العراق.. الأحزاب الطائفية تعيث خراباً في البلاد ..مواقع القرار جيرت لصالح الأحزاب المدعومة بميليشياتها مالكة سلاح يفوق ما تملكه القوات الأمنية      دولة الوقت الضائع في العراق ..لم تزل الولايات المتحدة ترى العراقيين شيعة وسنة وكردا، ولم تزل ترى أن الذين كانوا هم أصل كل خراب قادرون، هم أيضا، على إصلاح أي خراب.      الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت ..لا معنى لعسكرة كل العراق في محاولة لمواجهة الارهاب إذا كان العسكريون يفرون مع أول مواجهة.      لهب الاحتجاجات يمتد من البصرة إلى محافظات أخرى .. وعود رئيس الوزراء العراقي تفشل في احتواء غضب المحتجين الذين اقتحم بعضهم مطار النجف الدولي      الأحزاب العراقية، أعداء الأمس أصدقاء اليوم من اجل السلطة ..فشل التحالفات لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر تحقيق أهدافها يدفع الأحزاب للتفاوض مع خصومها بدلا التمسك بالتقارب مع أصدقائها في محاولة جديدة لضمان المناصب.      بانتظار المصادقة على نتائج الانتخابات: ماراثون تشكيل الحكومة يجمع الأعداء على طاولة واحدة      أوقعت قتلى بين العشائر: داعش تهاجم محافظة صلاح الدين باستراتيجية جديدة      الأمر خارج نطاق السيطرة في جنوب العراق حيث هناك تخوف من تدخل الحرس الثوري      مقرات الميليشيات الإرهابية تسقط الواحدة تلو الأخرى وقد يستنجد المالكي بالحرس الثوري      استهداف آبار النفط في البصرة همجية إيرانية مدبرة      هَزْلُ التحقيق في حرب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 13 يوليو 2018      معاقبة إيران ضمانة لسلام المنطقة .. ما من اجراء في إمكانه أن ينقذ شعوب الشرق الأوسط من البؤس الذي هي فيه سوى اضعاف النظام الإيراني من خلال فرض عقوبات اقتصادية صارمة عليه.      إيران تربي الميليشياويين العراقيين على استرخاص وتقزيم أنفسهم      العراق.. الانقلاب على الديمقراطية ديمقراطياً  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لثورة العشرين الخالدة ..










بسم الله الرحمن الرحيم

في الثلاثين من حزيران 2018 طلت علينا الذكرى الثامنة والتسعين  لثورة العشرين التي انطلقت شرارتها الأولى في العام 1920  واشتركت فيها كل شرائح المجتمع العراقي المتماسك من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وكان ابرز رموزها ( شعلان أبو الجون وضاري المحمود  والياسري والشبيبي ومحمود الحفيد ورموز أخرى معروفة ) حيث قاوموا وقاتلوا القوات البريطانية الغازية التي أرادت احتلال العراق وفرض الوصاية عليه فجسدت ثورة العشرين الباسلة تلاحم أبناء الشعب العراقي في رفض الاحتلال والتبعية للأجنبي والإصرار على مقاومته حتى تتحقق مطالبه في الاستقلال والسيادة والحرية  وعندما احتل الأمريكان الغزاة العراق عام 2003 أعلن أحفاد ثورة العشرين الأبطال المقاومة ضده وتصدوا له وامتدت هذه المقاومة لكل مدن العراق وكأن التاريخ يعيد نفسه.

وإذ نحن نستذكر هذه الذكرى علينا أن نستنبط من تلك الثورة القيم والدروس والعبر والروح الوطنية العالية لرموزها الذين عبروا عن وطنيتهم وعروبتهم ولم يقبلوا بالقهر والتسلط وان  أهميتها تكمن في كونها  تمثل حافزاً لكل العراقيين من اجل العمل على إيقاع المزيد من الضربات الموجعة  للعملاء والخونة والجواسيس الذين جاءوا على ظهور دبابات المحتل ويجب العمل على توحيد الصفوف  لكي تبقى ثورة العشرين الشعلة التي تنير درب النضال من أجل الحرية والاستقلال والسيادة والتحرر الكامل للعراق العظيم  جمجمة العرب ومقبرة الغزاة  وان النصر قادم مهما طال الزمن أو قصر بعون الله .

عاشت ثورة العشرين الخالدة ....

عاشت المقاومة العراقية الباسلة .....

 المجد والخلود لشهداء العراق الأبرار...

 


المكتب الاعلامي /هيئة عشائر العراق



المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22538832
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM