مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حزب الله يحتمي من العقوبات الأميركية بغطاء سياسي داخلي.. ميشال عون يدعو المجتمع الدولي إلى دعم الإرادة اللبنانية في تحييد لبنان عمّا يجري في جواره معلنا التحضير لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد فوز حزب الله بالغالبية البرلمانية.






استبعد نائبان في البرلمان اللبناني، تأثر تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل، بالعقوبات التي فرضتها واشنطن ودول الخليج العربي على شخصيات في جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

والأربعاء الماضي، فرضت السعودية بالشراكة مع الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي عقوبات على 5 أشخاص من الحزب، بينهم الأمين العام حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم وأدرجتهم على قوائمها للإرهاب.

وأكد النائب ميشال موسى أن "الاستحقاقات الداخلية اللبنانية تسير بمعزل عن تلك العقوبات".

وقال النائب الذي ينتمي إلى كتلة "التنمية والتحرير" (قوى 8 أذار المؤيدة لإيران )، إن الانتخابات الأخيرة أفرزت قوى سياسية لا يمكن تجاوزها من ضمنها حزب الله.

وأوضح موسى أن "تأليف الحكومة لن يتأثر بالعقوبات لأن الانتخابات حددت حجم كل حزب وتيار".

ونفى أن يكون "فريق 14 أذار قد تأثر بالعقوبات وقرر التصعيد أو عدم انتخاب نبيه بري لأنه حليف حزب الله".

وأكد أن "البيان الوزاري (الذي يحدد سياسة الحكومة) سيُوضع بعد التأليف ولا داعي للخوف".

وقالت النائبة رلى الطبش، إن "البيان الوزاري يُترك لما بعد تأليف الحكومة وهذا أمر داخلي".

وأضافت النائبة التي تنتمي إلى كتلة تيار المستقبل برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري أن "جميع الأفرقاء السياسيين في البرلمان، حريصون على تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة".

وأشارت إلى أن "تيار المستقبل واضح في مسألة رئاسة مجلس النواب وذلك بعد إعلان الحريري دعمه لرئيسه الحالي نبيه بري".

وفي تصريحات سابقة رجحت مصادر وزارية في قوى 14 آذار، أن تشكيل الحكومة الجديدة لن يستغرق وقتا طويلا طالما باتت قوى التوازنات النيابية واضحة.

وحقق حزب الله (شيعي) تقدما ملحوظا في الانتخابات النيابية التي جرت في 6 مايو/آيار، إذ بات يسيطر على الغالبية في البرلمان مع حليفه التيار الوطني الحر (مسيحي) الذي يدعم رئيس الجمهورية.

ويقف لبنان على أبواب استحقاق يتمثل بانتخاب رئيس مجلس النواب، في 22 مايو/أيار وتأليف حكومة جديدة وكتابة نص بيانها الوزاري.

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون الجمعة، أنّ مرحلة ما بعد الانتخابات البرلمانية ستشهد تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وجاءت تصريحات عون خلال لقائه بقصر الرئاسة شرق العاصمة بيروت، مدير دائرة شمال إفريقيا والشرق الأوسط بالخارجية الفرنسية، جيروم بونافون، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية.

ونقل البيان عن عون قوله إن "مرحلة ما بعد الانتخابات ستشهد تشكيل حكومة وحدة وطنية تعتمد الإصلاحات ومكافحة الفساد وتنفيذ خطة اقتصادية تحقق النهوض".

ودعا "المجتمع الدولي إلى دعم الإرادة اللبنانية في تحييد لبنان عمّا يجري في جواره".

كما اعتبر أن "الاستقرار في لبنان سيستمر رغم ما يجري من أحداث إقليمية لأن القيادات اللبنانية متفقة على تحييد لبنان عما يجري في جواره، والمجتمع الدولي مدعو إلى دعم هذا التوجّه".

وجدّد عون التأكيد على أنّ لبنان "الذي يلتزم بالقرار الدولي رقم1701 لوقف القتال في لبنان للمحافظة على الاستقرار في الجنوب وعدم حصول عمل عسكري على الحدود، يواجه يوميا خروقات إسرائيلية وانتهاكات لسيادته برا وبحرا وجوا".

ولفت إلى أن "إسرائيل غير ملتزمة باحترام إرادة المجتمع الدولي في المحافظة على الاستقرار بالحدود اللبنانية وهذا ما لا يمكن للبنان القبول به أو التغاضي عنه".

وطالب عون فرنسا بأن "تلعب دورا فاعلا لتسهيل عودة النازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا".

ولفت إلى "التداعيات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية والإنسانية التي يتحملها لبنان نتيجة هذا النزوح المستمر منذ العام 2011".

وبحسب أرقام رسمية، يوجد بلبنان 1.5 مليون لاجئ سوري، إضافة إلى نصف مليون لاجئ فلسطيني.

كما جرى خلال اللقاء الذي حضره السفير الفرنسي لدى بيروت برونو فوشيه، عرض الأوضاع الإقليمية والتطورات الأخيرة في سوريا، والأحداث الأمنية بالمنطقة وموقف الحكومة الفرنسية منها.

وفي وقت سابق وصل بونافون بيروت والتقى رئيس الحكومة سعد الحريري ومن المنتظر أن يغادر غدا السبت.

ويستعد لبنان الثلاثاء المقبل، لانتخاب رئيس مجلس نوابه وتشكيل حكومة جديدة وكتابة نص بيانها الوزاري.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070892
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM