حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ..قضية الممتلكات الثقافية المسروقة محط صراعات عدة تشمل في طياتها مواضيع الهوية والذاكرة والسيادة.






باريس - ناشدت عدة بلدان، أكثريتها افريقية، اليونسكو الجمعة في باريس لتعيد إليها ممتلكاتها الثقافية المنهوبة، مطالبة بتذليل العقبات بسرعة ليعود هذا التراث إلى "بلده المنشأ".
وألقى رئيس بنين باتريس تالون خطابا مؤثرا حول ضرورة إرجاع "هذه الممتلكات التي فيها روح" إلى "بلدها المنشأ وعرضها في أرضها، بما يتناسب مع جوهرها وحيث يكشف التاريخ عظمة وليس إذلالا".
وتدعم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) منذ أكثر من 40 عاما نضال هذه البلدان التي تطالب، في افريقيا وغيرها من القارات، بإعادة ممتلكاتها الثقافية التي اختفت خلال حقبة الاستعمار في ظروف مشبوهة.
وهي عقدت في باريس مؤتمرا دوليا حول "تداول السلع الثقافية والتراثية قيد التشارك" لفتح "حيز جديد للتحاور" بين البلدان التي "تأتي منها هذه القطع وتلك التي تحتفظ بها، يتجاوز المسائل القضائية البحتة" بغية اقتراح حلول وأدوات للدول جميعها.
وهذه القضية هي محط صراعات عدة "تشمل في طياتها مواضيع الهوية والذاكرة والسيادة"، بحسب ما قالت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو في افتتاح النقاشات.
وهي أكدت أن "هذا الوعي المتزايد إزاء هذه المسألة ليس حكرا على الخبراء والمعنيين بالتراث، بل إنه حاضر بقوة في أذهان الشباب اليوم".
وتعني هذه المسألة عدة بلدان في العالم وتشتد وطأتها خصوصا في افريقيا مع أكثر من 90% من السلع الرئيسية العائدة لمنطقة افريقيا جنوب الصحراء الكبرى خارج القارة السمراء، بحسب الخبراء.



وشارك في مؤتمر اليونسكو وزراء من بنين والسنغال وغابون والبيرو ولبنان والأردن وفرنسا وألمانيا، فضلا عن مدراء متاحف من العالم أجمع وخبراء أدلوا بدلوهم في النقاشات.
وقد كلّف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤرخة الفنية بينيدكت سافواي والأكاديمي السنغالي فلوين سار بمهمة هدفها إعادة القطع الفنية الموجودة في فرنسا منذ الاستعمار إلى البلدان الافريقية. وتزخر المتاحف الفرنسية بالتحف الفنية الافريقية المستقدمة إلى البلد منذ القرن التاسع عشر.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23075951
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM