بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ..قضية الممتلكات الثقافية المسروقة محط صراعات عدة تشمل في طياتها مواضيع الهوية والذاكرة والسيادة.






باريس - ناشدت عدة بلدان، أكثريتها افريقية، اليونسكو الجمعة في باريس لتعيد إليها ممتلكاتها الثقافية المنهوبة، مطالبة بتذليل العقبات بسرعة ليعود هذا التراث إلى "بلده المنشأ".
وألقى رئيس بنين باتريس تالون خطابا مؤثرا حول ضرورة إرجاع "هذه الممتلكات التي فيها روح" إلى "بلدها المنشأ وعرضها في أرضها، بما يتناسب مع جوهرها وحيث يكشف التاريخ عظمة وليس إذلالا".
وتدعم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) منذ أكثر من 40 عاما نضال هذه البلدان التي تطالب، في افريقيا وغيرها من القارات، بإعادة ممتلكاتها الثقافية التي اختفت خلال حقبة الاستعمار في ظروف مشبوهة.
وهي عقدت في باريس مؤتمرا دوليا حول "تداول السلع الثقافية والتراثية قيد التشارك" لفتح "حيز جديد للتحاور" بين البلدان التي "تأتي منها هذه القطع وتلك التي تحتفظ بها، يتجاوز المسائل القضائية البحتة" بغية اقتراح حلول وأدوات للدول جميعها.
وهذه القضية هي محط صراعات عدة "تشمل في طياتها مواضيع الهوية والذاكرة والسيادة"، بحسب ما قالت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو في افتتاح النقاشات.
وهي أكدت أن "هذا الوعي المتزايد إزاء هذه المسألة ليس حكرا على الخبراء والمعنيين بالتراث، بل إنه حاضر بقوة في أذهان الشباب اليوم".
وتعني هذه المسألة عدة بلدان في العالم وتشتد وطأتها خصوصا في افريقيا مع أكثر من 90% من السلع الرئيسية العائدة لمنطقة افريقيا جنوب الصحراء الكبرى خارج القارة السمراء، بحسب الخبراء.



وشارك في مؤتمر اليونسكو وزراء من بنين والسنغال وغابون والبيرو ولبنان والأردن وفرنسا وألمانيا، فضلا عن مدراء متاحف من العالم أجمع وخبراء أدلوا بدلوهم في النقاشات.
وقد كلّف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤرخة الفنية بينيدكت سافواي والأكاديمي السنغالي فلوين سار بمهمة هدفها إعادة القطع الفنية الموجودة في فرنسا منذ الاستعمار إلى البلدان الافريقية. وتزخر المتاحف الفرنسية بالتحف الفنية الافريقية المستقدمة إلى البلد منذ القرن التاسع عشر.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414162
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM