بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

جفاف دجلة والوعي العراقي الزائف ..






من يتابع ردات الفعل العراقية، وخصوصاً الشعبية منها، يشعر وكأن قرار سد أليسو قد اتخذ اليوم فقط، وأن الناس ناموا ليستيقظوا على خبر جديد كالزلازل أو الكوارث الطبيعية التي تحصل عادة بطريقة مفاجئة.

أيها السادة المنتفضون غيرة على عراقكم المثقل بالأزمات، أحب أن أؤكد لكم وأذكركم بأن هذا القرار عمره الآن عشرات السنين، وبدأ مخطط تنفيذه فعلاً منذ أكثر من عشرة أعوام، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: أين كانت حكومتكم الموقرة من هذا الأمر؟

وأين هي من الاستفادة المثلى من ماء دجلة والفرات، قبل أن يتم تنفيذ هذه المشاريع من قبل الآخرين؟

وأين هو التركيز على طرق الزراعة والري الحديثة للاستفادة المثلى من ماء دجلة والفرات والأرض الخصبة التي حول ضفافهما، التي سميت يوماً بأرض السواد لشدة خصوبتها وكثرة أشجارها ونخيلها وزروعها؟كم مشروعاً طورته الحكومات العراقية المتعاقبة منذ عام 2003؟ وكم مشروعاً أسسته أو ساهمت أو شجعت على تأسيسه؟ وما مقدار الدعم الذي قدمته للمزارعين والصناعيين في مجال الصناعات الغذائية تحديداً؟ وأين ذهبت أموالالميزانيات الانفجارية خلال السنوات الماضية؟ ولماذا الإصرار على أن يبقى الاقتصاد العراقي اقتصاداً ريعياً رغم كل الإمكانات والطاقات التي تؤهله للتحول إلى اقتصاد إنتاجي؟

وأين هي إدامة الأنهار والسدود واستراتيجية أمن المياه التي جعلتها أغلب الدول الحديثة في أعلى سلم أولوياتها؟

الكثير من تقارير الخبراء تحدثت عن نسب كبيرة من هدر المياه تحصل في العراق لأسباب كثيرة، منها ما يتعلق بإدامة الأنهار، ومنها ما يحصل بسبب ظهور النباتات الضارة والأحراش قرب مجاري النهرين وروافدهما، فهل وضعِت معالجات حقيقية في هذا المجال؟ وهل تمت الاستفادة من العديد من البحوث المحلية والخارجية التي قدمت حلولاً آنية وقراءات مستقبلية؟

تفيد التقارير أيضاً أن نسبة كبيرة من الماء تذهب لتصب في مياه الخليج المالحة دون استغلالها بطرق صحيحة ونافعة، وهي نقطة جوهرية ليست في مصلحة المفاوض العراقي عندما يجلس على طاولة التفاوض مع الطرف الآخر وهي تركيا.



وسام الكبيسي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414189
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM