آن لحفلة الجنون أن تنتهي ما بدأ كمشروع لتخلص إيران من مشروعها النووي، تحول سريعا إلى مشروع لتخلص إيران من امتداداتها الميليشاوية.      ثلاثة حالفهم الحظ، ولكنهم خانوه .. عام على خروج سليم الجبوري وفؤاد معصوم وحيدر العبادي من السلطة غير مأسوف عليهم.      عادل عبدالمهدي الحذر من أية ازمات .. استكمال الكابينة الوزارية اصبح من الماضي ورئيس الوزراء لا يقدم شيئا ولا يحرك ساكنا ولا يغضب طرفا مهما كانت الأسباب.      انحسار مساحة مناورة النظام العراقي في صراع أمريكا وإيران      ديمقراطيات الشرق الكمالية! سقطت الدكتاتوريات ليحل الدين والعشيرة بدلا عنها.      ميليشيات عراقية تستنفر الشباب للدفاع عن إيران      خبراء يؤكدون التعداد السكاني المرتقب سيفجر مشكلة كبيرة في العراق      مخاوف من إستهداف القوات الأمريكية في العراق      عصابات العراق لم تعد حكراً على الرجال      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 18 مايو 2019      تركيا تتحدى تحذيرات تنقيب الغاز باستعراض أكبر مناورة عسكرية ..تدريبات الجيش التركي في البحر المتوسط وبحر إيجه والبحر الأسود تضم 131 سفينة عسكرية و57 طائرة و33 مروحية.      قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة ..العاهل السعودي يوجه الدعوات إلى القادة العرب لبحث الاعتداءات الأخيرة على ناقلات النفط قبالة الإمارات ومهاجمة الحوثيين محطتي نفط في المملكة.      الى الساسة العراقيين قليل من الذكاء لإدراك واقع الصراع في المنطقة      ماذا لو أن رأس الحشد هو المطلوب أولاً وليس إيران      إيران ونظرية الحزام الناسف وحافة الهاوية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الحرس الثوري الإيراني يسخر من بومبيو ... قائد إيراني يقول إن شعب بلاده سيرد على موقف واشنطن بتوجيه "لكمة قوية إلى فم وزير الخارجية الأميركي" وموغيريني تؤكد أن لا حل بديل عن الاتفاق النووي.






استهزأ قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني بالتهديدات الأميركية بتشديد العقوبات على بلاده، الثلاثاء، قائلا إن شعب الجمهورية الإسلامية سيرد بتوجيه لكمة إلى فم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وقال وزير الخارجية الأميركي خلال عرضه "الإستراتيجية الجديدة" للولايات المتحدة بعد القرار المثير للدهشة الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب في الثامن من أيار/مايو الحالي "لن يكون لدى إيران مطلقا اليد الطولى للسيطرة على الشرق الأوسط".

ونسبت وكالة أنباء العمال إلى إسماعيل كوثري نائب قائد قاعدة ثار الله في طهران قوله "شعب إيران سيقف صفا واحدا في وجه ذلك وسيوجه لكمة قوية إلى فم وزير الخارجية الأميركي وكل من يدعمهم".

ونقلت الوكالة عن كوثري القول "من أنت وأميركا حتى تطلبوا منا تقليص نطاق الصواريخ الباليستية؟ التاريخ يظهر أن أميركا هي أكبر مجرم فيما يتعلق بالصواريخ بعد هجمات هيروشيما وناكازاكي".

الحرس الثوري الإيراني
الحرس الثوري الإيراني في موقع قوة بعد انسحاب ترامب

ووصف بومبيو قائد العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بأنه واحد من أكبر مثيري المشاكل في الشرق الأوسط.

وقال كوثري إن الشعب الإيراني يدعم سليماني.

وجاءت تصريحات القائد الإيراني بعد تأكيد وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، الاثنين، أن "ليس هناك حل بديل" عن الاتفاق النووي مع إيران، ردا على خطاب نظيرها الأميركي مايك بومبيو الذي عرض فيه سلسلة شروط مشددة للتوصل إلى "اتفاق جديد".

وقالت في بيان إن "خطاب الوزير بومبيو لم يثبت البتة كيف أن الانسحاب من الاتفاق النووي جعل أو سيجعل المنطقة أكثر أمانا حيال تهديد الانتشار النووي، أو كيف سيجعلنا في موقع أفضل للتأثير في سلوك إيران في مجالات خارج إطار الاتفاق".

وشددت موغيريني على أن "ليس هناك حل بديل عن الاتفاق النووي"، بعد استماعها "جيدا" إلى مداخلة الوزير الأميركي.

وكررت أن "الاتحاد الأوروبي سيبقى مؤيدا لمواصلة التنفيذ الكامل والفعلي للاتفاق النووي ما دامت إيران تفي بكل التزاماتها المرتبطة بالنووي، الأمر الذي قامت به حتى الآن".

هددت واشنطن طهران بفرض "أقوى عقوبات في التاريخ" إذا لم تلتزم بشروطها القاسية للتوصل إلى "اتفاق جديد" موسع بعد الانسحاب الأميركي المثير للجدل من الاتفاق النووي الإيراني.

وذكرت موغيريني نظيرها الأميركي بأن الاتفاق النووي الذي وقع في تموز/يوليو 2015 بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى التي تضم ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا، "هو ملك المجتمع الدولي وقد صادق عليه مجلس الأمن الدولي".

وأوضحت أن الاتفاق "لم يتم التوصل إليه أبدا لتسوية كل المشاكل التي تتصل بإيران"، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي يثير في شكل منتظم مع طهران المشاكل المرتبطة بدورها الإقليمي والإرهاب وعدم احترام حقوق الإنسان.

وقالت أيضا إن "المجتمع الدولي ينتظر من جميع الأطراف أن يفوا بالوعود التي قطعوها قبل أكثر من عامين".

فيدريكا موغيريني
أوروبا تواصل التمسك بالاتفاق

وفي بوينوس ايرس حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس انه سيتوجه إلى واشنطن هذا الأسبوع للقاء نظيره الأميركي.

وقال ماس خلال المؤتمر الصحافي الختامي لمجموعة العشرين إن تصريح بومبيو لم يفاجئه، مكررا ما سبقته إليه الوزيرة الأوروبية من "إننا لا نرى في الوقت الراهن خيارا أفضل" من الاتفاق النووي الإيراني.

وأضاف "نعتقد انه من دون هذا الاتفاق سنكون أمام خطر استئناف إيران برنامجها النووي".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24796323
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM