هيمنة إيرانية على العراق.. عبر الميليشيات .. التدخل الإيراني عبر بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله العراق وكتائب سيد الشهداء وحركة حزب الله النجباء وسرايا الخراساني ولواء أبو الفضل العباس كلها مرجعيتها الدينية هي خامنئي.      أحزاب شيعية فازت بعشرات المقاعد السنية: الأحزاب السنيّة.. الخاسر الأكبر في الانتخابات العراقية      الشعب العراقي يريد وسليماني لا يريد ..لا مستقبل للهلال الشيعي الممتد من طهران إلى سوريا ولبنان بدون موقع العراق وثرواته وكثافة شيعته المضطرين، اضطرارا، إلى الاحتماء بخيمة الولي الفقيه.      حقول العبادي وبيادر البارزاني ..الانتخابات العراقية تؤكد فشل مشروع الإقصاء والتهميش للحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسه مسعود بارزاني.      مقتدى السيد أم مقتدى الامير؟      حصل على أكثر من 5000 صوت: فرنسيس المسيحي : انتخبه الشيعة في الجنوب      ديمقراطية تحت ظل السلاح: الانتخابات تدفع باتجاه خيارخطير في كردستان      اللامعقول واللامعقول في المشهد السياسي العراقي .. الاحزاب السياسية والتجمعات في العراق تتهم بعضها البعض بالفساد ولكنها تصر على أن للجميع حصة في سلطة ما بعد الانتخابات.      إيران وعراق البعث.. تسليم المعارضين! نظام ولاية الفقيه لا يهمه العراق ولا المعارضة، وهي سلطة اليوم، إنما الأهم بقاء هذا البلد مُصرّفاً لأزماته، مقدراته السياسية والاقتصادية رهن إشارته، يُحارب بشبابه شرقاً وغرباً.      علاوي يطالب بتحقيق دولي في تزوير الانتخابات .. رئيس الوزراء العراقي يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في مزاعم تزوير الانتخابات التشريعية في بعض المحافظات بعد فشل البرلمان في عقد جلسة طارئة لمناقشة حدوث خروقات انتخابية.      مسجدي يفضح التدخلات الإيرانية فى تشكيل الحكومة العراقية      إيران تشعل النار تحت "قدر الحرب الأهلية" في العراق      النقد الدولي: معدل بطالة الشباب في العراق تبلغ اكثر من 40%      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس 24 مايو 2018      السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إخوان الأردن يخسرون نقابة المهندسين . تحالف من القوى اليسارية والليبرالية يفوز في انتخابات المهندسين وينهي حوالي ثلاثة عقود من هيمنة الاسلاميين على النقابة.






خسرت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن الجمعة نقابة المهندسين لصالح تحالف يضم قوى يسارية وليبرالية في ختام انتخابات شهدت منافسة طاحنة على المعقل التقليدي للاسلاميين.

وتؤكد هزيمة الاخوان الذين هيمنوا على نقابة المهندسين لنحو ثلاثة عقود على تراجع شعبيتهم من جديد في ظل الانقسامات التي طالت الجماعة في السنوات الاخيرة.

وفاز بمنصب النقيب أحمد الزعبي مرشح قائمة التيار النقابي المهني الوطني "نمو" على مرشح قائمة "انجاز" عبدالله عبيدات.

وحقق الزعبي فوزا واضحا ولكنه صعب مع فارق حوالي الف صوت على عبيدات. ويمتد منصب النقيب ثلاث سنوات.

وكتب معلقون السبت عن "ضربة قاصمة" للاسلاميين في النقابة التي تضم حوالي 150 الف مهندس وظلت منذ اوائل التسعينات مركزا لنفوذ الاخوان الذين لا تزال تسمح لهم الحكومة الأردنية بالعمل السياسي منذ تأسيس الجماعة في 1945 كفرع تابع للتنظيم الأم في مصر.

وخرجت الانقسامات في جماعة الاخوان الى العلن عام 2013 مع انشقاق مجموعة من قيادات الجماعة فيما بات يعرف بوثيقة زمزم.

كما سمحت الحكومة بتأسيس جمعية الاخوان المسلمين برئاسة المراقب العام السابق للجماعة في الاردن عبدالمجيد الذنيبات، كجمعية غير مرتبطة بالتنظيم الدولي للاخوان.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22302342
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM