الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نجل خامنئي يزور الإرهابي قاسم سليماني على الجبهة العراقية..الأسرار الكاملة للِّقاء!





أثارت الزيارة التي قام بها "مجتبى خامنئي" نجل المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي للعراق، ولقائه قاسم سليماني في العراق على مأدبة إفطار أقامها سفيرهم إيرج مسجدي وضمت نوري المالكي وهادي العامري..

 ردود أفعال هائلة في مختلف الأوساط العراقية والإيرانية..

وقالت مصادر  إن زيارة نجل خامنئي لقاسم سليماني بشكل شخصي، ولقائه في العراق يأتي أولا لترضية سليماني بعد تقارير عدة نشرت داخل إيران، عن أن جنرلات الحرس الثوري حرّضوا خامنئي عليه وأنه غاضب من ظهوره وبعض تصرفاته..

 فجاءت زيارة نجل خامنئي لتؤكد له أن المرشد راض عن تحركاته ويسانده وأنه أكبر من كل هذه الضغائن..

نجل خامنئي

 في نفس الوقت فإن إرسال خامنئي نجله – قليل الظهور لقاسم سليماني ذو دلالة كبيرة، ويظهر مدى اعتزاز الملالي بهذا الارهابي قاسم سليماني ومساندته التامة والوقوف بجانبه.


 في نفس الوقت فإن زيارة مجتبى خامنئي لسليماني داخل العراق، وبوجود كبار الخدم العراقيين أمثال نوري المالكي وهادي العامري يؤكد أن الملالي راض تمامًا عن خطة حرق العراق التي يتبناها سليماني ويقوم بتنفيذها.


حرق العراق

وكان السفير الإيراني ايرج مسجدي، استقبل على مأدبة إفطار كلاً من مجتبى خامنئي نجل المرشد الأعلى وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس قائمة فتح هادي العامري في مقر السفارة الإيرانية في بغداد.

وذكر تلفزيون العربية، أن مأدبة الإفطار الكبيرة التي أعدها السفير الإيراني ضمت كبار القادة الإيرانيين إضافة إلى قيادات الحشد الشعبي الارهابي والمسؤولين السياسيين لتحالفي الفتح ودولة القانون.
كما كشفت أن المباحثات خلال المأدبة تمحورت حول مستقبل تشكيل الكتلة الأكبر التي ستتمكن من تشكيل الحكومة المقبلة، مضيفة بأن كتلة دولة القانون (التي يتزعمها نوري المالكي) التي تملك 26 مقعداً إلى جانب الفتح التي تملك 48 مقعداً، إضافة إلى مقاعد الكتل الكوردية والبالغة 43 مقعداً،

وبعض الكتل الصغيرة التي تنوي الاندماج بائتلاف دولة القانون سيشكلون تحالفاً بأكثر من 120 مقعدا، فيما تجري اتصالات مباشرة بقيادات ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لسحبه إلى التحالف المزمع للوصول إلى 175 مقعدا.

وقال مراقبون، إن زيارة مجتبى خامنئي لسليماني هى بداية عهد جديد لحرق العرا،ق وربما تسبق إعلان الكتلة البرلمانية الكبرى برئاسة نوري المالكي.




وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070974
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM