رئيس الجمهورية لشؤون القوميات والأقليات، على القيود المفروضة تجاه مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي إمام جمعة سنّة زاهدان، وبعض الشخصيات الدينية والسياسية السنّية، قائلًا: «إننا نعارض هذه القيود، وأجرينا مباحثات كثيرة حول هذا الشأن مع المراكز المختلفة، وقمنا بإجراءات كثيرة».

يأتي ذلك بعد أن تواردت أخبار من وسائل إعلامية إيرانية كــ«ردايو فردا» تضمنت أن الحكومة الإيرانية فرضت قيودًا على عبد الحميد إسماعيل زهي إمام جمعة سنّة زاهدان بعد أن صرح في أوقات سابقة: «إن مجتمع أهل السنّة في إيران يطالبون بالقضاء على التمييز الذي يتعرضون له منذ 40 عامًا»، مستنكرًا «حظر سفر رجال الدين السنَّة إلى المناطق السنية»، واصفًا إياه بـ”غير القانوني”، داعيًا إلى «وقف مثل هذه الإجراءات الأمنية، وعدم تجاهل رسائله المتكررة، واستمرار ممارسة الضغوط على أهل السنة ليغلقوا مساجدهم» .



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24655047
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM