كشف عن فساد في الحشد الشعبي وتوجه ترمب لسحب قواته .. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية      اليمين الديني السياسي يحكم العراق.. لا دولة ولا تقدم ..اليمين الديني السياسي لم يرغب ببناء دولة ودفع بالعراق إلى حالة متردية من التخلف الفكري والاقتصادي ولهذا قامت العناصر المسلحة التابعة لقوى التيار الديني بغلق دور السينما وتعطيل حركة الفنون.      عودة إلى "مجاهدي خلق" من أجل إيران جديدة ..شعار من نوع "رؤية مقاومة جديدة" هو أفضل من الخطب الرنانة الكئيبة التي لا تفعل شيئا سوى تكريس حالة الكسل التي يستفيد منها النظام الإيراني.      ثورة تموز قمر في سماء العراق المظلم      رجال الدين وأحزابهم وممثلوهم السياسيون يعتقدون بالكذبة التي صدقوها بأنهم يمتلكون الحقيقة حقيقة الكون وحقيقة الخلق وبأنهم شرعيون ويرفضون اي تشكيك بشرعيتهم التي استمدوها من المال المسروق وسلاح المليشيات.      العِراق.. «عاصوف» الصحوة الدينية .. «عاصوف» الصَّحوة الدِّينية ببلاد الرافدين، جنوباً وشمالاً، مازال يهب بشدة، بقوة شرسة لديها المال والسلاح والسلطة.      العراق: "الشهداء" لا يقتلون بالقصف الأمريكي!      هكذا يساعد العراق إيران في التغلب على العقوبات الأميركية      مسؤولية الحكومة عن التدمير الشامل لمدينة الموصل      المركز والإقليم والعلاقة غير المتوازنة .. الازمة بين بغداد وإقليم كردستان المستمرة منذ اربعة عشر عاما غير قابلة للانفراج اذا لم تتوافر الإرادة السياسية الجادة للحل.      بتنا في العالم العربي نبحث عن رأسماليتنا المخفيّة في أدراج الأنظمة السابقة، لنعيد اكتشافها من جديد، بعد أن أدركنا بشكل متأخر أنها الحل، ونحن نفقد كل شيء، الثروة والوطنية والاستقرار.      مقتل نائب القنصل التركي في هجوم بكردستان العراق .. المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ينفي تورط الحزب في الهجوم فيما هدد الناطق باسم الرئاسة التركية بالرد دون تحديد من يقف وراء العملية.      ايران تجني 5 مليارات دولار عبر تصدير الطاقة للعراق      كيف يستولي الوقف الشيعي على عقارات أوقاف الموصل؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 17 تموز 2019  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قائمة الإرهابيين العراقيين الذين ستطالهم العقوبات الأمريكية






القائمة تضم نحو 100 من زعماء الميليشيات والحشد الشعبي الطائفي


السيستاني ونوري المالكي وفالح الفياض وهادي العامري وأبو مهدي المهندس يتصدرونها 



الإرهاب في العراق لم يقتصر أبدُا، على تنظيم داعش الإرهابي الذي ارتكب جرائم مروعة في 

حق المدنيين، وتم استصاله واستعادة المدن والمحافظات العراقية منه وان بقت فلول منه 

تضرب هنا وهناك..

فمع داعش هناك الإرهابيون الكبار – زعماء الميليشيات والعصابات- ومن أسسوها ومن 

أفتوا بإنشائها.

وهم إرهابيين من الدرجة الأولى ستطالهم العقوبات الأمريكية الجديدة وستطال تحركاتهم 

وأموالهم. كما أنهم مطلوبون في كافة دو العالم بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد السنّة وضد 

ملايين المدنيين في العراق.


نوري المالكي

 

الأب الروحي لميليشيات الحشد الشعبي الطائفي. وهو ليس سياسيًا كما يظن البعض أو رئيس 

وزراء سابق ولكنه إرهابي عتيد ومجرم من العيار الأول. صاحب سجل مروع في قتل 

المدنيين ومنها مجزرة سبايكر ومجزرة الصقلاوية. كما انه المسؤول الأول عن سقوط 

الموصل وتسليمها لداعش يدافع باستماتة عن ميليشيات الحشد الشعبي ويمكنها من كل 

مقدرات الدولة العراقية.


فالح الفياض


مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي، المكلف من إيران برعاية عناصرها 

وتوفير الميزانيات المطلوبة لتحركاتهم داخل العراق وخارجه.

زار إيران مؤخرًا والتقى بكل قياداتها للاتفاق على مفردات المرحلة الدموية القادمة في حياة 

العراق.


أبو مهدي المهندس


كل الإرهابيين في –كومة- وأبو مهدي المهندس هذا في –كومة- لوحده. هو زعيم كتائب 

حزب الله العراق ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي

سجله ملىء بالجرائم داخل العراق وخارجها من اختطاف طائرات لقتل السنة للتخطيط 

لمحاولة أغتيال أمير الكويت الراحل

متخصص في الفظائع وإرهابي دولي مطلوب منذ فترة طويلة.



 هادي العامري


 زعيم ميليشيا بدر الإرهابية الذي ذبح المئات من الجنود العراقيين عندما كان يحارب في 

صفوف ايران أثناء الحرب العراقية – الايرانية والذي اعترف بفضل المجرم الايراني قاسم 

سليماني قائد فيلق القدس عليه وقال إنه "تلميذه"!

يترأس ائتلاف الفتح الآن وتطاله تهما كبيرة من الفساد عندما كان وزيرا للمواصلات.

يعتبر أبو مهدي المهندس وهادي العامري أعدى أعداء العراق ومعهم الجنسية الايرانية


قيس الخزعلي


يصنفونه بأنه خليفة الإرهابي الإيراني اللبناني حسن نصر الله ويؤهلونه لآخذ مكان موازي له 

في العراق. يترأس عصائب أهل الحق وهى ميليشيا ارهابية موغلة في التفجيرات والارهاب. 


صاحب عشرات الجرائم ضد السنّة والتفجيرات والتهديدات الإرهابية ضد دول الجوار العراقي 

وضد الولايات المتحدة الأمريكية.


أكرم الكعبي


زعيم حركة النجباء الإرهابية صاحب جرائم طائفية مدوية داخل العراق وفي سوريا كذلك حيث

 الحقت بالكعبي وعصابته جرائم حرب في مدينة حلب السورية ..مطلوب دولي بسبب جرائمه 

المروعة.


أوس الخفاجي


قائد قوات أبو الفضل العباس .. إرهابي ثم ارهابي ثم ارهابي ليس أكثر من هذا ولا أقل مكانه 

السجن.


 واثق البطاط


قائد جيش المختار تضم عصاباته آلاف من العناصر الإرهابية يكن حقدا كبيرا للسعودية وسبق 

ان هددها اكثر من مرة.

كما تضم القائمة قادة نحو أكثر من 60 ميليشيا عراقية إرهابية اخرى كلها تحت لواء الحشد 

الإرهابي منها :

كتائب سيد الشهداء بزعامة هاشم بنيان الولائي:أبو ألاء”

وكتائب الإمام علي بزعامة شبل الزيد

وكتائب جند الإمام بزعامة أحمد الأسدي “أبو جعفر الأسدي”

وسرايا الخراساني بزعامة علي الياسري

وسرايا الجهاد- المجلس الأعلى الإسلامي – بزعامة حسن راضي الساري

وميليشيا أنصار العقيدة –المجلس الأعلى الإسلامي- بزعامة جلال الدين الصغير

وفرقة العباس القتالية بزعامة ميثم الزيدي.. وعشرات غيرهم.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25135825
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM