العراق.. الأحزاب الطائفية تعيث خراباً في البلاد ..مواقع القرار جيرت لصالح الأحزاب المدعومة بميليشياتها مالكة سلاح يفوق ما تملكه القوات الأمنية      دولة الوقت الضائع في العراق ..لم تزل الولايات المتحدة ترى العراقيين شيعة وسنة وكردا، ولم تزل ترى أن الذين كانوا هم أصل كل خراب قادرون، هم أيضا، على إصلاح أي خراب.      الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت ..لا معنى لعسكرة كل العراق في محاولة لمواجهة الارهاب إذا كان العسكريون يفرون مع أول مواجهة.      لهب الاحتجاجات يمتد من البصرة إلى محافظات أخرى .. وعود رئيس الوزراء العراقي تفشل في احتواء غضب المحتجين الذين اقتحم بعضهم مطار النجف الدولي      الأحزاب العراقية، أعداء الأمس أصدقاء اليوم من اجل السلطة ..فشل التحالفات لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر تحقيق أهدافها يدفع الأحزاب للتفاوض مع خصومها بدلا التمسك بالتقارب مع أصدقائها في محاولة جديدة لضمان المناصب.      بانتظار المصادقة على نتائج الانتخابات: ماراثون تشكيل الحكومة يجمع الأعداء على طاولة واحدة      أوقعت قتلى بين العشائر: داعش تهاجم محافظة صلاح الدين باستراتيجية جديدة      الأمر خارج نطاق السيطرة في جنوب العراق حيث هناك تخوف من تدخل الحرس الثوري      مقرات الميليشيات الإرهابية تسقط الواحدة تلو الأخرى وقد يستنجد المالكي بالحرس الثوري      استهداف آبار النفط في البصرة همجية إيرانية مدبرة      هَزْلُ التحقيق في حرب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 13 يوليو 2018      معاقبة إيران ضمانة لسلام المنطقة .. ما من اجراء في إمكانه أن ينقذ شعوب الشرق الأوسط من البؤس الذي هي فيه سوى اضعاف النظام الإيراني من خلال فرض عقوبات اقتصادية صارمة عليه.      إيران تربي الميليشياويين العراقيين على استرخاص وتقزيم أنفسهم      العراق.. الانقلاب على الديمقراطية ديمقراطياً  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الإبداع في محاكاة الماضي يتجدد بسوق عكاظ .. الدورة الجديدة من أحد الأسواق الكبرى عند العرب قديما تفتتح فعالياتها المتنوعة في الطائف بالسعودية بلوحات شعرية وغنائية ومسرحية مستوحاة من التراث.






الطائف (السعودية) - انطلقت مساء الأربعاء في المملكة السعودية الدورة الثانية عشرة من سوق عكاظ أحد الأسواق الثلاثة الكبيرة التي اشتهرت قديما لدى العرب.
ومثل كل عام أقيم حفل الافتتاح في موقع السوق القديم بمحافظة الطائف وشمل لوحات شعرية وغنائية ومسرحية مستوحاة من التراث العربي بمشاركة عدد من الفنانين السعوديين منهم المطرب محمد عبده والممثل فايز المالكي.
كما تم خلال الافتتاح تسليم جوائز سوق عكاظ السنوية التي تُمنح في مجالات الأدب والشعر والخط العربي والفنون التشكيلية والابتكار وريادة الأعمال.

وكان في مقدمة الحضور الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار ملك السعودية وأمير منطقة مكة، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم.
ويشمل البرنامج الثقافي لسوق عكاظ عشر ندوات وثماني ورش عمل وثلاث أمسيات شعرية ومسابقة للعروض المسرحية إضافة إلى أنشطة (جادة عكاظ) التي تتضمن معارض للخط العربي والفنون التشكيلية والحرف التراثية والصناعات اليدوية.
ويشارك في هذه الدورة مركز الملك عبدالعزيز لجمال الخيل العربية من خلال تنظيم بطولة سوق عكاظ لجمال الخيل العربية التي تقام على مدى ثلاثة أيام، كما يشارك الاتحاد السعودي للهجن بعدد من الأنشطة منها مارثون سوق عكاظ للهجن.

وتحل مصر ضيف شرف الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، وتبرز مشاركتها من خلال سوق الحرف اليدوية والعروض الفنية للفرق الموسيقية إضافة إلى ندوة بعنوان (التنمية الثقافية.. تحديات الحاضر وتطلعات المستقبل).
ويشير موقع السوق الرسمي على الإنترنت إلى أنه اكتسب اسم "عكاظ" لأن العرب كانوا يتعاكظون فيه أي يتفاخرون ويتناشدون الشعر فيما بينهم. وبعد انقطاع نحو 13 قرنا أعاد إحياءه الملك عبدالله بن عبدالعزيز في 2007.
وتستمر أنشطة وفعاليات الدورة الثانية عشرة حتى 13 يوليو/تموز المقبل.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22538888
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM