الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نكشف.. ضغوط إيرانية سافرة على مقتدى الصدر حتى يتحالف مع هادي العامري






كشفت مصادر مطلعة عن تلقي  مقتدى الصدر تهديدات مباشرة من مجتبى خامنئي نجل المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي ومن قاسم سليماني قائد فيلق القدس، بالدخول في تحالف مع الإرهابي هادي العامري رئيس ميليشيا بدر وإلا فإن العراق سيتحول إلى كتلة من اللهب.


 وقالت المصادر، إن نجل خامنئي هدد الصدر مباشرة بتفجيرات متوالية في مدينة الصدر، وإشعال الحرب الأهلية بها والانتقام من  أهلها ما لم يرضخ ويدخل في تحالف مع الإرهابي هادي العامري..
ولذلك نقل مقربون من الصدر، قوله إنه رضخ لإيران خوفًا من هجمات انتقامية ضد الصدريين.


تدخل إيراني سافر


في نفس السياق، عبر صدريون وناشطون عراقيون من استياءهم التام من تدخل ايران في المشهد العراقي بشكل سافر وقيامها بضغوط مباشرة من جانب نجل خامنئي وسليماني لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر على هواها.


وقال الصدريون على التواصل الإجتماعي، سوف نهتف إيران بره بره ولن نخضع للمليشيات الوقحة..
كما قالوا إن تعاليم السيد الصدر الأب برفض الظلم وعدم التحالف مع الظالمين والفاسدين هي الطريق الذي سيسيرون عليه.


ونقل ناشطون صدريون، عن السيد مقتدى تعرضه لضغوط مباشرة من مجتبى خامنئي وسليماني، وقالوا لن نسمح لسليماني بالضغط على السيد مقتدى لإرغامه على التحالف مع العامري وسنحميه بأرواحنا.


كما حذروا أن المواجهة مع المليشيات الوقحة اقتربت على الارض ولن نقبل بتهديدات سليماني للسيد مقتدى .


وكانت مصادر مطلعة كشفت، أن قاسم سليماني هدد مقتدى الصدر في بيت المالكي إما التحالف مع مليشيات العامري أو تفجيرات مستمرة في مدينة الصدر.


كما حذر مجتبى الخامنئي، مقتدى الصدر من مغبة خروجه جمهور الصدريين الى الشوارع والهتاف ضد ايران، وقال علانية للصدر عليك بلجم جمهورك من الهتاف ضدنا  وألا فهى الحرب الأهلية في مدينة الصدر. فالصدر ذهب الى التحالف مع العامري بضغط من سليماني خوفا على أهالي مدينة الصدر من تفجيرات انتقامية دامية من ايران.


 وقال مراقبون، إن الوضع يكاد ينفجر في العراق بسبب تدخلات ايران وزيارة مجتبى خامنئي كان ولا يزال وراءها الكثير داخل العراق.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22722649
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM