العراق.. الأحزاب الطائفية تعيث خراباً في البلاد ..مواقع القرار جيرت لصالح الأحزاب المدعومة بميليشياتها مالكة سلاح يفوق ما تملكه القوات الأمنية      دولة الوقت الضائع في العراق ..لم تزل الولايات المتحدة ترى العراقيين شيعة وسنة وكردا، ولم تزل ترى أن الذين كانوا هم أصل كل خراب قادرون، هم أيضا، على إصلاح أي خراب.      الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت ..لا معنى لعسكرة كل العراق في محاولة لمواجهة الارهاب إذا كان العسكريون يفرون مع أول مواجهة.      لهب الاحتجاجات يمتد من البصرة إلى محافظات أخرى .. وعود رئيس الوزراء العراقي تفشل في احتواء غضب المحتجين الذين اقتحم بعضهم مطار النجف الدولي      الأحزاب العراقية، أعداء الأمس أصدقاء اليوم من اجل السلطة ..فشل التحالفات لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر تحقيق أهدافها يدفع الأحزاب للتفاوض مع خصومها بدلا التمسك بالتقارب مع أصدقائها في محاولة جديدة لضمان المناصب.      بانتظار المصادقة على نتائج الانتخابات: ماراثون تشكيل الحكومة يجمع الأعداء على طاولة واحدة      أوقعت قتلى بين العشائر: داعش تهاجم محافظة صلاح الدين باستراتيجية جديدة      الأمر خارج نطاق السيطرة في جنوب العراق حيث هناك تخوف من تدخل الحرس الثوري      مقرات الميليشيات الإرهابية تسقط الواحدة تلو الأخرى وقد يستنجد المالكي بالحرس الثوري      استهداف آبار النفط في البصرة همجية إيرانية مدبرة      هَزْلُ التحقيق في حرب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 13 يوليو 2018      معاقبة إيران ضمانة لسلام المنطقة .. ما من اجراء في إمكانه أن ينقذ شعوب الشرق الأوسط من البؤس الذي هي فيه سوى اضعاف النظام الإيراني من خلال فرض عقوبات اقتصادية صارمة عليه.      إيران تربي الميليشياويين العراقيين على استرخاص وتقزيم أنفسهم      العراق.. الانقلاب على الديمقراطية ديمقراطياً  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الصابئة المندائيون .. معلومات موجزة ..بشير عبدالواحد يوسف يستعرض جذور الصابئة المندائيين وتأثيرهم في الأديان التوحيدية الأخرى باعتبارهم جذر التوحيد الأول.






عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر الكتاب الأول من "الموسوعة المندائية" بعنوان "الصابئة المندائيون: دائرة معلومات موجزة"  للأديب والمفكر الدكتور بشير عبدالواحد يوسف (المقيم في السويد). 
الكتاب يقع في 1000 صفحة من القطع الكبير، متضمنًا عشرة فصول، بالإضافة إلى المقدمة والخاتمة والمصادر. قام بتقديم الكتاب: الريش أمة/ ستار جبار حلو، رئيس طائفة الصابئة المندائيون.
تتكون الموسوعة المندائية من ستة أجزاء، صدر منها: الكتاب الأول "الصابئة المندائيون: دائرة معلومات موجزة"، الكتاب الثاني "الصابئة المندائيون بين الإنصاف والإجحاف"،  بينما يصدر قبل نهاية العام 2018 الكتاب الثالث "الصابئة المندائيون: شيء من التاريخ". وتصدر الأجزاء الثلاثة التالية تباعًا.
يستعرض "الصابئة المندائيون: دائرة معلومات موجزة" في فصوله العشرة وصفحاته الألف الغزيرة بالمعلومات؛ جذور الصابئة المندائيين وتأثيرهم في الأديان التوحيدية الأخرى باعتبارهم جذر التوحيد الأول، ويستفيض في تقديم معلومات شاملة ووافية تشكّل دائرة معلومات متكاملة لكل مطلع أو دارس أو باحث في الدين المندائي وأتباعه الصابئة المندائيين.
لقد ظلَّ التاريخ المندائي والفكر المندائي بعيدًا نوعًا ما عن البحث المُعمَّق والتقصي، لكون الدين المندائي غير تبشيري، ومصادره ومراجعه كانت محدودة جدًا ومدونة باللغة المندائية الآرامية، وكان أبناء الطائفة المندائية فيما مضى كتومين وخاصة رجال الدين، وساهمت عوامل عديدة في انطواء وانعزال هذه الطائفة، منها هيمنة الأقوام المحيطة بهم، وكثرة الحروب والاحتلالات المتكررة في أماكن وجودهم، وما خلفته هذه الغزوات من نهب وسلب وحرق للممتلكات، وتلف الكثير من الوثائق والأدلة التاريخية.
وساهم رجال الدين المندائي في طوق العزلة المفروض على أبناء ملتهم وعلى الباحثين عن هذا الدين، باحتفاظهم بالكتب الدينية خوفًا من الجدال الديني، وكشف أسرار هذا الدين، وساهم عزوف مثقفي الطائفة في الخوض في هذا المجال، ما عدا شذرات هنا وهناك، وكان الدافع الأساسي لذلك أن الدين المندائي ليس تبشيريًا، والصابئة المندائيون لا يتقبلون غيرهم للدخول في دينهم ولا يتزوجون من الأديان الأخرى ولا يزوجون لها، وبهذا انتفت المنافسة لترويج الأفكار الدينية المندائية وبقيت حبيسة بين أهلها.
لقد كتب بعض المثقفين شيئًا عن التاريخ المندائي، ولكنها شروحات سطحية واحتمالات ليس لها أدلة دامغة، وأفكار متكررة ليست مؤكدة، بدايتها غير موثقة ونهاياتها سائبة، ولا تستند إلى مصادر موثوقة بسبب نقل هذه المصادر من أحدهم إلى الآخر بدون تدقيق ودراسة وتمحيص، بل اكتفوا بما نقله الأولون عن هذا الدين، وكان في أغلب الأحيان محرَّف كتبه الغزاة والمارقون لغرض الهيمنة ونشر دين جديد أو ترويجًا لأفكارهم ومعتقداتهم. وهناك محاولات أخرى قام بها بعض المستشرقين الألمان والإنجليز وغيرهم لسبر أغوار هذا الدين القديم.

موسوعة
إضافة متميزة

لقد آن الأوان أن يُكتب التاريخ المندائي بدقة وأمانة وحيادية، اعتمادًا على الوثائق والآثار والقحوف وما هو متوفر في متاحف العالم، وما أفرزته حضارة ما بين النهرين وحضارة الفراعنة في مصر، وتاريخ أورشليم وكهوف قمران ومدينة حران ومدينة مندلي وحضارة مي شان (محافظة ميسان في جنوب العراق)، والآثار التاريخية في مدن الشام ونهر الأردن والمدن والآثار التي خلفها الصابئة المندائيين في مدن عربستان، وما ذكرته كتب التاريخ، والتركيز على الصحيح ونبذ الضعيف منها وتركه وعدم الترويج له أو ذكره لكي لا تتسمم الأفكار وتتشوه الحقيقة.
وتعد "الموسوعة المندائية" بأجزائها الستة للمفكر الدكتور بشير عبدالواحد يوسف، لبنة مهمة لتصحيح الأفكار عن التاريخ المندائي ومفاهيم وطقوس الدين المندائي، وإضافة متميزة ستثري المكتبة وتغني الباحثين بالمعرفة الوافية الكافية عن هذه الطائفة العريقة قِدم التاريخ بدءًا من أول أنبيائهم (آدم) رأس السلالة البشرية، وأنبياء الله شيتل (شيت) وسام بن نوح، وإدريس، ويهيا يوهنا (يحيى بن زكريا) عليهم السلام أجمعين وعلى كل أنبياء الله الموحدين.
يذكر أن د. بشير عبدالواحد يوسف عالم ومفكر وأديب عراقي، مقيم حاليًا في السويد، وُلِد في مدينة العمارة (محافظة ميسان) في 12/8/1943 وانتقل مع عائلته في نفس العام إلى مدينة البصرة، وأكمل دراسته الإبتدائية والمتوسطة والإعدادية في مدارسها.
حصل على الشهادات: بكالوريوس هندسة طيران. ماجستير هندسة طيران. دكتوراه علوم سياسية. دكتوراه دراسات مندائية (أديان مقارنة).
رئيس اللجنة المشرفة على ترجمة الكتاب المقدس لطائفة الصابئة المندائيين "الكنز العظيم".
صدر له عدة كتب علمية وفكرية وأدبية، منها: بناء هيكل الطائرات ومنظوماتها. بناء محرك الطائرات النفاذة ومنظوماتها. صيانة الطائرات النفاذة ومنظوماتها. حكايات صغيرة (من حكايات الشعوب) 2016. الموسوعة المندائية - الصابئة المندائيون بين الإنصاف والإجحاف 2017. الحب الحقيقي: رواية 2018. رضاب: رواية 2018.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22538913
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM