الدين الشيعي ومن ضمنهم الحوثية الجارودية يعمل لصالحنا ..      رسالة قوية من إيران للعرب .. ماذا ستفعلون ياعرب .؟؟؟؟؟      الصراع على العراق      العراق.. من يحاسب علي العلاق؟! إقصاء طارق الهاشمي ومعه العيساوي والعلواني ليس لأنهم ارتكبوا مخالفات امنية يحاسب عليها القانون ولكن لأنهم لا يحترمون المسؤولين الإيرانيين عندما يزورون العراق، ولا يذهبون لاستقبالهم.      النصر على داعش.. إعلان سابق لأوانه      هذه الحرب لا تشرِّفنا      التعليم في العراق.. أزمات وتحديات      مهجرو تركيا: بين أحلام أوروبا والعودة لجحيم العراق      المخدرات.. هل هي مؤامرة لتدمير المجتمع العراقي؟      الدكات العشائرية في العراق.. كيف تتحدى القانون؟      10 آلاف مشروع لم ينجز في العراق      العراق يبقى الجائزة الكبرى .. ايران لا تمتلك الموارد الاميركية لكنهّا تمتلك ادواتها العراقية.      العراق... الفرهود الاكبر!      مساع عربية لتدويل ملف المغيبين والمعتقلين بسجون كردستان      إيران تضغط لتمرير قانون يتيح لها الاستئثار بالعراق، وعملاؤها يستجيبون  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

العراق.. وصول سليماني مبعوثاً من الولي الفقيه ..وجود سليماني يعبر عن مدى الحضور الإيراني في الشأن العراقي وكذلك يدلل على أن اللاعب الأبرز في السياسة العراقية ما زال ينطلق من الأراضي الإيرانية واستمرار المليشيات بالتحكم بمصير العراقيين.







كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء، أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وصل الى المنطقة الخضراء في بغداد، والتقي بأربع شخصيات سياسية.

جاء ذلك تزامناً مع انتهاء جولة الانتخابات النيابية لاختيار ممثلي الشعب العراقي للبرلمانـ والذي يتوقع أن يكون تعدادهم 320 نائبا وقد تنافست قوائم عديدة لخوض هذه الأنتخابات ورغم النسبة المتدنية التي صوتت لهذا الأختيار وذلك لأسباب عديدة أهمها أن الناخب العراقي يائس من تكرار نفس الوجوه التي عانى منها العراقيين على مدى 14 عام وهو سبب يعبر عن فقدان المواطن العراقي الثقة بالسياسة والسياسيين العراقيين أذا كان هناك من تنطبق عليهم هذه التسمية!

انتهت جولة التصويت في الخارج والداخل وأعلنت النتائج وجاء أئتلاف سائرون بالمركز الأول على مستوى المحافظات يليه الفتح وهكذا وحددت أعداد المقاعد التي فازت بها كل الكتل المشاركة في هذه الأنتخابات وبات الشارع العراقي يتطلع للمهمة الأخطر والأهم ألا وهي من سيشكل الحكومة العراقية المقبلة وبنظرة حسابية بسيطة فأن أي من الكتل لا تملك الأعداد الكافية من المقاعد لتشكيل الحكومة وعليه ستكون هناك عدد من الأحتمالات لتشكيل تحالفات لتكوين الكتلة الأكبر في البرلمان والتي ستضطلع بتشكيل الحكومة القادمة وعملية بناء هذه التحالفات مع كتل بنيت على نهج المحاصصة والطوائف سوف يعيد نفس سيناريو نهج المحاصصة وتمثيل الطوائف وأذا ما تكونت كتلة شيعية مع أحزاب من كوردستان تتماثل مصالحها مع هذه الكتل مثلما حدث على مدى 14 عام فأننا سوف نتوقع أن تعاد عملية تكريس المنهج الطائفي المحاصصاتي وأعتقدأن مهمة قاسم سليماني سوف تتركز على أنجاح هذه المهمة وجمع الفصائل الموالية لأيران لأستبعاد كتلة سائرون والشيوعيين من لعب دور في السياسة العراقية ويبقى دور واحد فقط أذا ما أنزلقت كتلة سائرون لهذا التحالف يبقى خيار المعارضة البرلمانية الخيار الوحيد أمام كتلة سائرون/ الشيوعيون.

أن وجود سليماني يعبر عن مدى الحضور الإيراني وتدخله بالشأن العراقي وكذلك يدلل على أن اللاعب الأبرز في السياسة العراقية ما زال ينطلق من الأراضي الإيرانية والذي يطبخ للشعب العراقي في المطبخ الإيراني هو قيمة حسينية تكرس مبدأ الولاء لإيران وأستمرار المليشيات بالتحكم بمصير العراقيين.

هل ستقوم كتلة سائرون برفض التدخل الإيراني ووجود سليماني مبعوثا لخامنئي في المنطقة الخضراء هذا ما ستكشفه الأيام القادمة وسيكون طعم القيمة الحسينية علقما إيرانيا يتذوقه العراقيين ويتذكرون كيف خرج المنهج الطائفي المحاصصاتي من الباب ليعود من الشباك بلباس وشخوص آخرين ووجوه معدة ومدربة في المطبخ الإيراني.



حاكم كريم عطية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23570511
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM