بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بعد اجتماع مع سليماني، الصدر والعامري يتحالفان لتشكيل الكتلة (الشيعية) الأكبر






أعلن رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وهادي العامري الموالي لإيران، اللذان احتلت كتلتاهما المركزين الأول والثاني في الانتخابات البرلمانية العراقية في أيار/ مايو، تحالفا سياسيا بين الكتلتين.

وجاء الإعلان عن التحالف في مؤتمر صحافي مشترك في مدينة النجف الشيعية، بعد أن كشفت مصادر مقربة من كتلة "سائرون" الحاصلة على أعلى الأصوات في الانتخابات البرلمانية العراقية، عن عقد لقاء بين قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ومقربين من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقالت المصادر ذاتها إن اللقاء، وهو الثاني بين سليماني ومقربين من الصدر في غضون أسبوعين، يهدف إلى تجميع الأحزاب الشيعية في كتلة برلمانية واحدة بغية تشكيل الحكومة العراقية.

ونبه سليماني في لقاءاته المستمرة مع قادة الأحزاب الشيعية في العراق إلى وصايا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الداعمة لوحدة الطائفة ووضعها فوق أي اعتبار سياسي أو وطني.

وقال مراقبون في هذا السياق إن إيران تسعى إلى المحافظة على نفوذها في العراق والعمل عن طريق قائد فيلق القدس على تشكيل حكومة موالية لطهران.

ولبّى سليماني دعوة إفطار أقامها نوري المالكي رئيس كتلة دولة القانون بحضور قيادات في الحشد الشعبي مقربة من إيران بينهم هادي العامري زعيم كتلة الفتح.

وعرض سليماني على التيار الصدري خلال اللقاء الذي جرى في كربلاء، مقترحات تدعمها طهران في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة رئيس وزراء من القوى الشيعية.

ونبه سليماني في لقاءاته المستمرة مع قادة الأحزاب الشيعية في العراق إلى وصايا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الداعمة لوحدة الطائفة ووضعها فوق أي اعتبار سياسي أو وطني.


مصادر: مقتدى تحالف مع العامري خوفًا على أهالي مدينة الصدر من تفجيرات انتقامية


ذكرت مصادر خاصة  أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ذهب إلى التحالف مع هادي العامري رئيس تحالف الفتح "الميليشيات" بضغط من سليماني خوفا على أهالي مدينة الصدر من تفجيرات انتقامية دامية من إيران.

وأشارت تلك المصادر إلى أن الصدر أخبر المحيطين به "إنهم يهددوني بإشعال العراق بنار لاتبقي ولاتذر ولن آكون طرفا لهذا تنازلت لهم بالتحالف مع العامري.

وأضافت أن الصدر أبلغ المحيطين به عدم السكوت وإعلان الثورة العراقية  الكبرى إذا تمت تصفيته. فلقد قاموا بتهديدي شخصيا.

مصادر: مجتبى الخامنئي يحذر الصدر من خروج الصدريين للشوارع


ذكرت مصادر خاصة  أن مختبى الخامنئي نجل مرشد نظام الملالي الإيراني علي خامنئي حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من مغبة خروج جمهور الصدريين إلى الشوارع والهتاف ضد إيران.

وأشارت تلك المصادر إلى أن مجتبى الخامنئي هدد الصد قائلا "عليك بلجم جمهورك من الهتاف ضدنا  وإلا الحرب الأهلية في مدينة الصدر".

مصادر: سليماني هدد الصدر في بيت نوري المالكي

ذكرت مصادر خاصة أن الإرهابي قاسم سليماني هدد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في بيت نوري المالكي بالتحالف مع هادي العامري.

وأشارت تلك المصادر إلى أن سليماني هدد الصدر إما التحالف مع ميليشيات العامري أو تفجيرات مستمرة في مدينة الصدر.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414070
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM