نظام المحاصصة باق في عراق من غير خدمات ..العدوان اللدودان، الولايات المتحدة وإيران لا يملكان خطوطا مشتركة إلا في المسألة العراقية. من سوء حظ العراقيين.      العراق ...حتى لا يضيع الدم.. ن يخرج ابن الجنوب، الشيعي وفقاً للتصنيف المذهبي، ويحرق صور قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، الخميني، وصور مرشد الجمهورية علي خامنئي، فذاك لعمري ما لم يكن بحسبان أحد.      الحصار على إيران فما شأن العراقيين! السفير المحسوب عراقياً لدى طهران يعتبر إيران خطر أحمر ولا نعلم إنه سفير العراق أم إيران؟ فأي مهزلة أن يتم تعيين سفراء إيرانيين يمثلون العراق بطهران      يا وكيل خامنئي.. لا تطوع العقل العراقي للعمالة! ما تحدث به وكيل مرشد الثورة الإيرانية في العراق عبارة عن محاولة للاستمرار بتطويع العقل الشيعي نحو الطاعة المذهبية على حساب الوطنية      العراق.. الإهانة الإيرانية وصمت الحكومة ..ممثل الولي الفقيه علي خامنئي في العراق مجتبي الحسيني لم يقل جديداً في الجوهر عن العراق وحكومته وبرلمانه فقد عودت عمائم طهران العراقيين على أن تقول ما لا يرضونه وتكرر القول وسط صمت حكومي مريب وشعبي أكثر ريبة .      المراكز المؤثرة في الخطاب العراقي ..تتنازع القوى الاقليمية العراق لحد لم يبق أثر للوطنية فيه. رجال الدين أيضا لم يقصروا.      إما إيران أو الانتحار .. في انتظار الموقف الأميركي يظل كل شيء في العراق مربوطا بعقارب الساعة الإيرانية.      هل يعود تنظيم الدولة إلى العراق عبر بوابة "الحشد الشعبي"؟      أزمة موقوتة: ملامح صراع داخلي عقب إعلان افتتاح منفذ جديدة عرعر      حكومة وطنية بمواصفات مختلفة: هل يملك العراق فرصة تاريخية للنهوض من جديد      منفذ طريبيل.. شريان تجاري يعاني الفشل وسيطرة الميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 17 أغسطس 2018      الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مقبرة توت عنخ أمون تبوح بلغز الغرف السرية . بعثة ايطالية تنفي وجود دهاليز وحجرات تضم مومياء الملكة نفرتيتي زوجة أخناتون، وراء قبر الملك الفرعوني الشهير.






خلص مسح راداري أجراه فريق إيطالي إلى عدم وجود أي ممرات أو غرف وراء جدران مقبرة الملك توت عنخ أمون، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية الأحد.

وقالت وزارة الآثار في بيان إن الدراسات وعمليات التحليل التي أجراها الفريق الإيطالي بإشراف فرانشيسكو بورشيللي "أثبتت عدم وجود أية غرف أو حتي دلائل على وجود أية أعتاب أو حلوق لأبواب غرف" وراء جدار مقبرة الملك الذي حكم مصر بين العامين 1334 و1325 قبل الميلاد.

وتتعارض هذه الاستنتاجات مع النظرية التي افترضت وجود ممرات أو غرف ملاصقة لغرفة حجرة الدفن، بحسب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري.

وتعود جذور هذه القضية إلى أن علماء المصريات لم يعثروا قطّ على مومياء الملكة نفرتيتي زوجة أخناتون التي ولدت قبل 3400 عاما، وهو ما أثار تكهّنات كثيرة منها الحديث عن غرف ودهاليز خلف جدار قبر توت عنخ أمون.

وفي خريف العام 2015 أجرت السلطات المصرية فحصا راداريا أيضا، لكن النتائج لم تكن مقنعة. وأجرى فريق أميركي أيضا أبحاثا مماثلة في المكان.

وكان ذلك استجابة لنظرية أطلقها عالم الآثار البريطاني نيكولاس ريفز قال فهيا إن غرفة دفن الملكة نفرتيتي موجودة خف حجرة الدفن الخاصة بالملك توت عنخ أمون.

لكن الفحص الراداري الإيطالي ناقض هذه الافتراضات.

وكان عالم الآثار كارتر هيورد كشف عن مقبرة توت عنخ أمون في وادي الملوك في البر الغربي لمدينة الأقصر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1922. وهي كانت المقبرة الوحيدة التي لم تنهب من بين مقابر ملوك الأسرتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22730266
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM