لعنة الطبقة الحاكمة .. لعنة الطبقة الحاكمة تبرز في لبنان أكثر من سواه من الدول العربية. لكن العراق وتونس في منافسة للحاق بلبنان.      سليماني يتقدم في العراق .. هناك من لا يزال يميل الى إنه لا يمكن لطهران أن تستفرد باختيار الرئاسات العراقية الثلاث و"تأخذ الجمل العراقي بما حمل"!      مرحلة ما بعد العبادي.. فرصة تاريخية اتيحت للعبادي، لكنه - وهو الأدرى بإمكاناته - اختار ان يضيعها بالوعود.      فقاعة الحوار مع إيران ..كل محاولات الدول العربية لتهدئة الوحش الإيراني باءت بالفشل.      أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق      البصرة تُسقط العملية السياسية      ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ      حزب الدعوة بات مشهوراً بالانشقاقات عبر تاريخه منذ 1959 .      العراق يحصل على المركز الثاني أكثر الدول اكتئابًا      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018      الأكراد واللعب الخاسر على الحبال .. أخطأ الأكراد التقدير مرة أخرى. ذهبت أصواتهم عبثا إلى العدو.      صرخة النائبة العراقية وحكايتها      عرابو الخراب يصادرون الحياة السياسية .. ينتقل العالم العربي على يد إيران من حكم العسكر إلى حكم العسكرة الانتقامية.      الرسول العربي وخلفاؤه مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة والاجتثاث! مفردات السياسة في العراق مثيرة. إليكم بعض تطلعات البرلمان في دورته الجديدة.      التمادي الايراني في العراق ..بعد استنساخ ولاية الفقيه والحرس الثوري، إيران تؤسس للباسيج العراقي. البصرة هدفها الأول الآن.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

النساء صناديق حكايات .. ميل إنعام كجه جي إلى صاحبات التجارب الثرية هو نوع من النبش في خزائن منزلية، "دواليب" تعرضت للسرقة، بحثا عما في الجوارير من كنوز لم تصل لها أيدي اللصوص. تقول: كل عجوز هي تاريخ ناطق للذي مازال يكتب.






ارتقت بخطوات متأنية وحذرة من دون أن تفقد رباطة جأشها منصة الحافلة في أناقة مفرطة وفي نهار صيفي نادر في لندن، فشدت إليها العيون بما فيها سائق الحافلة، فهذه السيدة اقتربت من عقدها التسعيني لكنها بقيت محافظة على حيويتها، توقعت أن الجميع تبادر لهم نفس السؤال الذي صعد إلى ذهني بشأن إصرارها على أناقة كلاسيكية في يومي بريطاني مشمس يدخل تاريخ الطقس!

اتخذت من المقعد المجاور لي مكانا لها، فيما عادت عيون الركاب تتأمل الطريق وابتهاج الناس بالشمس حتى صعد صبيّان الحافلة، كانا احتفالهما بالطقس أكثر من مبالغ فيه، فلم يبقيا على جسديهما غير سروال قصير مثل سباحين، ولم تكن ثمة مفاجأة في الأمر، التعري في طقس نادر فرصة ينتهزها البريطانيون رجالا ونساء دون وجل.

بادرتُ السيدة بالسؤال: هل كان أبناء جيلك من البريطانيين يجرؤون على مثل هذا الفعل من دون أن يشعروا بالتعدي على الأخلاق الحميدة! ردت وكأنها متهيئة لمثل هذا السؤال بالقول، ليس كما فعل الصبيان، ربما كنا أكثر كياسة من الجيل الحالي الذي صار محظوظا في فرص الحياة أكثر منا، كانت حياتنا أكثر بساطة لكنها أكثر إنتاجا واهتماما على عكس الجيل المعاصر الذي تأتيه الفرص على هاتفه المحمول.

استمرت السيدة في الكلام وكأنها صندوق حكايات ممتع يدور من دون أن يتوقف حتى وصلت محطتها واستأذنت بالنزول متمنية لي يوما سعيدا.

صندوق حكايات آخر كنت أصادفه صباح كل يوم أحد في محطة الحافلة، ثمانينية لا تفرط بأناقتها وموعد الذهاب إلى الكنيسة، عبرت عن استيائها لي وهي ترى متجر الملابس الرياضية قد تحول إلى قصاب، قالت محل لبيع اللحوم، يا للخيبة! ألم يجدوا أفضل من ذلك، كان مظهر الملابس الرياضية يبث فينا الحيوية، ماذا ننتظر من مشهد اللحوم المقطعة!

هكذا بدت لي أولئك النساء مكتبات برائحة الكتب العتيقة، ولأنها ثمينة لم تفقد أهميتها، لكننا في يوم ما سنفقد حكايات الجدات أو بالأصل يغيب مفهوم الجدة عندما يدور صندوق الحكايات بطريقة منافسة لعقارب الساعة، فلا يكون للماضي مكان بين الأجيال القادمة.

الروائية إنعام كجه جي انشغلت بصندوق الحكايات فكانت الجدات بطلات رواياتها الأربع: كاشانية في سواقي القلوب ورحمة في الحفيدة الأميركية ووردية في طشّاري وتاج الملوك في النبيذة، من دون أن تمل من متعة الإصغاء إليهن جميعا وإن عبرن الثمانين.

فسرت لي ذلك بأن ميلها إلى صاحبات التجارب الثرية هو نوع من النبش في خزائن منزلية، “دواليب” تعرضت للسرقة، بحثا عما في الجوارير من كنوز لم تصل لها أيدي اللصوص. وقالت “كل عجوز هي تاريخ ناطق للذي مازال يكتب يا صديقي”.



كرم نعمة
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22912944
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM