الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نجل خامنئي يزور الإرهابي قاسم سليماني على الجبهة العراقية..الأسرار الكاملة للِّقاء!





أثارت الزيارة التي قام بها "مجتبى خامنئي" نجل المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي للعراق، ولقائه قاسم سليماني في العراق على مأدبة إفطار أقامها سفيرهم إيرج مسجدي وضمت نوري المالكي وهادي العامري..

 ردود أفعال هائلة في مختلف الأوساط العراقية والإيرانية..

وقالت مصادر  إن زيارة نجل خامنئي لقاسم سليماني بشكل شخصي، ولقائه في العراق يأتي أولا لترضية سليماني بعد تقارير عدة نشرت داخل إيران، عن أن جنرلات الحرس الثوري حرّضوا خامنئي عليه وأنه غاضب من ظهوره وبعض تصرفاته..

 فجاءت زيارة نجل خامنئي لتؤكد له أن المرشد راض عن تحركاته ويسانده وأنه أكبر من كل هذه الضغائن..

نجل خامنئي

 في نفس الوقت فإن إرسال خامنئي نجله – قليل الظهور لقاسم سليماني ذو دلالة كبيرة، ويظهر مدى اعتزاز الملالي بهذا الارهابي قاسم سليماني ومساندته التامة والوقوف بجانبه.


 في نفس الوقت فإن زيارة مجتبى خامنئي لسليماني داخل العراق، وبوجود كبار الخدم العراقيين أمثال نوري المالكي وهادي العامري يؤكد أن الملالي راض تمامًا عن خطة حرق العراق التي يتبناها سليماني ويقوم بتنفيذها.


حرق العراق

وكان السفير الإيراني ايرج مسجدي، استقبل على مأدبة إفطار كلاً من مجتبى خامنئي نجل المرشد الأعلى وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس قائمة فتح هادي العامري في مقر السفارة الإيرانية في بغداد.

وذكر تلفزيون العربية، أن مأدبة الإفطار الكبيرة التي أعدها السفير الإيراني ضمت كبار القادة الإيرانيين إضافة إلى قيادات الحشد الشعبي الارهابي والمسؤولين السياسيين لتحالفي الفتح ودولة القانون.
كما كشفت أن المباحثات خلال المأدبة تمحورت حول مستقبل تشكيل الكتلة الأكبر التي ستتمكن من تشكيل الحكومة المقبلة، مضيفة بأن كتلة دولة القانون (التي يتزعمها نوري المالكي) التي تملك 26 مقعداً إلى جانب الفتح التي تملك 48 مقعداً، إضافة إلى مقاعد الكتل الكوردية والبالغة 43 مقعداً،

وبعض الكتل الصغيرة التي تنوي الاندماج بائتلاف دولة القانون سيشكلون تحالفاً بأكثر من 120 مقعدا، فيما تجري اتصالات مباشرة بقيادات ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لسحبه إلى التحالف المزمع للوصول إلى 175 مقعدا.

وقال مراقبون، إن زيارة مجتبى خامنئي لسليماني هى بداية عهد جديد لحرق العرا،ق وربما تسبق إعلان الكتلة البرلمانية الكبرى برئاسة نوري المالكي.




وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22714577
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM