هيمنة إيرانية على العراق.. عبر الميليشيات .. التدخل الإيراني عبر بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله العراق وكتائب سيد الشهداء وحركة حزب الله النجباء وسرايا الخراساني ولواء أبو الفضل العباس كلها مرجعيتها الدينية هي خامنئي.      أحزاب شيعية فازت بعشرات المقاعد السنية: الأحزاب السنيّة.. الخاسر الأكبر في الانتخابات العراقية      الشعب العراقي يريد وسليماني لا يريد ..لا مستقبل للهلال الشيعي الممتد من طهران إلى سوريا ولبنان بدون موقع العراق وثرواته وكثافة شيعته المضطرين، اضطرارا، إلى الاحتماء بخيمة الولي الفقيه.      حقول العبادي وبيادر البارزاني ..الانتخابات العراقية تؤكد فشل مشروع الإقصاء والتهميش للحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسه مسعود بارزاني.      مقتدى السيد أم مقتدى الامير؟      حصل على أكثر من 5000 صوت: فرنسيس المسيحي : انتخبه الشيعة في الجنوب      ديمقراطية تحت ظل السلاح: الانتخابات تدفع باتجاه خيارخطير في كردستان      اللامعقول واللامعقول في المشهد السياسي العراقي .. الاحزاب السياسية والتجمعات في العراق تتهم بعضها البعض بالفساد ولكنها تصر على أن للجميع حصة في سلطة ما بعد الانتخابات.      إيران وعراق البعث.. تسليم المعارضين! نظام ولاية الفقيه لا يهمه العراق ولا المعارضة، وهي سلطة اليوم، إنما الأهم بقاء هذا البلد مُصرّفاً لأزماته، مقدراته السياسية والاقتصادية رهن إشارته، يُحارب بشبابه شرقاً وغرباً.      علاوي يطالب بتحقيق دولي في تزوير الانتخابات .. رئيس الوزراء العراقي يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في مزاعم تزوير الانتخابات التشريعية في بعض المحافظات بعد فشل البرلمان في عقد جلسة طارئة لمناقشة حدوث خروقات انتخابية.      مسجدي يفضح التدخلات الإيرانية فى تشكيل الحكومة العراقية      إيران تشعل النار تحت "قدر الحرب الأهلية" في العراق      النقد الدولي: معدل بطالة الشباب في العراق تبلغ اكثر من 40%      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس 24 مايو 2018      السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مقبرة توت عنخ أمون تبوح بلغز الغرف السرية . بعثة ايطالية تنفي وجود دهاليز وحجرات تضم مومياء الملكة نفرتيتي زوجة أخناتون، وراء قبر الملك الفرعوني الشهير.






خلص مسح راداري أجراه فريق إيطالي إلى عدم وجود أي ممرات أو غرف وراء جدران مقبرة الملك توت عنخ أمون، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية الأحد.

وقالت وزارة الآثار في بيان إن الدراسات وعمليات التحليل التي أجراها الفريق الإيطالي بإشراف فرانشيسكو بورشيللي "أثبتت عدم وجود أية غرف أو حتي دلائل على وجود أية أعتاب أو حلوق لأبواب غرف" وراء جدار مقبرة الملك الذي حكم مصر بين العامين 1334 و1325 قبل الميلاد.

وتتعارض هذه الاستنتاجات مع النظرية التي افترضت وجود ممرات أو غرف ملاصقة لغرفة حجرة الدفن، بحسب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري.

وتعود جذور هذه القضية إلى أن علماء المصريات لم يعثروا قطّ على مومياء الملكة نفرتيتي زوجة أخناتون التي ولدت قبل 3400 عاما، وهو ما أثار تكهّنات كثيرة منها الحديث عن غرف ودهاليز خلف جدار قبر توت عنخ أمون.

وفي خريف العام 2015 أجرت السلطات المصرية فحصا راداريا أيضا، لكن النتائج لم تكن مقنعة. وأجرى فريق أميركي أيضا أبحاثا مماثلة في المكان.

وكان ذلك استجابة لنظرية أطلقها عالم الآثار البريطاني نيكولاس ريفز قال فهيا إن غرفة دفن الملكة نفرتيتي موجودة خف حجرة الدفن الخاصة بالملك توت عنخ أمون.

لكن الفحص الراداري الإيطالي ناقض هذه الافتراضات.

وكان عالم الآثار كارتر هيورد كشف عن مقبرة توت عنخ أمون في وادي الملوك في البر الغربي لمدينة الأقصر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1922. وهي كانت المقبرة الوحيدة التي لم تنهب من بين مقابر ملوك الأسرتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22302354
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM