بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيران تحشد دبلوماسيا لمواجهة انهيار الاتفاق النووي .. طهران تلقي بالكرة في ملعب الدول الأوروبية الموقعة إلى جانب الصين وروسيا على الاتفاق النووي في 2015 ساعية لانتزاع ضمانات وتعويضات لخسائرها جراء الانسحاب الأميركي من الاتفاق.







نقلت وسائل إعلام إيرانية عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله اليوم الأحد إن على العالم الوقوف في وجه سلوك الترهيب الذي تمارسه واشنطن.

وجاءت دعوة ظريف في رسالة بعث بها إلى نظرائه في إطار تكثيف جهوده لإنقاذ الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق الموقع عام 2015 بين إيران والقوى العالمية والذي تم بموجبه رفع العقوبات عن طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

ومازالت الدول المتبقية ضمن الاتفاق وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين تعتبره أفضل فرصة لمنع طهران من تطوير سلاح نووي وتحاول إنقاذه.

وطالب ظريف في الرسالة التي بعث بها إلى نظرائه الأسبوع الماضي "باقي الموقعين والشركاء التجاريين الآخرين بتعويض إيران عن خسائرها" الناجمة عن انسحاب الولايات المتحدة إذا كانوا يريدون إنقاذ الاتفاق.

ونقل عن ظريف قوله في الرسالة التي نشرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية أجزاء منها اليوم الأحد "خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) ليس ملكا للموقعين عليها حتى يستطيع طرف رفضها اعتمادا على سياسات داخلية أو خلافات سياسية مع إدارة حاكمة سابقة".

وتابع ظريف أن الاتفاق النووي كان نتيجة "محادثات متعددة الأطراف مضنية وحساسة ومتوازنة" ولا يمكن إعادة التفاوض عليه مثلما تطلب الولايات المتحدة.

وتابع وزير الخارجية الإيراني "الانسحاب غير القانوني" للولايات المتحدة من الاتفاق "وأساليب الترهيب التي تنتهجها لدفع حكومات أخرى لاتخاذ" ذات القرار، أثار الشكوك في سيادة القانون على الساحة الدولية.

وتحاول إيران جاهدة لتفادي تداعيات الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي مراهنة على دعم أوروبي للاتفاق.

واستثمرت طهران مخاوف الاتحاد الأوروبي من تأثير كبير للعقوبات الأميركية على إيران على الشركات الأوروبية التي سارعت بعد توقيع الاتفاق النووي في 2015 لانتزاع فرص استثمارية في السوق الإيرانية.

وتسعى الحكومة الإيرانية لانتزاع ضمانات أوروبية تتعلق بالاستثمارات والقطاع المالي وتعويضات لخسائرها في حال انهار الاتفاق النووي الذي يبدو إلى حد الآن متماسكا بإسناد من الرفض الأوروبي للخطوة الأميركية.

وأكدت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق إلى جانب كل من روسيا والصين على تمسكها بالاتفاق رغم انسحاب الولايات المتحدة منه.

لكن اعلان واشنطن العودة بالعمل بنظام العقوبات السابق على إيران يعرض في الوقت ذاتها شركات أوروبية وروسية وصينية للعقوبات ايضا وهو أمر اثار قلقا لدى هذه الأطراف.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414121
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM