مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حقائق للتاريخ: مورث وتاريخ مشرف ووافي على مر التاريخ والأزمنة .. قبيلة اللهيب في العراق والوطن العربي .





(المرير) هي من قدامى شيوخ وزعامات قبيلة اللهيب في العراق والوطن العربي .سكن المرير في محافظة نينوى / ناحية القيارة /قرية محسن المرير( جنوب مدينة الموصل) .


قادت المرير أنتفاضة عشائرية ضد الارهاب في تموز ٢٠١٣ علنآ بزمن صعب من سكوت اغلب العشائر عن الارهاب بزمن حتى الالسن مقيدة بزمن طريق ( بغداد-موصل) شبة مسيطر علية من قبل الارهاب حيث كثرت الأحداث واغتيال الكثير من منتسبي الأجهزة الأمنية ،مما ادئ لقيام وزير النقل آنذاك ( هادي العامري ) بتخفيض سعر الطيران للمنتسبين بنسبة ٥٠٪؜ .
قاتلت المرير اشرس عدو الذي بدء بتلك الفترة بتهديد جميع القرى بالاتصال بالشيخ أو الوجة وامام وخطيب المسجد بتبليغ منتسبيها اعلان التوبة وترك المسلك ودفع جزية الضابط ( مسدس) والمنتسب (بندقية ) واستسلم كثير من العشائر والقرى لهذا الامر خلستآ ولكن (المرير)ابو ان ينصاع لهذا الامر لا انتفض وبالتوكل على الله وبالإمكانيات المحدودة والدعم الترقيعي من قبل الحكومة متمثلة بقيادة العمليات ان ذاك القائد الفريق الركن بأسم الطائي وقيادة الفرقة الثالثة شرطة اتحادية القائد كان الفريق الركن مهدي الغراوي والفرقة المشاة الثانية جيش القائد كان اللواء الركن علي الفريجي ...واعتراض الحكومة المحلية المحافظ اثيل النجيفي و رئيس المجلس بشار الكيكي ( عبر الاعلام ) عن عدم تسليح العشائر ....... وبهمة ابناءنا العبارة استطعنا السيطرة على جنوب الموصل ،واستطعنا قتل الكثيرين من الارهابين ومنهم والي جنوب الموصل ( حميد طويرش )بكمين نصب لة وأعطينا شهداء وتضحيات ابرزهم الشهيد الشيخ (ويس حسين المرير )الساعد الأيمن لشيخ القبيلة حيث طالعة يد الاٍرهاب بتاريخ ٣٠ / ١١ / ٢٠١٣ بكمين مستعرض عجلتة استشهد هو واصيب نجلة السائق إصابة خفيفة، علمآ عمرة فوق الثمانون عام. والشهيد الشيخ الملا( احمد نايف المرير) امام وخطيب مسجد القرية والقائد الميداني للانتفاضة العشائرية بتاريخ ٢٦ / ٤ / ٢٠١٤ حيث اصدر الحكومة بزمن المالكي آنذاك بتشكيل صحوات وبإشراف أنور ندى مستشار في رئاسة الوزراء لشؤون العشائر....وعند ما طال الامر ودعم ليس بالمستوى المطلوب ،وبالرغم من مناشدة المشرف على الانتفاضة والصحوات ومناشدة الأجهزة الأمنية بايصال صوتنا لم نحصل دعم مناسب قررنا التنسيق بشكل جانبي للقاء بالمالكي كونة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ....تم التنسيق مع شخص يعمل بمكتب دولة القانون من الموصل أسمة ( احمد السبعاوي) ذهبنا لبغداد أنا نايف ابراهيم المرير وكنت آنذاك منتسب في الجيش برتبة نقيب ،وعمي الشيخ عبد محسن المرير والشهيد الشيخ ملا احمد نايف المرير القائد الميداني للانتفاضة و الرائد جيش عبد الكريم عبدالله نايف المرير( حاليآ مقدم في فرقة ١٥ ) و المنتسب في متفشية الداخلية لنينوى أياد احمد نايف المرير نجل الشهيد الشيخ احمد نايف المرير والمنتسب في استخبارات نينوى خليل حويجة غرب ( حاليآ في الشرطة الاتحادية)والمعلم سعد خضير المرير....ووصلنا بغداد عصرآ بتاريخ / 18 / 1 / 2013بأستناد ثاني يوم تفاجئنا بمداهمة الفندق من قبل الشرطة واتهام الشهيد الشيخ ملا احمد نايف المرير بأنة داعشي ...بالرغم من إبراز باجتنا لا أعلمهم نحن ضباط ومنتسبين في الأجهزة الأمنية ونحن هنا في غاية للقاء برئيس الوزراء .....
ولكن الامر دون جدوى بل تفتيش دقيق وأسلوب قاسي في التعامل في تلك اللحظة دخل رجل مدني وتبين أنة عميد ركن عبدالله رمضان الجبوري مسؤول قاطع الكرادة والفندق ضمن قاطعة وهو من أهالي جنوب الموصل . حل الموضوع بيننا بمغادرة بغداد قبل الساعة الخامسة فجرآ خلاف ذلك الإعتقال ،وهنا بانت الشكوك يقين بالشبهات والفساد حيث علم ابن عمنا مقدم عبدالكريم عبدالله نايف المرير فيما بعد ان من وراء ذلك الموضوع هو أنور ندى المشرف على الانتفاضة العشائرية وللعلم عميدركن عبدالله رمضان الجبوري حاليآ معاون قائد فرقة ١٦ .....وبذلك صودر موقف المرير معنويآ ولوجستيآ من سلاح وعتاد امام رئاسة الوزراء آنذاك الى المشرف على الانتفاضة والصحوات ولَم نلتمس شئ بل دعم ترقيعي لايرتقي بمستوى انتفاضة ضد الارهاب عد دخول داعش تحديدآ عام ٢٠١٥ اتصلت بالفريق الركن مهدي الغراوي ...بعد خروجة في الاعلام ولكي اعاتبة لعدم ذكر موقفنا في الاعلام مع العلم ذكر مواقف فقط المشرف وقائد الصحوات ....وطال الحديث بيننا وقال لقد تم دعمكم بالسلاح ولكن الذي استلم السلاح باع السلاح / بالحقيقة هذة نقطة تسجل على الغراوي كوّن لم يذكرها سابقآ....وقال بالنص الذي دمرني وأوقعني هو مستشار رئيس الوزراء لشؤون العشائر الذي كان مسؤول الصحوات في نينوى والمشرف على الانتفاضة طبعآ أنا بعد مارجعنا من بغداد ثاني يوم طلعت للموصل لمكتب شؤون العشائر في نينوى والتقيت بالعميد صبحي مدير عشائر مكتب نينوى وقلت لة من الذي يقاتل الاٍرهاب الان قال أنتم قلت له هذة حقائق ومواقف تاريخية تحتاج منكم وقفة ورفع كتاب بموقف المرير الى وزارة الداخلية وبالفعل تم ذلك ورفع كتاب بموقف المرير للتاريخ ( العميد صبحي حاليآ في ديوان محافظة نينوى يداوم والموقف الثاني لنا ( المرير) بعد تحرير مناطقنا ومرور سنة على التحرير سقطت احد القرى المجاورة لنا وهي قرية امام غربي للاسباب ١.تعتبر قرية هشة لكثرة من انظم لداعش منهم ٢.الساحل الأيسر للشرقاط ويمتد الحويجة غير محرر وهذة المناطق يفصلها عن القرية فقط نهر دجلة ....صمدنا لمدة ١٧ يوم وتدخل الفريق الركن البطل جمعة عناد سعدون الجبوري قائد عمليات صلاح الدين بالرغم ليس ضمن قاطع عملياتهم بل قاطع نينوى وبصمودنا اعطينا ٤ شهداء و١٧ جريح اعلاة حقائق تاريخية لكي لانعاتب في يوم من الأيام لماذا داعش دخلت الموصل وأين عشائرها .....


نايف ابراهيم المرير
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070928
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM