مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إرهابي في صفوف الملالي.. هادي العامري رئيسًا لوزراء العراق






كشفت مصادر مطلعة عن أن هادي العامري رئيس ائتلاف الفتح وزعيم ميليشيا بدر الإرهابية، هو رئيس الوزراء العراق القادم .

وأعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ورئيس قائمة الفتح هادي العامري، اليوم الثلاثاء، تحالفا سياسيا لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان العراقي الجديد.

وأكد الجانبان أن تحالف "الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان إبقاء الباب مفتوحا أمام الجهات الفائزة في الانتخابات".

وكان تحالف "سائرون" الذي يجمع الصدر والحزب الشيوعي العراقي قد تصدر نتائج الانتخابات التشريعية العراقية.

وحل تحالف فصائل الحشد الشيعي الطائفي بقيادة العامري، في المركز الثاني، فيما حلّت قائمة النصر بزعامة رئيس الوزراء العبادي ثالثة.

وقال مراقبون لـ"بغداد بوست" إن تولي "العامري" رئاسة وزراء العراق كان متوقعًا خاصة بعدما تواطؤ مع أعضاء المفوضية لتزوير الانتخابات، مشيرين إلى أن قرار رفضه منع سفر أعضاء مفوضية الانتخابات للخارج الا بعد الفرز والعد اليدوي أكبر دليل على ذلك.

تاريخ العامري

تاريخ هادي العامري مليء بالطائفية، فقد سبق وهدد سكان المناطق السنية زاعمًا محاربة تنظيم داعش الإرهابي، ليس هذا فقط فقد كان اسمه ملاصق دائمًا لما تركتبه ميليشيا الحشد من جرائم.

هادي العامري أيضًا كان يقاتل في صفوف الجيش الايراني ضد الجيش العراقي الباسل الذي يصفه بالعدو ، خلال الحرب العراقية الإيرانية.

الاستعانة بإيران

لجأ "العامري" خلال فترة الانتخابات إلى إيران وتلقى منها دعمًا ماليًا من أجل الدعاية الانتخابية الخاصة بقائمته وهذا أكبر دليل على أن ولاءه لدولة الملالي وليس للعراق.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس تحالف تمدن، فائق الشيخ، أعرب في وقت سابق عن امتعاضه من ترشيح شخصيات معينة لتولي منصب رئاسة الوزراء فيما عد ان الدول الأخرى سيكون بوسعها ان "تبصق علينا" في حال تولي أحد هذه الشخصيات للمنصب.

وكتب الشيخ علي، على صفحته في موقع "تويتر"، يتداول الإعلام مؤخرا بعض الأسماء كمرشحين لرئاسة وزراء العراق وهم كلا من (هادي العامري، فالح الفياض، قصي السهيل، محمد شياع السوداني) فضلا عن آخرين.

وأضاف رئيس قائمة تمدن والذي فاز بمقعد في الانتخابات النيابية الأخيرة عن محافظة بغداد أن هذا الأمر إذا حصل (لا سمح الله) فسيكون بوسع الدول أن تبصق علينا بإذن الله تعالى متسائلا ما هذا أعقمت النساء في بلدي عن ولادة رؤساء وزارات.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070889
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM