مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بعد اجتماع مع سليماني، الصدر والعامري يتحالفان لتشكيل الكتلة (الشيعية) الأكبر






أعلن رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وهادي العامري الموالي لإيران، اللذان احتلت كتلتاهما المركزين الأول والثاني في الانتخابات البرلمانية العراقية في أيار/ مايو، تحالفا سياسيا بين الكتلتين.

وجاء الإعلان عن التحالف في مؤتمر صحافي مشترك في مدينة النجف الشيعية، بعد أن كشفت مصادر مقربة من كتلة "سائرون" الحاصلة على أعلى الأصوات في الانتخابات البرلمانية العراقية، عن عقد لقاء بين قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ومقربين من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقالت المصادر ذاتها إن اللقاء، وهو الثاني بين سليماني ومقربين من الصدر في غضون أسبوعين، يهدف إلى تجميع الأحزاب الشيعية في كتلة برلمانية واحدة بغية تشكيل الحكومة العراقية.

ونبه سليماني في لقاءاته المستمرة مع قادة الأحزاب الشيعية في العراق إلى وصايا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الداعمة لوحدة الطائفة ووضعها فوق أي اعتبار سياسي أو وطني.

وقال مراقبون في هذا السياق إن إيران تسعى إلى المحافظة على نفوذها في العراق والعمل عن طريق قائد فيلق القدس على تشكيل حكومة موالية لطهران.

ولبّى سليماني دعوة إفطار أقامها نوري المالكي رئيس كتلة دولة القانون بحضور قيادات في الحشد الشعبي مقربة من إيران بينهم هادي العامري زعيم كتلة الفتح.

وعرض سليماني على التيار الصدري خلال اللقاء الذي جرى في كربلاء، مقترحات تدعمها طهران في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة رئيس وزراء من القوى الشيعية.

ونبه سليماني في لقاءاته المستمرة مع قادة الأحزاب الشيعية في العراق إلى وصايا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الداعمة لوحدة الطائفة ووضعها فوق أي اعتبار سياسي أو وطني.


مصادر: مقتدى تحالف مع العامري خوفًا على أهالي مدينة الصدر من تفجيرات انتقامية


ذكرت مصادر خاصة  أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ذهب إلى التحالف مع هادي العامري رئيس تحالف الفتح "الميليشيات" بضغط من سليماني خوفا على أهالي مدينة الصدر من تفجيرات انتقامية دامية من إيران.

وأشارت تلك المصادر إلى أن الصدر أخبر المحيطين به "إنهم يهددوني بإشعال العراق بنار لاتبقي ولاتذر ولن آكون طرفا لهذا تنازلت لهم بالتحالف مع العامري.

وأضافت أن الصدر أبلغ المحيطين به عدم السكوت وإعلان الثورة العراقية  الكبرى إذا تمت تصفيته. فلقد قاموا بتهديدي شخصيا.

مصادر: مجتبى الخامنئي يحذر الصدر من خروج الصدريين للشوارع


ذكرت مصادر خاصة  أن مختبى الخامنئي نجل مرشد نظام الملالي الإيراني علي خامنئي حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من مغبة خروج جمهور الصدريين إلى الشوارع والهتاف ضد إيران.

وأشارت تلك المصادر إلى أن مجتبى الخامنئي هدد الصد قائلا "عليك بلجم جمهورك من الهتاف ضدنا  وإلا الحرب الأهلية في مدينة الصدر".

مصادر: سليماني هدد الصدر في بيت نوري المالكي

ذكرت مصادر خاصة أن الإرهابي قاسم سليماني هدد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في بيت نوري المالكي بالتحالف مع هادي العامري.

وأشارت تلك المصادر إلى أن سليماني هدد الصدر إما التحالف مع ميليشيات العامري أو تفجيرات مستمرة في مدينة الصدر.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070901
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM