لعنة الطبقة الحاكمة .. لعنة الطبقة الحاكمة تبرز في لبنان أكثر من سواه من الدول العربية. لكن العراق وتونس في منافسة للحاق بلبنان.      سليماني يتقدم في العراق .. هناك من لا يزال يميل الى إنه لا يمكن لطهران أن تستفرد باختيار الرئاسات العراقية الثلاث و"تأخذ الجمل العراقي بما حمل"!      مرحلة ما بعد العبادي.. فرصة تاريخية اتيحت للعبادي، لكنه - وهو الأدرى بإمكاناته - اختار ان يضيعها بالوعود.      فقاعة الحوار مع إيران ..كل محاولات الدول العربية لتهدئة الوحش الإيراني باءت بالفشل.      أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق      البصرة تُسقط العملية السياسية      ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ      حزب الدعوة بات مشهوراً بالانشقاقات عبر تاريخه منذ 1959 .      العراق يحصل على المركز الثاني أكثر الدول اكتئابًا      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018      الأكراد واللعب الخاسر على الحبال .. أخطأ الأكراد التقدير مرة أخرى. ذهبت أصواتهم عبثا إلى العدو.      صرخة النائبة العراقية وحكايتها      عرابو الخراب يصادرون الحياة السياسية .. ينتقل العالم العربي على يد إيران من حكم العسكر إلى حكم العسكرة الانتقامية.      الرسول العربي وخلفاؤه مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة والاجتثاث! مفردات السياسة في العراق مثيرة. إليكم بعض تطلعات البرلمان في دورته الجديدة.      التمادي الايراني في العراق ..بعد استنساخ ولاية الفقيه والحرس الثوري، إيران تؤسس للباسيج العراقي. البصرة هدفها الأول الآن.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لينكد إن، الموقع الحقيقي الذي يحتاجه العراقي ..عالم من التواصل المهني بين العراقيين يتلمسون طريقهم من خلاله.






لا شك ان هنالك نموا ملحوظا في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من ناحية وتطبيقات التراسل الفوري من ناحية اخرى من قبل العراقيين ومن شتى اعمارهم وطبقاتهم الاجتماعية ومستوياتهم الثقافية لدرجة وصول عدد من يستخدم هذه المواقع والتطبيقات في العراق الى اكثر من 20 مليون مستخدم توزعوا بين الفيسبوك وتويتر والانستغرام والواتساب والتيلغرام وغيرها من المنصات الرقمية الاخرى.

وبغض النظر عن الاختلاف في توجهات او اهداف هذه المنصات او المواقع الاجتماعية وما يمكن ان يستفيد منها المستخدم العراقي الذي يقضي في التجوال بين ثناياها ساعات طويلة يوميا، بغض النظر عن هذه الحقيقة، فان الامر اللافت ان العراقيين قد بدأوا في استعمال هذه المنصات لاغراض اخرى تعدت مجالات الترفيه والاتصال والتعارف والتواصل الذي كانت اهم الاهداف التي تم من خلالها تسويق هذه المنصات للمستخدم العراقي وغيره.

اذ لوحظ خلال السنوات الاخيرة، ان الكثير من الشركات واصحاب المهن قد بدأوا باستخدام هذه المواقع من اجل الترويج لمنتجاتها وبيع بضاعتها من خلال طرق واساليب متنوعة متسقة مع ضروريات العالم الرقمي، بل وحتى رأينا محاولات عديدة من اجل تقديم عروض وطلبات تتعلق بمختلف انواع الوظائف التي تحتاجها الشركات ويبحث عنها المواطن العراقي.

ومن وجهة نظري الشخصية ووفقا لضروريات المرحلة وما تقتضيها من خطوات، يحتاج حاليا مستخدمو مواقع التواصل، والعراقيون خصوصا، للتوجه نحو التسجيل وفتح حسابات في شركة لينكد إن من اجل الاستفادة من الخدمات التي تقدمها هذه الشبكة لمستخدميها.

فماهي باختصار شبكة لينكد إن؟

هي شبكة للتواصل المهني انشأها رجل أعمال ومستثمر أميركي يدعى ريد هوفمان عام 2003 واطلقها في 5 حزيران عام 2003، موجهة نحو رجال الاعمال والمهنيين وارباب العمل ومن يبحثون عن عمل من اجل الترويج للاعمال والوظائف والتسويق للشركات من خلال التفاعل بين مستخدمي الشبكة المهنية لخلق معادلة بين اصحاب الشركات والموظف، حيث يبحث الاول عن موظفين ومهنيين لإنجاح شركته في مقابل بحث الموظفين عن شركات من اجل تحقيق طموحاتهم الشخصية والمهنية.

تضم الشبكة في آخر احصائية لها، 470 مليون مستخدم في العالم منهم أكثر من 13 مليون في الشرق الاوسط. اما في العراق فالشبكة لازالت تحبو ولم تنشتر على النحو الواسع حيث تضم 371,381 الف مستخدم، منهم 12630 من الممكن ان يستجيبوا لك اذا اتصلت بهم من اجل عمل او مشروع ما، و10845 من الممكن ان يستلموا وظيفة جديدة ومستعدون لتغيير عملهم و1806 شركة لديها اتصال بالشبكة.

فشبكة لينكد إن منصة تواصل مهني وظائف كبيرة في مجال الاعمال والاستثمار والشركات التي يجب ان يضعها الشاب العراقي نصب عينه وهو يبحث عن عمل اذ ان الحقيقة التي يجب ان يعرفها وينتبه لها اي شاب بان قضاء ساعات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي والتنقل بينها من اجل الترفيه والتسلية امر غير صحيح وهي تضييع للوقت والعمر في عصر لم يعد يرحم من لم يمتلكوا ادوات نجاحهم.

هنالك اسباب تقف وراء دعوتي لتوجه الشباب في العراق نحو هذه المنصة المهمة حاليا، فيما يلي بعض منها.

1- اتساع استخدام شبكات التواصل الاجتماعي من قبل العراقيين واهتمامهم المفرط بها لدرجة قضاء ساعات من اليوم في تصفحها والانتقال بين تطبيق وآخر.

2- ان شبكة لينكد إن، التي تعد شبكة التواصل الاكثر مهنية في العالم توفر فضاء قد يستجيب للحاجة الضرورية والمهمة في المجتمع العراقي الذي يعاني من بطالة كبيرة ويبحث فيه المواطنون عن الوظيفة والتعيين والعمل في الحكومة او القطاع الخاص.

3- ان مواقع التواصل المختلفة قد اصبحت مكانا للبحث عن الوظيفة والحصول على عمل ما، وقد انشأ البعض عدة صفحات لإيجاد وظائف للآخرين، فما بالك بموقع كله مخصص من اجل هذا الغرض؟ الا يستحق انشاء حساب فيه والحصول على عمل او تطوير نفسك والبحث عن عمل جديد افضل من عملك الحالي.

4- بعد هزيمة داعش، فإن العراق مُقبل على حملة إعمار كبيرة وسيشهد، كما يؤكد المحللون الاقتصاديون نهضة اقتصادية كبيرة، وفي هذه الفترة ستحتاج الشركات الى مثل هذا الموقع من اجل تقديم عروض الاعمال للمواطنين، كما يحتاج المواطن للتسجيل في مثل هكذا موقع من اجل البحث عن فرص عمل في مختلف الشركات.

5- تضم شبكة لينكد إن حوالي 70 الف كورس تعليمي موثق ورسمي من مختلف الجامعات العريقة وفي شتى مجالات المعرفة المتنوعة، ما يعني ان هذه المنصة المهنية تضم خزينا رسميا من دورات ومواد تمكن المستخدم من اتقان العديد من فروع المعرفة مما يؤهله لان يعمل بالعديد من الاماكن.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22912775
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM