بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

السيرة المفقودة للشعراء العرب .. غياب كتب السيرة الذاتية للشعراء العرب يبقي الجوانب المخفية في هذه العلاقة وما صاحبها من أخذ ورد بعيدة عن دائرة الضوء.






أين هي سير الشعراء الذين يمكن القول إنهم حفروا أسماءهم بقوة في تاريخ الشعر العربي، وتاريخ الثقافة العربية؟ تحولات متعددة الأوجه شهدتها حركة الشعر العربي المعاصر منذ منتصف أربعينيات القرن الماضي وحتى الآن واكبت مسيرة متغيرات كبيرة سياسية واجتماعية وثقافية مهمة، كان الشعر حاضرا في صلبها. لم تكن هذه العلاقة بين الشعر والسياسة طارئة، لأن هذه التحولات الشعرية كانت في أهم دلالاتها تعبيرا عن الروح الجديدة، التي أخذت تهب على الحياة العربية آنذاك.
هذه العلاقة الوثيقة التي تدل على انخراط الشعراء في الحراك السياسي والثقافي والاجتماعي في تلك المرحلة، من خلال انتماء الكثيرين منهم، أيديولوجيا وفكريا، إلى الحركات السياسية والتيارات الفكرية، التي كانت تقود هذه التحولات أو تؤثر فيها، ما يعني أنهم كانوا شهودا على تلك المرحلة، ويمتلكون المعرفة الوافية عن طبيعة علاقة السياسي بالثقافي، وبالدور الذي لعبه كل واحد من هؤلاء الشعراء في هذا السياق.
ما كتب عن هذه العلاقات التي تجاوزت هذا السياق، إلى العلاقة بجهات دولية خلال العقود الماضية ظل في إطار المناكفات والتسريبات، التي لم يجرؤ الشعراء المعنيون بها على تدوين اعترافاتهم حولها.
والسؤال هو لماذا لم يكتب الشعراء في الأمس القريب أو اليوم، سيرهم الذاتية، التي تقدم شهاداتهم عن هذه المرحلة الملتبسة، التي كانت خلالها هذه النخب الشعرية محل تجاذبات كبيرة من قبل الأحزاب والتيارات الثقافية السائدة، في إطار الصراعات التي كانت تدور محليا ودوليا.
إن غياب كتب السيرة الذاتية لهؤلاء الشعراء يبقي الجوانب المخفية في هذه العلاقة وما صاحبها من أخذ ورد بعيدة عن دائرة الضوء، كما يبقي أي كتابة عن تلك المرحلة ناقصة وقابلة للأخذ والرد بسبب غياب هذه الشهادات، التي كان يمكن لشعراء الحداثة العربية أن يقدموها عبر كتابة سيرهم الخاصة.
إن أهمية كتابة هذه السير تتعدى قيمتها الأدبية إلى الإضاءة على الحياة الثقافية العربية، والعلاقة الملتبسة التي كانت قائمة بين السياسي - الأيديولوجي والثقافي آنذاك. فهل كان غياب هذه السير دليلا على غياب الشجاعة والصدق مع الذات والواقع في مرحلة مواراة، لعبت فيها الأحزاب المهيمنة آنذاك دورا مهما في صناعة شهرة العديد منهم.
إن مثل هذه السير كان يمكن لها أن تقدم للباحثين والدارسين مادة غنية، لدى قراءتهم في إطار قراءة مشروع الحداثة وخلفياته الثقافية والسياسية، لا سيما من خلال الكشف عن المسكوت عنه في هذا التاريخ الحافل، وما يمكن أن يميط اللثام عنه من جوانب مهمة مخفية، تتعلق بالدور الذي لعبه السياسي داخل هذه التجربة، في ظل حالة الاستقطاب السياسي والثقافي التي كانت سائدة عربيا ودوليا في ذلك الوقت.


مفيد نجم
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414155
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM